خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

أحمد فهمى لـ«اليوم السابع»: «الواد سيد الشحات» كوميديا تقتل الملل.. مفيهاش حاجة نستغل عمل للزعيم عادل إمام فى اسم المسلسل.. وفكرة الحلقات المنفصلة الأنسب للكوميديا "مش أنا اللى بدعتها"

الأحد، 12 مايو 2019 11:30 ص
أحمد فهمى لـ«اليوم السابع»: «الواد سيد الشحات» كوميديا تقتل الملل.. مفيهاش حاجة نستغل عمل للزعيم عادل إمام فى اسم المسلسل.. وفكرة الحلقات المنفصلة الأنسب للكوميديا "مش أنا اللى بدعتها" جانب من مسلسل الواد سيد الشحات
حوار - محمد زكريا تصوير - السعودى محمود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

- وارد اشتغل مع هشام وشيكو مرة أخرى بس مش هنعمل كدا بمزاج حد.. وكان نفسى يبقوا موجودين السنة دى

- لا نحاكى «إبراهيم الأبيض» أو غيره فى الحلقات بس هعمل «هوجان» ومحمد إمام بعتلى مشاهد من مسلسله

- المخرج صاحب فكرة وجود هنا الزاهد وأنا لم أمانع بس كان خايف نتخانق فى التصوير ونبوّظ المسلسل 

يدخل النجم أحمد فهمى المنافسات الرمضانية هذا العام بمسلسل «الواد سيد الشحات» الذى يجمعه للمرة الأولى بخطيبته الفنانة هنا الزاهد، ويعتبر المسلسل من أبرز أعمال الكوميديا فى رمضان، ويدخل متصدرًا للترشيحات لما يقدم فيه من أفكار كوميدية مبتكرة ومختلفة واعتماده على الحلقات المنفصلة المتصلة.. 
 
كشف فهمى، فى حواره، مع «اليوم السابع»، عن كواليس التجربة من البداية والسبب وراء الاعتماد على الحلقات المنفصلة، وكذلك اختيار هنا الزاهد لدور البطولة أمامه وحكاية محاكاته لشخصيات وأعمال سابقة وأشياء أخرى فى الحوار التالى.
 

حدثنا عن «الواد سيد الشحات»، ولماذا اخترت هذا الاسم؟

المسلسل فى البداية كان يحمل اسم «آدم فاميلى»، ولكن فكرنا أن هذا الاسم لن يتماشى مع كل الطبقات ولن يكون عالقًا فى أذن المشاهدين بسرعة وسط المسلسلات الأخرى المتواجدة هذا العام، إضافة إلى أن هناك فيلما أجنبيا يحمل نفس الاسم، وبعد كتابة عدد من الحلقات وجدنا أن شخصية البطل اسمها «سيد الشحات» ولذلك قررنا اختيار عنوان «الواد سيد الشحات»، لأننا عندما جربنا الاسم وطرحناه وجدناه عالقا أكثر مع الجمهور، خاصة أننا أخذناه من مسرحية الزعيم عادل إمام «الواد سيد الشغال» والكل يعرف المسرحية ويحفظ اسمها وسيعود ذلك بفائدة على مسلسلنا.
 
 كوالليس مسلسل الواد سيد الشحات (1)
 

ألم تقلق من أقاويل استغلال اسم مسرحية الزعيم عادل إمام «الواد سيد الشغال»؟

أرى أن هذا الأمر ليس به أى شىء فنحن بالفعل استغلينا اسم المسرحية، ولكن فى النهاية أنت تستغل اسم عمل للزعيم الأستاذ عادل إمام، بدون أى سخرية وإنما لأن الاسم ملائم لشخصية البطل وأيضًا للأحداث، وأعتقد أن الزعيم نفسه لن يكون متضايق من ذلك بالعكس فهذه فرصة لنا أن نقدم عملا له اسم كذلك يكون كل الجمهور يعرفه، وأعتقد أنه سيكون من أوائل المسلسلات التى يحفظ الجمهور عنوانها.
 

لماذا قررت الاعتماد على الحلقات المتصلة المنفصلة مجددًا بعد تقديمك لها فى «ريح المدام»؟

فكرة الحلقات المتصلة المنفصلة تكون مختلفة من عمل لآخر، مثلما هناك عمل كوميدى فانتازيا، أو كوميدى عائلى، أو كوميدى لايت، وعندما تقدم «مسلسل» بحلقات منفصلة متصلة يكون مفيدا لأنه يساعد على تعلق الجمهور بشخصيات الأبطال، إضافة إلى وجود أكثر من حدوتة تقوم بتغييرها مع تغيير اللوكيشن كذلك وهذا يعطى تنوعا كبيرا، ويقتل الممل لدى المشاهد وتكون إمكانية استخراج الضحك أكبر والذكاء يكون فى اختيار الموضوعات خلال الحلقات.
 
 كوالليس مسلسل الواد سيد الشحات (3)
 

وما الجديد الذى تقدمه فى «الواد سيد الشخات» مقارنة بـ«ريح المدام»؟

فكرة الحلقات المنفصلة المتصلة لست من أبدعتها فقدمتها فى «ريح المدام»، وقدمها أكرم حسنى فى «الوصية»، وكان هناك اختلاف كبير بينهما، كما أن أشرف عبد الباقى قدمها وكذلك شريف منير وشيرين سيف النصر، وأرى أنها نوع متناسب مع الجمهور المصرى المعروف أنه يشعر بالزهق والملل سريعًا، وفى «الواد سيد الشحات» نتحدث عن الفلوس من خلال شخص عليه ضغط ويحاول جمع 6 ملايين دولار، عكس «ريح المدام» الذى اعتمد على شخص وزوجته وحادث يجعلها تستيقظ كل يوم فى مهنة جديدة، فنحن غيرنا فريق العمل بالكامل وأيضًا المؤلفين والمخرج وكذلك ضيوف الشرف، ولكن من عيوب هذه النوعية أن الكاست يكون قليل ويعتمد على 3 ممثلين، ولابد أن يكون ضيف الشرف مناسبا لطبيعة الموضوع ويستطيع تحمل الحلقة بالكامل.
 

لماذا قررت محاكاة أعمال وشخصيات فنية قديمة فى حلقات المسلسل بدلًا من تقديم أفكار جديدة؟

هذه فكرة خاطئة، وبسبب صورة أو مشاهد فى البرومو قيل إنى أحاكى فيلم «إبراهيم الأبيض» وأيضًا «جحيم فى الهند» و«قبضة الهلالى» وغيرها من الأعمال، ولكن الحقيقة أننا لا نحاكى أعمالًا بعينها وإنما مثلًا فكرة «إبراهيم الأبيض» فى إحدى حلقات المسلسل قائمة على أن بيومى فؤاد اتخطف، وأنه يعانى من قلة الأعمال المعروضة عليه، وقرر يتقمص أى شخصية شاهدها، فبيومى يقدم 4 أو 5 شخصيات فى حلقة واحدة غير إبراهيم الأبيض، فهذه الفكرة، وأنا لو تقصمت مثلًا إبراهيم الأبيض فسيكون عادى كنوع من الهزار مع أحمد السقا ولكن عندما نشرنا الصورة على إنستجرام قال البعض إننا نقدم حلقتين عن فيلم «إبراهيم الأبيض».
 

وما هى الشخصيات أو الأعمال التى تقدمونها بشكل كوميدى فى الحلقات؟

بالمناسبة عندما شاهد الجمهور لقطات هندية فى البرومو اعتقدوا أننا نقلش على فيلم «جحيم فى الهند» لمحمد إمام، ولكن ذلك ليس صحيحا، فإذا عدنا بالزمن إلى الوراء نجد أن علاء ولى الدين قدم مشاهد هندى فى فيلمه «ابن عز» بل وغنى بالهندى، وسيأتى كثيروين ليقدموا مشاهد هندى وأيضًا فرعونى وغيرها، إنما نحن فى «الواد سيد الشحات» نلعب على التنوع من الهندى للفرعونى للصعيدى للعفاريت والتسعينات وغيرها، ولكن المفاجأة أنى أقدم شخصية «هوجان» التى يظهر بها محمد إمام فى مسلسله الجديد وما لا يعرفه أحد أن إمام أرسل لى مشاهد من مسلسله حتى أكون على دراية بما يقدمه، عندما اتصلت به وقلت له ما أريد تقديمه.
 

ألا تقلق من هزارك الساخر بشكل دائم من الفنانين أصدقائك بأعمالك ومن الممكن حدوث مشاكل؟

بالعكس لا يحدث أى مشاكل والكل يتقبل ذلك ويكون «مبسوط»، وعنما قدمت «ريح المدام» كل الذين هزرت عليهم بسخرية كانوا مبسوطين للغاية ومنهم إلهام شاهين وأمير شاهين، وأيضًا محمد إمام، أما محمد رجب فغضب منى ولكن عندما تحدثنا فى التليفون وشرحتله الفكرة تفهم الأمر، فهم فى النهاية أصدقائى وأحب أهزر معهم، المشكلة الوحيدة التى قابلتنا كانت مع فرقة «بلاك تيما» لأن التقدير وقتها خاننا فى الإيفيه دون أن نقصد ولكن تخطينا الأمر، وهذا العام فى «الواد سيد الشحات» بهزر على كل الناس تقريبًا وحتى مش قادر أحصرهم من كثرة عددهم إلا أنى متذكر منهم أحمد السقا.
 
 كوالليس مسلسل الواد سيد الشحات (2)
 

كيف جاء اختيار هنا الزاهد لدور البطولة النسائية أمامك بعد أشهر قليلة من خطبتكما؟

ما حدث بالضبط وبدون أى تجميل، أننى قبل ما أتعرف على هنا ونحتفل بخطبتنا، ويعجبنى شغلها مثل «أيوب» و«سك على أخواتك» العام الماضى، وعندما بدأنا فى التحضير لـ«الواد سيد الشحات» والذى تقوم حدودته على ولدين أخين هما سيد وفخر الشحات والذى يجسد دوره محمد عبد الرحمن «توتا» وبنت تدعى «ريتاج» تجسد شخصية زوجة سيد الشحات، وعندما سألت أحمد الجندى من التى سنستعين بها فى هذا الدور فرد عليا أنه يفكر فى هنا الزاهد، وإذا كان ليس لدى مانع فهى مناسبة للدور، خاصة أن هنا عملت مع أحمد الجندى فى مسلسل «فى ال لا لا لاند»، فوافقت تمام ولمَ لا وبالفعل وقع الاختيار عليها.
 

ولكن هنا تلقت أكثر من عرض لمسلسلات فى رمضان هل تدخلت وأقنعتها بالعمل معك؟

لا أتدخل تمامًا فى اختيارات هنا، هى بالفعل تلقت عروضا لأكثر من عمل، فكان أكرم حسنى يحضر لمسلسل وتحدث معى أنه يريد هنا معه إذا كانت لن تعمل معى، وأيضًا محمد إمام اتصل بى وسألنى إذا كانت هنا معى فى المسلسل فرديت عليه بأنه يتحدث معها خاصة أن نوعية مسلسله مختلفة تمامًا عن «الواد سيد الشحات»، ولكنه قال لى طالما هى معى سيبحث عن أخرى، ونفس الأمر هشام وشيكو أرادوها معهم، وكل ما قلته لها أن تفصل بين علاقتنا وتسمع للعروض المقدمة لها ولكنها اختارت العمل معى بدون ما اتدخل أو أذكى أى عمل جاءها لأن كلها أعمال لأصدقائى وتركت لها الحرية التامة. 
 

هل ترى أن اجتماعك مع هنا فى «الواد سيد الشحات» بعد الخطوبة فى صالح الدعاية للعمل؟

الحقيقة أن المخرج أحمد الجندى كان قلقًا جدًا من مسألة عملنا سويًا فى المسلسل، وكان يخشى أن نتخانق أنا وهيا والعمل يبوظ، وكان يقول لى أنا عاوز هنا جدًا ولكن خايف منك، وأكدت له أنه فى العمل يفصله عن كل شىء سواء كنا مخطوبين أو متزوجين، أهم شىء هو جودة العمل، وعندما أقدم أى عمل أكون حريصًا على الأبطال فلو ظهروا فى أحسن صورة أنا المستفيد والعكس صحيح، ولكن لا تصدق من يقول إنه يحب الناس أكثر من نفسه ولكن يبحث عن الاستفادة له، وفى الدعاية كل البوسترات تجمع الأبطال الثلاثة للمسلسل باستثناء دعاية القنوات لأن لديهم سياسة ممثل واحد على البانرات فأنا لا أبحث عن تصدر بوسترات بمفردى ولابد الأبطال معى تحصل على حقها.
 
 كوالليس مسلسل الواد سيد الشحات (4)
 

هل ترى أن المنافسة بين الكوميديا ليست كبيرة زى كل سنة بوجود عدد أقل من المسلسلات؟ 

المنافسة بين الأعمال الكوميدية موجودة وقوية فيتواجد هذا العام على ربيع ودنيا سمير غانم ومى عز الدين ومصطفى خاطر، ولكن من الممكن أن تكون أقل فى القوة مقارنة بالعام الذى تواجدت فيه بـ«ريح المدام» لأن ما حدث كان صدفة غريبة أن يتواجد أحمد مكى ومعه هشام ماجد وشيكو، وياسمين عبد العزيز، ودنيا سمير غانم، فكان الموسم مثل كأس العالم صعب يتكرر من ناحية المنافسة ولن يتكرر مرة أخرى، أما هذا العام فالمنافسة قوية أيضًا وكان مفترض أن يتواجد هشام ماجد وشيكو ولكن لظروف القناة المتعاقدة على عرض مسلسلهم تم تأجيله وكنت أتمنى أن يتواجدوا لأنهم عاملين شغل حلو أوى فى «اللعبة».
 

تعليقك لشيكو «وحشنى الشغل معاكوا» جعل الجميع ينتظر عودتكم من جديد فى عمل؟

صديقى وأحببت أقول له تعليق على «إنستجرام» فهذا شىء عادى، ولكن لن أعمل معهم بمزاج أحد، إنما من الوارد جدًا نعمل مع بعض مرة أخرى، إلا أن ذلك لن نكون متحكمين فيه بسبب اختلاف حسابات السوق فأنا متعاقد على أكثر من عمل مع منتج، وشيكو وهشام ماجد متعاقدين أيضًا مع منتج آخر، فلن نستطيع الالتقاء طوال الفترة المقبلة ولابد من الانتظار إضافة إلى أن حسابات المنتجين اختلفت ناحيتنا فكل واحد منا أصبح مستقلا بذاته وله أعماله.
 

لماذا أصبحت لا تقدم أى عمل بدون الاستعانة بأكرم حسنى حتى لو ضيف شرف؟

هو أيضًا لا يقدم عملا بدون ما أكون معه، نحن نكون سعداء بالعمل سويا وفى كل أعمالنا نذهب لبعض كضيوف شرف فذهبت له فى «الوصية» وهو جاءنى فى «الكويسين» رغم إنه كان ينافس بفيلم فى نفس الموسم، وفى فيلمه الجديد سأظهر معه، ويتواجد معى هذا العام فى «الواد سيد الشحات»، فنحن «نتلكك» للعمل مع بعض فأكرم اسم ونجم كبير وله البيعة الخاصة به ومن أجل اجتماعنا سويًا فى عمل خلال الفترة المقبلة يحتاج حسابات من ميزانية وسنياريو معينين فهو له خطة لتقديم أكثر من فيلم بطولة، وأنا نفس الأمر.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة