خالد صلاح

فى قضية مقتل الطفل يوسف العربى بميدان الحصرى.. المتهمان الهاربان يسلمان نفسيهما لقسم أول أكتوبر لتنفيذ حكم سجنهما 7 سنوات.. وعرضهما على النيابة لتنفيذ الحكم.. واليوم السابع يرصد محطات القضية من البداية للنهاية

الأربعاء، 15 مايو 2019 10:30 م
فى قضية مقتل الطفل يوسف العربى بميدان الحصرى.. المتهمان الهاربان يسلمان نفسيهما لقسم أول أكتوبر لتنفيذ حكم سجنهما 7 سنوات.. وعرضهما على النيابة لتنفيذ الحكم.. واليوم السابع يرصد محطات القضية من البداية للنهاية الطفل يوسف سامح العربى
كتب بهجت أبو ضيف
إضافة تعليق
شهدت قضية مقتل الطفل يوسف سامح العربى، الذى أصيب بطلق نارى أثناء تنزهه بصحبة أصدقائه بمدينة 6 أكتوبر، نتيجة إطلاق أعيرة نارية بحفل زفاف، مرحلة جديدة من التطور، بعد أن سلم المتهمين الهاربين فى القضية نفسيهما إلى قسم شرطة أول أكتوبر، وهما طاهر محمد أبو طالب "ضابط شرطة مفصول"، وخالد أحمد عبد التواب "طالب"، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما بعد أن قضت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بالتجمع الخامس باعتبار الحكم الغياب الصادر بحقهما قائمًا، لعدم حضورهما جلسة نظر إعادة محاكمتهما، بعد أن تقدما بطلب لإعادة إجراءات المحاكمة.
 
وكشفت مصادر أمنية أن المتهمين حضرا بصحبة المحامين الخاصين بهما، وسلما  نفسيهما للرائد إسلام المهداوى رئيس مباحث قسم شرطة أول أكتوبر، ومعاونه النقيب محمود خميس على فجرًا، وعقب إثبات مأمور قسم أول أكتوبر واقعة حضورهما، تم اقتيادهما بصحبة قوة أمنية، لعرضهما على النيابة، لاتخاذ لإجراءات القانونية بحقهما وتنفيذ الحكم القضائى الصادر ضدهما.
 
ويرصد "اليوم السابع" محطات القضية التى شهدت اهتمامًا من جانب الرأى العام، منذ وقوع الحادث، حت تسليم المتهمين نفسيهما بعد هروبهما خلال تلك الفترة.
 

وقوع الحادث

أحداث الجريمة التى راح ضحيتها الطفل يوسف العربى كانت يوم 18 مايو عام 2017، حيث خرج الطفل بصحبة أصدقائه للتنزه، وأثناء تواجده بالقرب من ميدان الحصرى سقط غارقا فى دمائه، وتم نقله إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة، واكتشف الأطباء إصابته بطلق نارى.
 

تحريات الأمن تكشف مصدر إطلاق النار

بدأ ضباط مباحث قسم شرطة أول أكتوبر، فى تكثيف التحريات وجمع المعلومات للتوصل لمصدر إطلاق النار المجهول، حتى توصل رجال المباحث إلى أن حفل زفاف شهد إطلاق نار عشوائى من جانب بعض المدعوين لمجاملة العريس، وأن الطلق النارى الذى أصاب الطفل صادر من حفل الزفاف.
 

تحديد هوية المتهمين وضبط اثنين منهم

وتمكن ضباط مباحث قسم شرطة أول أكتوبر من تحديد هوية المتهمين، وتبين أنهما 4 أشخاص، أحدهم العريس وشخص آخر من الأقارب، بالإضافة إلى المتهمين طاهر محمد أبو طالب، وخالد أحمد عبد التواب حيث تمكن رجال المباحث من ضبط المتهم الأول والثانى، بينما تمكن المتهم الثالث والرابع من الهرب، والإفلات من الأكمنة والمطاردة من جانب الأجهزة الأمنية.
 

تحديد جلسة محاكمة المتهمين

وأحالت النيابة العامة المتهمين إلى المحاكمة حيث تم تحديد أولى جلسات محاكمتهم يوم 10 ديسمبر الماضى، وتضمن قرار الإحالة الذى أعدته نيابة أكتوبر الكلية إحالة 4 متهمين بينهم اثنين محبوسين واثنين هاربين لم يتم إلقاء القبض عليهما على مدار فترة التحقيقات حتى الانتهاء منها والتصرف فيها بالإحالة لمحكمة الجنايات.
 
وكشفت تحقيقات النيابة عن أن من بين المتهمين فى القضية ضابط هارب ونجل عضو بمجلس النواب، وأن الرصاصة التى أصابت يوسف، انطلقت من أحد الأفراح المقامة بالقرب من مكان إصابته، وأن الفرح شهد إطلاق نار عشوائى من المتهمين الذين ألقى القبض على اثنين منهم، وصدر قرار بضبط وإحضار الاثنين الآخرين لكن قوات الأمن لم تتمكن من القبض عليهما حتى إحالة القضية لمحكمة الجنايات.
 

صدور الحكم

13 مايو 2018 ، عاقبت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد منصور حلاوة، المتهمين الأربعة،- بينهم هاربين اثنين - بقتل الطفل بالسجن المشدد 7سنوات.
 

تأييد الحكم على المتهمين الهاربين

شهد يوم الإثنين الماضى جلسة محاكمة المتهمين الهاربين، بعد أن تقدما بطلب لإعادة اجراءات المحاكمة، وقضت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بالتجمع الخامس، بتأييد حكمها بالسجن 7 سنوات لـ 4 متهمين بقتل "الطفل يوسف"، نظرا لتغيب المتهمين عن حضور جلسة إعادة إجراءات محاكمتهم، وهو ما أقرت به المحكمة باعتبار الحكم الغيابى على المتهمين قائم.

إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة