خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المنطقة العربية تحارب إرهاب قطر وإيران.. مطالبات دولية لمعاقبة الدوحة على دعمها للإرهابيين.. والسعودية ترد على استهداف محطات ضخ النفط باستمرار إنتاج البترول.. وطهران تفشل فى استهداف المملكة

الخميس، 16 مايو 2019 08:00 ص
المنطقة العربية تحارب إرهاب قطر وإيران.. مطالبات دولية لمعاقبة الدوحة على دعمها للإرهابيين.. والسعودية ترد على استهداف محطات ضخ النفط باستمرار إنتاج البترول.. وطهران تفشل فى استهداف المملكة تميم بن حمد أمير الإرهاب
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد المنطقة العربية خلال الفترة الراهنة، أحداث ساخنة على رأسها تصعيد إيران من عدوانها على دول الخليج سواء عبر  اعتراض سفن عربية أو عبر مليشياتها فى اليمن، فى الوقت الذى تواصل فيه قطر دعم التنظيمات الإرهابية لنشر الفوضى فى المنطقة العربية.

فى البداية قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إن الأزمة التى يعيشها نظام تميم بن حمد اليوم، تزداد بعد توجه الإدارة الأمريكية نحو معاقبة ملالى إيران، واتخاذ وزارة الدفاع الأمريكية المزيد من الخطوات الهادفة للاستعداد لأى مواجهة عسكرية مع طهران، من خلال نشر صواريخ الباتريوت فى الشرق الأوسط.

01010
 

وأكد تقرير قناة المعارضة القطرية، أن الأمر لا يتعلق فقط بالتوجه الأمريكي لمعاقبة إيران عسكريا، بل أيضا في ظل حالة عدم الاستقرار التي تشهدها إيران على المستوى الداخلي خاصة فى ظل تنامي الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد نظام الملالي.

من جانبها تواصل إيران حليفة قطر تهديد أمن المنطقة خاصة مع استهداف محطات ضخ سعودية، ففى هذا الإطار قال أمجد طه الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى للدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، إنه عندما يسقط نظام إيران في الداخل ينطلق الإرهاب لاستهداف رأس الأمة السعودية العظمى ولا تستطيع إيران إغلاق مضيق هرمز، لذا أرادت بالهجوم الإرهابى على محطتي الضخ استهداف امدادت النفط للعالم فأفشلت الرياض الأمر واستمر الإنتاج والصادرات السعودية من النفط بدون انقطاع.

f
 

وأضاف الرئيس الاقليمى للمركز البريطانى للدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن الهجوم الإرهابي بطائرات درون لمحطتى ضخ تابعتين لشركة أرامكو في الرياض، يهدف للإخلال بإمدادات النفط العالمية ويستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والرد سيكون حازم ودولي واستمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط بدون انقطاع واستمرار العقوبات على إيران وهزيمة الحوثى.

بدوره قال فهد ديباجى المحلل السياسى السعودى، إن قاذفات لردع إيران نفذت أولى مهامها فاللعب مع ترامب مستحيل يا نظام الملالى وترامب ليس أوباما والمناورة والمرواغة معه غير مقبولة.

وأضاف المحلل السياسى السعودى فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على تويتر، إن إيران ستجنى وستبكي دما نتيجة أى حماقات تقترفها، مستطردا: تابعوا من أين أنطلقت هذه القاذفات لتعرفوا معنى السادة لدى قطر.

وتابع فهد ديباجى: "من عادات إيران أنها لا تواجه، و تستخدم أذنابها و أدواتها عبر الإرهاب لإيذاء الغير والجيران فإيران نمر من ورق".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة