خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديو.. الزمالك على موعد مع الدراما قبل موقعة نهضة بركان فى الكونفدرالية.. عمر صلاح ليس الأول "الحارس الوحيد" سيناريو مُتكرر فى ميت عقبة.. جنش يحصل على بطاقة التعارف فى ظروف مشابهة.. والحارس الشاب يتسلح بالقمة

الأربعاء، 15 مايو 2019 06:00 ص
فيديو.. الزمالك على موعد مع الدراما قبل موقعة نهضة بركان فى الكونفدرالية.. عمر صلاح ليس الأول "الحارس الوحيد" سيناريو مُتكرر فى ميت عقبة.. جنش يحصل على بطاقة التعارف فى ظروف مشابهة.. والحارس الشاب يتسلح بالقمة جنش
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صدمة قوية تلقاها الزمالك، بقيادة السويسرى كريستيان جروس، بعد تأكد غياب عماد السيد، حارس الفريق الثانى أمام نهضة بركان المغربى، المقرر إقامتها الأحد المقبل، فى ذهاب نهائى الكونفدرالية الأفريقية، بالمغرب، ليصبح عمر صلاح، الحارس الثالث بالأبيض، هو الحارس الوحيد فى المباراة المقبلة، وذلك فى ظل غياب محمود جنش، حارس الفريق الأساسى، عن المباراة لإيقافه بعدما تعرض للطرد أمام النجم الساحلى التونسى فى إياب نصف نهائى الكونفدرالية، ورفض الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" التظلم الذى تقدم به الأبيض لرفع الإيقاف عنه.
 
عماد السيد
 
الزمالك بات مُطالبا بتجهيز أحد لاعبيه على مركز حراسة المرمى، ليكوم بديل لعمر صلاح، الحارس الثالث، تحسبًا لحدوث أى موقف خلال مباراة الفريق أمام نهضة بركان، ويأتى على رأس لاعبى الزمالك المرشحين لخوض تدريبات الحراس، عمر السعيد، مهاجم الفريق، خاصة بعدما شارك لدقائق فى هذا المركز، خلال مباراة النجم الساحلى التونسى، أزمة الزمالك ليست الأولى التى تلحق به قبل المباريات النهائية فى السنوات الأخيرة ولكن اصبحت عُقدة تُلاحق الأبيض فى مشواره الأفريقى ويستعرض "اليوم السابع" كيف اصبح الأبيض على موعد مع الفصول الدرامية قبل موقعة نهضة بركان..
 

- غياب "الحراس" يُعيد للأذهان لعنة الزمالك أمام صن داونز

 
"أفريقيا عاوزة إيه من الزمالك".. أصبح لسان حال جماهير القلعة البيضاء، الآن، بعد الأزمات التى باتت تُحاصر الفريق ودخوله مباراة نهضة بركان المغربى بحارس وحيد مع تجهيز أحد اللاعبين ليكون بديلاً له، لتتساءل الجماهير عن سبب اللعنة التى حلت على الفريق فى المباريات النهائية بعد الأزمة الشهيرة بعدما خاض مباراة ذهاب نهائى دورى أبطال أفريقيا عام 2016 أمام صن داونز بـ 18 لاعبًا فقط بينهم ثلاث حراس، ليصبح عدد اللاعبين بعيدًا عن الحراس 15 لاعبًا فقط، وخسر الزمالك ذهاب نهائى البطولة بثلاثة أهداف دون رد.
 
 
الزمالك عاد وحقق فوزا غير كافٍ للتأهل بهدف نظيف فى مباراة الإياب، وهو الأمر الذى تخشاه جماهير القلعة البيضاء، فى حال تلقى الهزيمة فى مباراة الذهاب وصعوبة التعويض فى مباراة العودة التى ستقام يوم 26 من مايو الجارى، على ستاد برج العرب بالإسكندرية.
 
 

- "الحارس الوحيد" سيناريو مُتكرر فى ميت عقبة 

 
عمر صلاح، ليس أول واقعة تحدث للزمالك أن يدخل المباراة بحارس واحد، الأمر نفسه تكرر مع صلاح، عندما تم تصعيده للفريق الأول لنادي الزمالك في موسم 2015 - 2016، وظل مع الفريق بلا مشاركة حتى 13 يوليو 2017، حيث كانت أول مبارياته بقميص الزمالك، أمام فريق طلائع الجيش فى ربع نهائى بطولة كأس مصر، وحقق الزمالك الفوز بثلاثة أهداف دون رد، وذلك بعد استدعاء الجهاز الفنى وقتها بقيادة إيناسيو، للحارس الشباب محمود عبد المنصف ليجلس على مقاعد البدلاء بعد غياب أحمد الشناوى وجنش اللذان اتهمهما مرتضى منصور وقتها بالهروب وادعاء الإصابة.
 
 
خاض عمر صلاح بعدها مباراة القمة 114 أمام الأهلى والتى انتهت بفوز المارد الأحمر بهدفين دون رد، كما خاض مباراة الإسماعيلى فى قبل نهائى كأس مصر والتى انتهت بفوز الفارس الأبيض برباعية، حيث شارك مع الزمالك فى 5 مباريات منهم مباراتين فى الدورى و3 مباريات فى كأس مصر بمعدل 360 دقيقة، حقق خلالها 4 انتصارات ونال هزيمة وحيدة، سكنت شباكه 3 أهداف منهم هدفين أمام الأهلى وهدف أمام الإسماعيلى وحافظ على نظافة شباكه فى 3 مباريات.
 
 
محمود جنش أيضًا يمتلك قصة رائعة مع الزمالك فى مشواره الأفريقى، بعدما شهدت المغرب الظهور الرسمى الأول له مع الزمالك أفريقيًا وتحديدًا عندما شارك أساسيًا أمام فريق المغرب الفاسى فى مباراة الذهاب بدور الـ16 لدورى أبطال أفريقيا، عام 2012 بعدما شارك بديلا عن عبدالواحد السيد لإيقافه فى هذه المباراة لحصوله على إنذارين، وكان وقتها حسن شحاتة، المدير الفنى للزمالك، قد قيد حارسين فقط فى القائمة الأفريقية، وشارك جنش أساسيًا فى المباراة ليفوز الزمالك بهدفين دون رد.
 
 
هناك واقعة أيضًا مرتبطة بحراس مرمى الزمالك، ولكن هذه المرة مع منتخب مصر، عندما شارك فى دورة الألعاب الأولمبية بلوس أنجلوس 1984، حتى وصل إلى دور الثمانية ليواجه فرنسا، ولكن شارك المنتخب بدون حارس مرمى احتياطيا بعدما شارك أحمد ناجى اضطراريًا بعد إيقاف عادل المأمور، حارس مرمى الزمالك وقتها، وإصابة إكرامى وثابت البطل، حارسا الأهلى قبل انطلاق البطولة، لتنتهى المباراة بهزيمة منتخب مصر من فرنسا بهدفين دون رد.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة