خالد صلاح

بحضور رئيس دار الكتب..

سفارة مصر فى برلين تستضيف فعالية رقمنة التراث المصرى بمشاركة مؤسسات ألمانية

السبت، 11 مايو 2019 12:00 م
سفارة مصر فى برلين تستضيف فعالية رقمنة التراث المصرى بمشاركة مؤسسات ألمانية جانب من الحفل
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استضافت السفارة المصرية فى برلين  فعالية ثقافية حول حفظ ورقمنة التراث المصرى فى إطار برنامج تعاون بين كل من دار الكتب والوثائق القومية المصرية وكلية الآثار بجامعة الفيوم وقسم الدراسات الإسلامية فى جامعة ماربورج الألمانية والهيئة الألمانية للتعاون العلمى، وذلك بحضور عدد من السفراء المعتمدين ومسئولى وزارة الخارجية الالمانية وعدد من المواطنين الالمان والمصريين. 
 
سفارة مصر فى ألمانيا (1)
 
وتحدث الدكتور بدر عبد العاطى، سفير مصر قى برلين، فى مستهل الحدث حول أهمية الجهود المبذولة فى حفظ التراث المصرى ورقمنته والحفاظ عليه من أجل الأجيال المقبلة، مشيرا إلى اهتمام القيادة المصرية الشديد بالثقافة والحضارة، مشيرا إلى إنشاء مدينة كبيرة للثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الحديدة وإنشاء متحف الحضارة وافتتاح المتحف المصرى الكبير فى العام المقبل، وأكد السفير على الاهتمام الذى توليه الدولة بالارتقاء بآليات حفظ الآثار والوثائق والمخطوطات من أجل الأجيال المقبلة، وأن ذلك لا يخدم مصر فقط وإنما الإنسانية جمعاء باعتبار أن التراث المصرى هو تراث عالمى، مشيدا بالتعاون القائم مع ألمانيا فى مختلف المجالات. 
 
كما نوه الدكتور عبد العاطى بالزيارة المهمة التى سيقوم بها الدكتور وزير الآثار خالد العنانى، بزيارة عامة لبرلين خلال الأيام القليلة القادمة فى إطار مزيد من دفع وتنشيط التعاون بين مصر وألمانيا فى مجالات حماية والحفاظ على الآثار وتوفير التدريب وبناء القدرات،  وإلقاء الضوء على الاكتشافات الأثرية الأخيرة بما يعمل على مزيد من تنشيط السياحة الثقافية للبلاد. 
 
سفارة مصر فى ألمانيا (2)
 
 كما تحدث الدكتور هشام عزمى، رئيس دار الكتب والوثائق القومية، حول جهود دار الكتب التى تم إنشاؤها عام ١٨٧٠ فى الاستفادة من الخبرات الدولية فى عملية حفظ آلاف المخطوطات التى توجد فى سجلات دار الكتب والوثائق وتمثل رصيدا إنسانيا كبيرا بمختلف اللغات، وقدم شرحا وافيا للجهود الهائلة التى تقوم بها الدار فى رقمنة التراث الذى تذخر به دار الكتب والوثائق القومية بالتعاون مع مختلف دول العالم ومن بينها ألمانيا، وقدم شرحا تفصيليا لعملية التحديث والتطوير الشاملة التى تجرى داخل دار الكتب والوثائق القومية للاستفادة من وسائل التكنولوجيا المتقدمة لحفظ التراث. 
 
وأكد الدكتور عاطف منصور، عميد كلية الآثار جامعة الفيوم، على تعاون الجامعة مع جهات دولية وإنشاء مركز المسكوكات الإسلامية فى جامعة الفيوم، مشيرا إلى حرصهم على التعاون خصيصا مع ألمانيا فى ضوء اهتمام المؤسسات الألمانية بالتراث الشرقى والمصرى على وجه الخصوص.
 
ومن جانبه، أشار ألبريشت فوس، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة ماربورج، أن الأفق مفتوح تماما لمزيد من التعاون بين مصر وألمانيا فى قطاع تطوير وحفظ المخطوطات والوثائق وفى ضوء تعدد المراكز والمؤسسات الألمانية ذات الخبرة والتكنولوجيا المتقدمة فى هذا المجال. 
وقد أقام السفير المصرى حفل إفطار رمضانى على شرف الوفد المصرى المشارك.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة