خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أبشر.."البطالة ترجع إلى الخلف"..المعدل ينخفض لأدنى مستوى منذ 11عاما ويسجل 8.1%.. المشروعات التنموية "كلمة السر" فى تحويل خانة الوظيفة لـ165 ألف شاب من عاطل إلى عامل.. وعدد المشتغلين يرتفع لـ25.7 مليون فى 3 أشهر

الأربعاء، 15 مايو 2019 01:14 م
أبشر.."البطالة ترجع إلى الخلف"..المعدل ينخفض لأدنى مستوى منذ 11عاما ويسجل 8.1%.. المشروعات التنموية "كلمة السر" فى تحويل خانة الوظيفة لـ165 ألف شاب من عاطل إلى عامل.. وعدد المشتغلين يرتفع لـ25.7 مليون فى 3 أشهر ارتفاع عدد المشتغلين وانخفاض البطالة فى الربع الأول من 2019
كتبت- هبة حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- قطاع الزراعة الأكثر مساهمة فى النشاط الاقتصادى المصرى بـ21.1%

- خروج 224 ألف متعطل من "طابور" العاطلين خلال 3 أشهر

- الذكور فى سوق العمل 5 أضعاف الإناث.. 21.6 مليون مشتغل مقابل 4.091 مليون مشتغلة خلال الربع الأول من 2019

 

لأول مرة منذ 11 عاما يسجل معدل البطالة أدنى مستوى له، حيث سجل خلال الربع الأول من العام الحالى 8.1%، ولم يصل المعدل فى حدود تلك النسبة منذ الربع الثانى لعام 2008، والذى بلغ خلاله 8.4%، ليرتفع فى الربع المماثل من عام 2009 إلى 9.4%، ولم يعاود تلك النسبة مرة أخرى سوى خلال الربع الأول من العام الحالى 2019.

 

المشروعات القومية...
 

على مدار الأعوام الخمسة الماضية، خاصة العامين الآخيرين، شهد معدل البطالة تراجعات متتالية، وهو ما أرجعه خبراء الاقتصاد إلى المشاريع القومية التنموية التى نفذتها الحكومة خلال الفترة الماضية، وأهمها مشروع العاصمة الإدارية ومشروعات منطقة قناة السويس والأنفاق والطرق والكبارى، والتى فتحت الباب أمام مئات الشباب والعمال فى فرص العمل.

هذا بالإضافة إلى ما بدأت الحكومة فى تنفيذه ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادى من إجراءات لخفض معدل البطالة، كالتشجيع على الاستثمار الصغير والمتوسط وتوفير كافة التسهيلات لذلك من قروض وتمويلات وغيرها، مما ساهم فى توفير الآلاف من فرص العمل وارتفاع عدد المشتغلين خلال الربع الأول من 2019، إلى 25.701 مليون مشتغل، مقابل 25.536 مليون مشتغل فى الربع السابق مباشرة "الربع الرابع من 2018"، بزيادة 165 ألف مشتغل خلال 3 أشهر فقط.

 

 

وبحسب ما أعلنه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء من نتائج لبحث القوى العاملة عن الربع الأول من العام الجارى "الفترة من يناير – مارس 2019"، بلغ معدل البطالة 8.1% من إجمالى قـــوة العمل، بينما كان 10.6% فى الربع الأول من عام 2018، بانخفاض قدره 2.5%، وبتراجع قدره 0.8% عن الربع الرابع من عام 2018 والذى بلغ معدل البطالة خلاله 8.9%.

 

27.9 مليون فرد حجم قوة العمل فى مصر...
 

شهد الربع الأول من العام الجارى، انخفاضا فى قوة العمل، بسبب تراجع أعداد المتعطلين مع زيادة فى عدد المشتغلين، إذ يشير حجم قوة العمل إلى أعداد المتعطلين والمشتغلين معاً، حيث سجل تقدير حجـم قوة العمل خلال الربع الأول من العام الجارى 27.968 مليون فرد، منهم، 22.925 ذكور، 5.043  إناث، بانخفاض قدره 59 ألف فرد عن الربع السابق مباشرة "الربع الرابع من عام 2018"، والذى بلغ حجم قوة العمل خلاله 28.027 مليون فرد.

وبلغ عدد المتعطلين 2.267 مليون متعطل ( 1.315 مليون ذكور ، 952 ألف إناث) بنسبة 8.1% من إجمالى قوة العمل، بانخفاض قدره 224 ألف متعطل عن الربــع الرابع من عام 2018، بنسبة تراجع 9.0%، وبانخفاض قدره 827 ألف متعطل عن الربع المماثل من العام السابق "الربع الأول من 2018"، بنسبة تراجع 26.7%.

 

انخفاض معدل البطالة بين الذكور والإناث

وأشارت البيانات الإحصائية فى بحث القوى العاملة، إلى انخفاض مـعدل البـطالة بين الذكــور ليصل إلى 5.7% من إجمالى الذكور فى قوة العمل، بينما كان 6.4% فى الربع الرابع من عام 2018، مقابل 7.3% فى الربع المماثل من العام السابق، وانخفض معدل البطالة بين الإناث ليصل إلى 18.9% من إجمالى الإناث فى قوة العمل، بينما كان 19.6% فى الربع الرابع من عام 2018، مقابل 22.0 % فى الربع المماثل من العام السابق.

 

 

وبحسب الفئات العمرية، استحوذ أصحاب الفئة العمرية من (15 – 29سنة ) على 67.4% من إجمالى أعداد المتعطلين خلال الربع الأول من 2019، مقابل 78.7% فى الربع السابق مباشرة، وجاء التوزيع التفصيلى لمعدل البطالة بين الفئات العمرية، كالتالى: "6.2% معدل البطالة لإجمالى الفئة العمرية ( 15- 19 سنة)، مقابل 11.5% فى الربع السابق.

أما الفئة العمرية ( 20- 24 سنة)، فبلغ معدل البطالة بينها 30.8%، مقابل 38.2% فى الربع السابق، فيما سجل معدل البطالة بين الفئة العمرية ( 25- 29 سنة) 30.4%، مقابل 29.0% فى الربع السابق.

 

تراجع البطالة فى الحضر والريف...

وعلى مستوى الريف والحضر، انخفض معدل البطالة فى الحضر ليصل إلى  9.8% من إجمالى قوة العمل فى الحضر خلال الربع الأول من العام الجارى 2019، بينما كان 10.9% فى الربــع الرابع من عام 2018، ومقابل 12.1% فى الربع المماثل من العام السابق "الربع الأول من 2018"، أما فى الريف والذى شهد المعدل انخفاض به أيضاً، سجلت "البطالة" 6.9% من إجمالى قوة العمل فى الريف، بينما كانت 7.5% فى الربع الرابع من عام 2018، و 9.5% فى الربــع المماثل من العام السابق.

 

من المتوسطة للجامعية.. تراجع نسبة المتعطلين بين حملة الشهادات

وطبقا للشهادات التعليمية، انخفضت نسبة المتعطلين من حملة الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة والجامعية وما فوقها لتصل إلى 77.9%، بينما كانت 87.3% فى الربع السابق من إجمالى المتعطليــــن موزعة كالأتى: "41.1% بين الحاصلين على حملة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة، مقـابـل 42.7% بالربع السابق و 41.9% فى الربع المماثل من العام الماضى، 36.8% بين حمـلة المؤهــلات الجامعيــة وما فوقهــا، مـقــابـل 44.6% بالـربع السابق و 45.8% من الربع المماثل".

 

 

كما أوضحت البيانات الإحصائية، أن إجمالى عـدد المشتغلين بلغ 25.701 مليون مشتغل خلال الربع الأول من العام الجارى، منهم 21.610 مليون مشــتغل، مقابل 4.091 مليــون مشتغلة، فيما سجل عدد المشتغلين فى الحضر 10.447 مليون مشتغل، مقابل 15.254 مليون مشتغل بالريف، وطبقا للحالة العملية بلغ عدد المشتغلين بأجر نقدى 17.961 مليون مشتغل، منهم ( 15.262 مليون ذكور، 2.699 مليون إناث) بنسبة 69.9% من إجمالى المشتغلين فى الربع الأول من 2019.

 

8.5% من إجمالى المشتغلين "أصحاب أعمال"

فى حين بلغ  عدد المشتغلين أصحاب الأعمال 2.196 مليون مشتغل، منهم (2.084 مليون مشتغل من الذكور، 112 ألف مشتغل من الإناث) بنسبة 8.5% من إجمالى المشتغلين، وقد بلغ عدد المشتغلين الذين يعملون لحسابهم ولا يستخدمون أحد 3.750 مليون مشتغل، منهم ( 3.415 مليون مشتغل من الذكور ، 335 ألف مشتغل من الإناث)، بنسبة 14.6% من إجمالى المشتغلين.

 

 

وأظهرت البيانات أن عدد المشتغلين المساهمون فى أعمال - مشروعات ( داخل الأسرة ) بدون أجر، بلغ 1.794 مليون مشتغل، منهم ( 849 ألف مشتغل من الذكور، 945 ألف مشتغل من الإناث ) بنسبة 7.0% من إجمالى المشتغلين.

 

المساهمة فى النشاط الاقتصادى...

وعن نسبة المساهمة فى النشاط الاقتصادى، بلغ معـــدل المساهمة 41.6% من جملة السكان ( 15 سنة فأكثر) خلال الربع الأول من العام الجارى، مقابل 42.2% خلال الربع الرابع من عام  2018، و44.3% فى الربع المماثل من العام الماضى "الربع الأول من 2018"، حيث بلغ معدل المساهمة بين الذكور 66.4% من إجمالى عددهم فى قوة العمل، و 15.4% للإناث.

وفى الحضر بلغ معـدل المساهمـة فى النشاط الاقتصادى 40.1% من إجمالى حجم قو العمل به، فيما بلغ فى الريف 42.7%، وطبقا لبيانات نشرة القوى العاملة للربع الأول من العام الجارى، سجلت الفئة العمرية ( 40  - 49 سنة) أعلى معدلات المساهمة فى النشاط الاقتصادى حيث بلغت 59.8% .

 

الأنشطة الأكثر جذبا للعمالة...

كما أشارت البيانات إلى أهم الأنشطة الاقتصادية التى اجتذبت أكبر نسبة من الداخلين فى سوق العمل أو المتحولين من أنشطة أخرى، والتى تمثلت فى نشاط التشيد والبناء، والذى اجتذب 159.5 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2018، ونشاط تجارة الجملة والتجزئة وقد اجتذب 59 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2018.

 

 

هذا بالإضافة إلى نشاط خدمات الغذاء والإقامة، والذى اجتذب 55.6 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2018، ونشاط الوساطة المالية، وقد اجتذب 28.1 ألف مشتغل زيادة عن الربع الرابع من عام 2018.

 

5.4 مليون مشتغل بـ"الزراعة".. و 3.6 مليون فى "التشييد والبناء"

أما عن التوزيع النسبى للمشتغلين طبقا لأهم الأنشطة الاقتصادية خلال الربع الأول من 2019، فقد حقق نشاط الزراعة وصيد الأسماك أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين فى الأنشطة الاقتصادية، حيث بلغ عدد المشتغلين فى هذا النشـاط 5.425 مليون مشتغل (4.498 مليون من  الذكور، 927 ألف من الإناث) بنسبة 21.1% من إجمالى المشتغلين محتلاً المركز الأول ضمن الأنشطة الاقتصادية.

تلاه نشاط التشييد والبناء بعدد مشتغلين به 3.621 مليون مشتغل ( 3.604 مليون من الذكور، 17 ألف من الإناث) بنسبة 14.1% من إجمالى المشتغلين، ثم نشــاط تجارة الجملة والتجزئة بـ 3.533 مليون مشتغل (3.007 مليون من الذكـور، 526 ألف من الإناث) بنسبة 13.7%.

 

8.2% من جملة المشتغلين يعملون بـ"النقل والتخزين"

وفى نشاط الصناعات التحويلية، بلغ عدد مشتغلين 3.181 مليون مشتغل (2.921 مليون من الذكور، 260 ألف من الإناث) بنسبة 12.4%، فيما بلغ العدد فى نشاط النقل والتخزين، 2.115 مليون مشتغل (2.080 مليون من الذكور، 35 ألف من الأناث) بنسبة 8.2% من إجمالى المشتغلين.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة