خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بطولة اللى يروح ميرجعش..بيرو تنظم مسابقة كرة قدم الكسبان فيها ياخد نعش..فيديو

السبت، 11 مايو 2019 01:07 م
بطولة اللى يروح ميرجعش..بيرو تنظم مسابقة كرة قدم الكسبان فيها ياخد نعش..فيديو فريق فائز بالنعش
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يختلف اثنان أن كرة القدم هى اللعبة الشعبية الأولى فى العالم، فمتابعيها بالمليارات، والتشجيع بها تحول إلى هوس وجنون، والانتماء للفرق والغيرة عليها والخوف من الخسارة بات قويا، فالأندية تلعب المباريات وتحرص على الفوز بالبطولات من أجل الشهرة وأيضا من أجل المال، ولكن يبدو أن كرة القدم تٌلعب فى بيرو لأسباب أخرى غير ذلك .

إحدى البطولات التى نُظمت فى بيرو وتحديدا فى "جولياكا" نالت شهرة عالمية، وذلك كونها المسابقة الرياضية الأكثر احباطا فى العالم، فهى أقرب لكرة قدم الصالات، وتقام بشكل سنوى، ولكن غرابتها جاءت من أن الفرق الـ 3 الفائزة بالمراكز الأولى، يحظون بـ "توابيت"  الموتى، غالية الثمن، وتحمل اسم "كأس النعوش".

الفريق الفائز بالنعش
الفريق الفائز بالنعش

المعروف فى بطولات كرة القدم أن الفرق الأولى تحصل على ميداليات، والمركز الأول يحصل على الكأس، ولكن كأس "جولياكا" ليس مثل هذه البطولات، فهى مسابقة الفرق التى تمثل أكبر 12 جنازة فى إقليم بونو فى جنوب شرق بيرو، لذلك من المنطقى أن تكون الجوائز الرئيسية مرتبطا بالجنازات، حسبما ذكر موقع "odditycentral"

ويتنافس فى البطولات 12 فريق، كل فريق مكون من 6 لاعبين، يبذلون أقصى جهدهم، للحصول على النعش فى النهاية، وتصل قيمة النعوش الفاخرة 1300 دولار، وعند الفوز يحتفل الفريق الحاصل على المركز الأول بالأغانى المعتادة عند الفوز فى مثل هذه الحالات.

فريق فاز بالنعش
فريق فاز بالنعش

 

المضحك فى الأمر أن الفرق تأخذ الأمر على محمل الجد، حتى أن أسماء الفرق تعبر بشكل أو بأخر عن الموت، مثل فرق "الوداع الأخير"، و"الحلم الأبدى"، و"الراحة والسلام"، و"الطريق إلى الجنة"

الجائزة الأولى للفريق الفائز كانت عبارة عن تابوت فاخر قيمته 1300دولار، بينما حصل فرق المركزى الثانى والثالث على توابيت أرخص.

أثناء تجهيز الجوائز
أثناء تجهيز الجوائز

أعلن منظمون البطولة أنهم فخورون بكونهم أول من يقدم التوابيت كجوائز فى مسابقة رياضية، ووعدوا بوضع المزيد منها على الإنترنت فى العام المقبل، وأن تلقى انتشارا واسعا فى العالم.

وقال أحد المسئولين عن البطولة للصحفيين "لم يحدث على المستوى الدولي أبداً أن أقيمت بطولة بين فرق وتكون الجوائز فى النهاية عبارة عن التوابيت .. أريد أن أشكر الله"

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة