خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عصام شلتوت

احذروا "الغريق".. النقطة 80 طوق البطولة

الخميس، 25 أبريل 2019 04:13 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ثلاثى المنافسة على درع الدورى الأهلى والزمالك ومعهما بيراميدز أو الزمالك والأهلى _وبرضه_ معهما بيراميدز يتلقون عبر كل وسائل التحليل والتدوير الإعلامى.. والحسابات الالكترونية الخاصة بعدد النقاط والمباريات والتوقعات ما يفيد أن المطالب بـ الدرع عليه أن يفوز على منافسه العتيد!

طبعاً.. بس هذه هى الحسبة التقليدية.. لكنها بعيدة عن "التحليل" المنطقى فى ظل المستويات والمراكز فى جدول الدورى!

الزمالك لديه 60 نقطة فى خزانته.. وعنده مباريات مع الاسماعيلى ودجلة وحرس الحدود والانتاج والداخلية والجونة، ثم مع الغريم الأحمر !

الأهلى.. بـ58 نقطة ويلعب مع المصرى والمقاولون والاسماعيلى والنجوم وانبي والطلائع وسموحة والمنافس العتيد الابيض!

بيراميدز.. عنده 63 نقطة و5 مباريات مع المصرى والمقاصة ودجلة والنجوم والحرس!

لأن معظم النار يأتى من مستصغر "الشرار".. فان الكرة أيضا لا تعترف فقط بصراع الكبار!

الاهلي يمكنه أن يصل إلى النقطة 82.. اذا فاز فى الـ8 مباريات!

طيب ماذا لو فرط فى نقاط؟!

اه يعنى كام؟!

نقول لحضراتكم.. الاهلى يمكنه التفريط فى 4 نقاط، ليصل الي النقطة 78.. بشرط ان يفوز على الزمالك كمنافس اصيل علي الدرع!

فى هذه الحالة فان المصارعون على البقاء قي طريق الاهلى هم الاخطر!

نعم.. فالغريق يبحث عن قشة.. والمهدد بالهبوط يبحث عن نقطة!

الزمالك يملك 60 نقطة.. يمكنه الوصول للنقطة 81 اذا فاز فى كل اللقاءات السبعة له؟!

هنا.. تجد البيت الابيض لا يمكن ان يتسامح فى اكثر من نقطة وبالتالى ضرورة الفوز بـ"دربى الاهلى" والحذر من مصارعي الهبوط!

بيراميدز بـ63 نقطة لا يمكنه تخطى الـ78 نقطة لهذا فاي تعثر يبعده حال استمرار الاهلى والزمالك في الانتظام فائزين الي لقائهما!

التفريط صعب.. وان كان طموح بيراميدز الاكبر بجانب جمع الـ15 نقطة كاملين، هو فقد الاهلى لـ4 نقاط على الاقل يتساوى معه.. وخسارة الزمالك من الاهلى ومباراة اخرى!!

اجمل ما فى دورى هذا الموسم بعيدا عن هرتلة التحكيم.. ان المنافسة على الدرع شرسة.. وتحتاج الهروب من غرقى القاع.. لان طوق الدرع؟،، يتطلب هذا .. فاحذروا الغرقى.. لأن أي غريق يمكنه ان يسحبك معه بعيدا عن الدرع!

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة