خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رمضان حول العالم.. أوزبكستان.. صلاة التراويح 20 ركعة وختم القرآن الكريم فى جميع المساجد خلال شهر الصيام.. سباق لإفطار الصائمين وتوزيع الهدايا والمساعدات على الفقراء.. الأرز البخارى ولحم الضأن أبزر المأكولات

السبت، 18 مايو 2019 07:00 م
رمضان حول العالم.. أوزبكستان..  صلاة التراويح 20 ركعة وختم القرآن الكريم فى جميع المساجد خلال شهر الصيام.. سباق لإفطار الصائمين وتوزيع الهدايا والمساعدات على الفقراء.. الأرز البخارى ولحم الضأن أبزر المأكولات رمضان فى أوزبكستان
كتب - لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أوزبكستان هى أكبر دولة سكاناً فى وسط آسيا عاصمتها طشقند، ومن أهم مدنها سمرقند، وهى إحدى الجمهوريات الإسلامية ذات الطبيعة الفيدرالية ضمن الجمهوريات السوفياتية السابقة وتضم جمهورية أوزبكستان جمهورية قراقل باك، كما تضم أقاليماً لها حكم ذاتى يبلغ عددها تسعة أقاليم منها أقاليم لها شهرة عريقة فى تاريخ الإسلام، فمنها بخارى وسمرقند وطشقند وخوارزم فقد قدمت هذه المناطق علماء أثروا على التراث الإسلامى بجهدهم، كان منهم الإمام البخارى والخوارزمى والبيرونى والنسائى والزمخشرى والترمذى وغيرهم العديد من أعلام التراث الإسلإمى.
 
 
اللغة الرسمية هى الأوزبكية كما أن جميع الشعب يجيد الروسية وقليلاً منهم يفهم اللغة الدرية التى يتكلم بها الناس فى طاجيكستان وأفغانستان، تحدها كازاخستان من الشمال ومن الغرب، وتركمانستان من الجنوب وقيرغيزيا وطاجكستان من الشرق، وكلها جمهوريات إسلامية.
 
يقول نجم الدين والذى يدرس بالماجستير بكلية أصول الدين قسم الحديث بجامعة الأزهر، أن هناك اعتناء خاصا باستقبال شهر رمضان، حيث نقوم بتوزيع الهدايا والمساعدات للفقراء ونجتمع فى المساجد والبيوت ونتزاور ونختم القرآن فى التراويح ونتسابق لإفطار الصائمين، كما لدينا بعض الاطعمة والمشروبات والحلويات لا تكون إلا فى رمضان مثل النشالطة والسحور لا يتعدى بدون أرز بخارى والإفطار يكون الشوربة والسمسة.
 
وعن صلاة التراويح قال نختم القرآن الكريم فى كل المساجد ونصلى عشرين ركعة بدون اختلاف فى كل المساجد.
 
يتأثر المطبخ الأوزبكى بالزراعة المحلية، كما هو الحال فى معظم الدول هناك قدر كبير من زراعة الحبوب فى أوزبكستان، لذلك تعد الخبز والمعكرونة ذات أهمية، وقد تم وصف المأكولات الأوزبكية بأنها «غنية بالمعكرونة» لحم الضأن هو نوع من أنواع اللحوم المشهورة، بسبب وفرة الأغنام فى البلاد، وهو جزء من مختلف الأطباق الأوزبكية.
 
طبق أوزبكستان المميز هو بالوف «بلوف أو أوش»، وهو الطبق الرئيسى الذى يصنع عادة مع الأرز، وقطع اللحم، والجزر المبشور والبصل وتشمل الأطباق الوطنية الأخرى البارزة شوربا «شورفا أو شورفا»، وهو حساء مصنوع من قطع كبيرة من اللحم الدهنى «اللحم عادة» والخضراوات الطازجة، نورين و انغمان، أطباق المعكرونة التى يمكن تقديمها كحساء أو الطبق الرئيسى، جيوب محشوة من العجين بمثابة فاتح الشهية أو الطبق الرئيسى، على البخار، يخنة اللحم والخضار، والكباب المختلفة، وعادة ما تكون بمثابة الطبق الرئيسى.
 
p.7
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة