خالد صلاح

100 مليون صحة × 14 دولة افريقية بعد نجاحها فى فحص 49 مليون مواطن مصرى و15 ألف لاجئ.. وترشيح حسانى لجائزة نيلسون مانديلا.. و" الصحة العالمية" توثق المبادرة الرئاسية لنشرها بشرق المتوسط.. وخطة لعلاج مليون أفريقى

الإثنين، 29 أبريل 2019 07:00 ص
100 مليون صحة × 14 دولة افريقية بعد نجاحها فى فحص 49 مليون مواطن مصرى و15 ألف لاجئ.. وترشيح حسانى لجائزة نيلسون مانديلا.. و" الصحة العالمية" توثق المبادرة الرئاسية لنشرها بشرق المتوسط.. وخطة لعلاج مليون أفريقى 100 مليون صحة
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تسبب النجاح الساحق لمبادرة الرئيس السيسى 100 مليون صحة  فى تمددها للوصول للعالمية خاصة بعد طلب ما يقرب من 14 دولة  على مدار الفترة الماضية التعرف على تفاصيل آليات التطبيق والتنفيذ للتجربة عن قرب خاضة بعد شموليته المبادرة 60 مليون مصرى  فى أقل من 7 شهور بــ 27 محافظة بالجمهورية وعلاجها لما يقرب من 2 مليون مواطن و15 ألف أجنبى بعد فحص 49 مليون مواطن خلال الفترة الماضية .

وتبلور نجاح مبادرة 100 مليون صحة  فى قيام وزارة الصحة والسكان حالياً بإنشاء ما يقرب من 14 مراكز لعلاج فيرس سى فى عدد من الدول الأفريقية الشقيقة التى أعجبتهم التجربة بتفاصيلها خاصة فى ظل ارتفاع معدلات الإصابة بفيرس سى بين الأفارقة حيث بدأت الوزارة بإنشاء 4 مراكز علاج في إفريقيا ، أولها في دولة تشاد لتوفير الفحص والعلاج للمصابين.

ودائما ما يكون نجاح الأشخاص القائمين على المبادرة جزء لا يتجزأ من نجاح العمل حيث حصل الدكتور محمد حسانى المدير التنفيذى لمبادرة 100 مليون صحة على جائزة الدولة  التشجيعية للعلوم الطبية ما أهّله لأن تٌرشحه منظمة الصحة العالمية لجائزة "نيلسون مانديلا للريادة الطبية في إفريقيا"، وهو ما يمثل فخراً لكل العاملين بالمبادرة .

وفى إطار استعدادات  مصر متمثلة فى وزارة الصحة والسكان لتقديم كل الدعم  لدول إقليم شرق المتوسط، وتنفيذ مبادرة الرئيس لعلاج مليون إفريقى ما دفعها لعمل خطة لتنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعلاج مليون افريقى والمقرر تنفيذها بـ  14 دولة إفريقية صديقة، وذلك من حيث توفير الدواء المصرى والكوادر الطبية، بما يساهم فى نقل الخبرة المصرية لهذه الدول.

وتقوم منظمة الصحة العالمية حاليا بتوثيق تجربة مبادرة 100 مليون صحة الفريدة لتدريسها والاسترشاد بها، بما حققته من إنجازات يشهد لها العالم فضلا عن تأكيدها استمرار دعم المنظمة، لمنظومة الصحة فى مصر، وتقديم كافة سبل الدعم الفنى، بما يحقق تقديم خدمة طبية ذات جودة للمريض المصري.

و أكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث بإسم وزارة الصحة والسكان ، أن اللاجئين سيستفيدون من خدمات التأمين الصحى الشامل الجديدة وفق بروتوكولات التعاون المبرمة مع مفوضية اللاجئين وقال، أن هناك تعاونًا بين مفوضية اللاجئين ووزارة الصحة لصياغة بروتوكول تعاون بموجبه يحصلون على الخدمات الطبية فى المنظومة الجديدة، وكذلك الكشف المبكر عن فيروس سى وأوضح ، أن مصر لديها تجارب هامة فى مجال الرعاية الطبية أولها مبادرة 100 مليون صحة والكشف المبكر عن سرطان الثدى، وكذلك الكشف عن التقزم والأنيميا والسمنة بين طلاب المدارس.

يشار إلى أنه تم الانتهاء من فحص 49 مليون و83 ألف مواطن بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على فيروس "سي" والكشف عن الأمراض غير السارية بمراحلها الثلاث، المنعقدة تحت شعار "100 مليون صحة"،  منذ انطلاق المبادرة وحتى الان.

 جدير بالذكر أن مبادرة "100 مليون صحة" تنتهى بنهاية الشهر الجاري، وحرصاً على تقديم خدمة طبية مميزة، ومسح كافة المواطنين، وفقاً للتوجيهات الرئاسية الصادرة في هذا الشأن، فسوف يتم مد فترة المسح في 350 نقطة مسح منتشرة على مستوى محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى 14 نقطة مسح فى المنافذ البرية والجوية والبحرية، وذلك حتى نهاية العام الحالي 2019.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة