خالد صلاح

افطر مع رواية.. "ساق البامبو" ثنائية الصراع بين الهوية ورفض المجتمع

الأربعاء، 15 مايو 2019 07:00 م
افطر مع رواية.. "ساق البامبو" ثنائية الصراع بين الهوية ورفض المجتمع غلاف الرواية
كتب محمد عبد الرحمن
إضافة تعليق
خلال شهر رمضان المبارك نقدم لكم سلسلة "افطر مع رواية"، ونقدم من خلال عرض لإحدى الروايات العربية الحاصلة على الجوائز الكبرى، ونقدم لكم اليوم رواية "ساق البامبو" للروائى الكويتى سعود السنعوسى، الصادرة عن الدار العربية للعلوم ناشرون عام 2012، فاز عنها بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2013.
 
وهى رواية تسجل تواريخها بين الفلبين والكويت وتتناول بعض القضايا والأحداث التاريخية والسياسية والدينية، تتناول الرواية موضوع البحث عن الهوية فى الكويت ودول الخليج العربى من خلال حياة الراوى، وهو ابن كويتى وفلبينية، وتدور أحداثها فى هذين البلدين، ومع أنها ليست الأولى فى التطرق لموضوع العمالة الأجنبية فى دول الخليج، إلا أنها تتصف بسلاسة الأسلوب بعيداً عن التعقيد والتعمق فى التحليل، وتتجلى ازدواجية هوية البطل حتى من خلال اسمه المزدوج عيسى/ خوسيه.
 
وتتحدث رواية ساق البامبو عن مذكرات شاب كويتى فلبينى أى والده من الكويت وأمه فلبينية حيث تزوج والده الكويتى من خادمته الفلبينية ثم أعادها هى وولدها إلى بلدها الأصلى الفلبين، لكن هذا الشاب عاد يبحث عن والده ووطنِه ويطالب بحقوقه بأن يكون كويتيا رغم ملامحه الفلبينية ولغته الفلبينية، لكنه لم يجد أيا منهما، لم يجد والده لأنه تم أسره أثناء الغزو العراقى للكويت ولم يعد بعدها أبدا، ولم يجد وطنه لأن هذا البطل الذى كتب عنه السنعوسى كان مرفوضا فى المجتمع الكويتى ومنبوذا بسبب ملامحه الفلبينية، وقد ركزت الرواية على ثلاثة مواضيع أساسية وهي: العلاقة مع الآخرين، والقضايا الساخنة فى منطقة الخليج العربى والعمالة الأجنبية فى البلاد، فقد وضح السنعوسى فى هذه الرواية الطبقية التى يعيش فيها المجتمع الكويتى.
 
وللكاتب سعود السنعوسى عدة أعمال منها: رواية سجين المرايا 2010، رواية ساق البامبو 2012، رواية فئران أمى حصة 2015، رواية حمام الدار: أحجية ابن أزرق 2017، حاز "السنعوسى" على على جائزة الروائية ليلى العثمان لإبداع الشباب فى القصة والرواية فى دورتها الرابعة وذلك عن رواية سجين المرايا 2010، كما حاز على المركز الأول فى مسابقة "قصص على الهواء" التى تنظمها مجلة "العربى" بالتعاون مع إذاعة بى بى سى العربية، عن قصة "البونساى والرجل العجوز"، وذلك فى يوليو 2011

إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة