خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الكنافة مش بس فى رمضان .. "الحاج إبراهيم" بيعملها طول السنة

الخميس، 16 مايو 2019 06:30 م
الكنافة مش بس فى رمضان .. "الحاج إبراهيم" بيعملها طول السنة الكنافة مش بس فى رمضان" الحاج ابراهيم" بيعمل الكنافه طول السنه
كتبت إسراء البيطار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحتل الكنافة مكانة مميزة  لكل محبيها، وخاصة فى شهر رمضان الكريم، وذلك لارتباطها وجعلها من الطقوس المميزة لهذا الشهر التى لا غنى عنها فى العزومات الرمضانية وعلى الموائد اليومية أيضا، ولكن كان للحاج ابراهيم صاحب أقدم محل كنافة فى محافظة البحيرة مركز ايتاى البارود رأى آخر، "فى ناس بتحب الكنافة وغاوياها" بهذه الكلمات بدأ الحاج ابراهيم حديثه عن حبه ورغبته فى صناعة الكنافة طوال العام، ولم يقتصر وجودها على شهر رمضان الكريم.

 

7dc5f62f-1723-4b9b-8c84-7314553acf53
الكنافة مش بس فى رمضان 
 
ويحكى "الحاج ابراهيم" لليوم السابع ويقول "دى مهنه أبا عن جد، جدى كان غاويها وبيحبها، أنا اطلع الاقيهم كدا" ولذلك حرص هو أيضا على تعلم أصول المهنه، وممارستها مع والده  وهو شاب ذات 15 عاما فيضيف" اتعلمتها من وانا عندى 15 سنه دلوقتى أنا عندى 58 سنه، اتعلمت أصول المهنه وحبيتها"

38503df7-f325-4176-8661-cccdd2ad349b

الحاج ابراهيم بيعمل كتافة طول السنه 

فلم يكن الأمر منذ البداية بهذه السهولة، وإنما كان يتم صناعتها بالطريقة اليدوية، قبل ظهور ماكينة صب الكنافة الاتوماتيكي، ولذلك استطاع أن يتقن أصول المهنه منذ بدايتها ويتابع " بعد ما جدى اتوفى وابويا اتوفى أنا إللى بقيت مسئول عن المهنة دى فى عيلتنا، فيها من سنه 89 وأخويا بردو فيها وأعمامى، وحبيت أطورها وكنت أول حد يجيب الماكنه الأتوماتيك"

c85ae013-cdcc-4523-b5f4-1251275794b6

وعن صناعة الكنافة يقول" أقل غلطة فيها تبوظ شقارة الدقيق، لازم يكون معيار الملح مظبوظ والماية والمحسن بتاعها، لأن أقل حاجة بتبوظها وبتبان فيها" وللعجينه أنواع مختلفة، كنافة عادية وكنافة باللبن والقشطة " اهم حاجة هو أكلها وإن ست البيت تقدر تعملها، لأن دى كنافة بيتى عشان ست البيت، وتقدر تعملها زى ما هى عايزة بالمانجة او الكريمة زى ما تحب". 

61935704-80d4-4a59-9293-fa53533c11b6

بينما يختلف جودتها ومذاقها باختلاف مذاق العجينة" أهم حاجة طعمها يكون حلو وبتاعتنا تقدرى تاكليها وهى عجينه لأننا مش بنضيف لها أى مواد تانية ممكن تزود حجم العجينة، والزبون بيعرفها لما بيجربها ويجرب غيرها بيعرفها وبيرجعلنا تانى" ومع شهر رمضان الكريم لم يزداد ثمنها كثيرا وإنما يظل أيضا مناسبا كما يحرص هو أيضا على العمل معا هو وابنائه، لتكون مهنه يتوارثها الأجيال جيلا بعد جيل، ليستطيعوا الحفاظ على تعب أجدادهم ومهنتهم المتوارثة.

11b2a44f-1e53-4e93-aeff-cf0f0c831b55


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة