خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد خسارة معركة الاستفتاء.. فضائح الإخوان وحلفائها تتزايد.. عاصم عبد الماجد يعترف بفشل تحركاتهم أمام الكونجرس.. وإعلامى إخوانى:التنظيم ملئ بالمنافقين..وآيات عرابى تهاجمهم: تنتمون لفريق تميم وأردوغان العملاء

الأحد، 28 أبريل 2019 07:00 م
بعد خسارة معركة الاستفتاء.. فضائح الإخوان وحلفائها تتزايد.. عاصم عبد الماجد يعترف بفشل تحركاتهم أمام الكونجرس.. وإعلامى إخوانى:التنظيم ملئ بالمنافقين..وآيات عرابى تهاجمهم: تنتمون لفريق تميم وأردوغان العملاء الاخوان
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن الانتكاسة الأخيرة التى تعرضت لها جماعة الإخوان وحلفائها بعد نجاح الاستفتاء على التعديلات الدستورية، دفعت التنظيم لفضح بعضه على العلن، لتزيد الانقسامات الداخلية، وتتزايد الاعترافات التى تصدر من الإخوان وحلفائها.

فى هذا السياق اعترف عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية،  بأن جماعة الإخوان، فشلت فيما - أسماه -  عرض قضيتها أمام الكونجرس الأمريكى ومجلس العوم البريطانى.

وقال عاصم عبد الماجد فى تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إن الذين ينتظرون الفرص لعرض ملفاتهم أمام مجلس العموم البريطاني أو الكونجرس الأمريكي لن يكون لديهم قط القوة لمقاومة بريطانيا وأمريكا في المنطقة.

وأضاف عاصم عبد الماجد: الجماعات التقليدية – فى إشارة إلى الإخوان ، عجزت وفشلت في إدارة الصراع، ودورها انحصر منذ فترة في تأمين بعض مساحات الحركة لأفرادها بموافقة عملاء الغرب .

من جانبه أكد طارق قاسم، الإعلامى فى قنوات الإخوان التى تبث من تركيا، أن قيادات الإخوان لم تعد تضع قضية وجود قيادات للجماعة فى السجون ضمن أولوياتها، متهما الجماعة بأنها باعت قياداتها المتواجدين فى السجون.

وكشف الإعلامى فى قنوات الإخوان التى تبث من تركيا، فى تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن هناك انقساما حادا بين الإخوان وقواعدها بعد أن أهملت قيادات الإخوان فى تركيا ملف القيادات المتواجدة فى السجون.

وأشار الإعلامى فى قنوات الإخوان التى تبث من تركيا، إلى أن هناك قيادات وأعضاء إخوان كثيرون فى تركيا ينافقون قيادات التنظيم، قائلا: عندنا مطبلاتية كتير ففي تركيا يتواجدون بكثرة، كما أنهم ينافقون رجب طيب أردوغان ويهاجمون كل من ينتقد سياساته.

بدورها واصلت آيات عرابى، أحد حلفاء الإخوان الهاربة فى الولايات المتحدة الأمريكية، فضح كل من تميم بن حمد، ورجب طيب أردوغان ، حيث وصفتهم بأنهم عملاء ومندسين من قبل الدول الكبرى على المنطقة العربية.

واتهم أحد حلفاء الإخوان الهاربة فى الولايات المتحدة الأمريكية، الإخوان وحلفائها بأنهم ينتمون بفريق تميم وأردوغان قائلة إنهم ينتمون لفريق العملاء المستترين الذين يخفون عمالتهم خلف ستار من الجعجعات الكلامية والخطوط الحمراء وهم تميم بن حمد ورجب طيب أردوغان الذى وصفته بـ" أبي رغال".

من جانبه فضح إبراهيم ربيع، الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، جماعة الإخوان،مشيرا إلى أنها أنفقت أموال باهظة لشركات علاقات عامة غربية،  من أجل التحريض ضد مصر من خارج، وبث الشائعات والأكاذيب.

وأشار الخبير فى شؤون الحركات الإسلامية، إلى أن التنظيم، يصرف على شركات العلاقات العامة الخارجية ومنصات الكذب على السوشيال ميديا ، ما يزيد عن المليار دولار سنويا.

وحول انعكاس نتائج الاستفتاء على التعديلات الدستورية على الإخوان وحلفائهم قال إبراهيم ربيع، إنها سيكون لها انعكاس بمزيد من الإحباط واليأس ، لافتا إلى أن هناك شخصيات من المراهقين سياسيا تحالفوا مع التنظيم الإرهابي إما معاندة أو مرتزقة من أجل الحصول على المال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة