خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قصور الثقافة تصدر 4 عناوين من كلاسيكيات الأدب والفلسفة.. تعرف عليها

الأحد، 07 أبريل 2019 12:00 ص
قصور الثقافة تصدر 4 عناوين من كلاسيكيات الأدب والفلسفة.. تعرف عليها قصور الثقافة
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن الشاعر جرجس شكرى، مدير إدارة النشر بالهيئة العامة لقصور الثقافة، عن إصدار أربعة كتب من إصدرات مشروع النشر بقصور الثقافة من كلاسيكيات الأدب والفلسفة، هى: "الكون والفساد" لـ أرسطو وترجمة أحمد لطفى السيد، "المدينة الفاضلة" لـ كارل بيكر وترجمة شفيق غربال، "اعترافات هيتشكوك" ترجمة محمود على، ماجدولين أو تحت ظلال الزيزفون من زمن الرومانسية تعريب الأديب مصطفى لطفى المنفلوطى.
 

«الكون والفساد»

الكون والفساد
الكون والفساد
 
كتاب يضم بين دفتيه أفكار فلاسفة اليونان القدامى من أقدم العصور وحتى عصر أرسطو؛ حيث يتناول أرسطو الآراء السابقة التي ناقشت الكون ومكوناته، والأجسام وماهيتها وفسادها؛ فيقوم بتشريح هذه الآراء، كما يعرض الأسس التي قامت عليها نظريته.
 

«المدينة الفاضلة»

المدينة الفاضلة
المدينة الفاضلة
يعالج الفكرة السياسية والاجتماعية السائدة فى هذا القرن الثامن عشر، معتمدًا على منهجه التاريخي الذى يتميز بالتماسك والانسجام إلى أقصى الحدود، وقد كانت فكرة «الاستنارة» وانتشار قِيم السعادة والحرية والإخاء والمساواة غاية الفلاسفة فى هذا العصر؛ حيثُ كانت «المدينة الفاضلة» فكرة تسرى فى عقولهم.
 

«ماجدولين»

ماجدولين
ماجدولين
 
أو تحت ظلال الزيزفون (بالفرنسية: Sous les tilleuls) هي رواية من الأدب الرومانسي عرَّبها الأديب مصطفى لطفي المنفلوطي، تدور أحداث القصة في ألمانيا بين شاب (استيفن) ينحدر من عائلة غنية وفتاة قروية (مجدولين)، أما الشاب فقد تخلت عنه عائلته وطردته لأنه لم يتزوج الفتاة التي اختارها له والده، وأما الفتاة (مجدولين) فهي فتاة حضرية وهي وحيدة والدها الذي كان لا يتوانى عن تلبية جميع رغباتها.
 
 

اعترافات هتشكوك

اعترافات هتشكوك
اعترافات هتشكوك
 حول مقابلة للكاتب فرانسوا تروفو، مع السير ألفريد هتشكوك، حيث أغلق كل من المخرجين الفرنسى فرانسوا تروفو والبريطانى ألفريد هيتشكوك الباب عليها فى مكتب الأخير فى استديوهات يونيڤيرسال فى هوليوود، وتحدّثا عن السينما لمدة أسبوع، فى عام 1966، ونشر فى وقت لاحق "تروفو" الحوار فى كتاب خاص، وتم تحويله إلى فيلم.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة