خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

آخر تعديل لـ"الأوقاف" على خريطة رمضان.. 3500 مسجد للاعتكاف و5200 ساحة للعيد

الخميس، 25 أبريل 2019 02:01 ص
آخر تعديل لـ"الأوقاف" على خريطة رمضان.. 3500 مسجد للاعتكاف و5200 ساحة للعيد وزارة الأوقاف ـ أرشيفية
كتب - إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أجرت وزارة الأوقاف، تعديل أخير لخريطة عمل شهر رمضان وعيد الفطر المبارك، حيث تسبب قرار غلق الزوايا فى التعديل المتكرر لعدد والبحث عن أقرب بديل يفى بمتطلبات مواطنى كل منطقة لإقامة الشعائر.
 
 
وحددت اللجنة العليا التى شكلها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، برئاسة الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى والمتحدث الرسمى، نسخة أخيرة تضم خريطة الدعوة فى الموسم الرمضانى.
 
 
وتضمنت الخريطة عدة أرقام تصف النشاط الدينى فى الشهر المبارك، شملت 3500 مسجد اعتكاف يقام فيها السنة المؤكدة لشعيرة الاعتكاف بشروط تضمن سلامة إقامة الشعيرة بعيدا عن المغالطات لبعض الجماعات، وأمن المعتكفين وإمام المسجد المشرف عليه.
 
 
وشملت الخريطة الدعوية التى ترأسها "طايع" وضمت عددا من وكلاء الوزارة لشئون المساجد والدعوة والقطاعات، فعالية 5200 ساحة تقيم صلاة العيد وتشهد خطبة عيد الفطر، ليس فيها إخوان أو سلفية وتقييد لحركة الدعاة المتطوعين لعدم الثقة فيهم، وتوقف عمل الزوايا التى تكرر وقوع أحداث سلبية بسببها.
 
 
 
وشهدت الخريطة الدعوية وعملية استبعاد الزوايا المخالفة رفض ومراجعة جابر طايع رئيس اللجنة عدة مرات لملاحظته تراجع العدد عن العام الماضى فى مصليات الاعتكاف بسبب استبعاد الزوايا والسلفية، حيث أكد لوكلاءه أن ساحات الفعاليات الدينية لابد أن تزيد ولا تقبل النقصان والتوسع لن يكون رهنا لبنية مخالفة وزوايا مرفوضة ولابد من التوسع فى مساجد مجاورة حتى لو رفض الخريطة الدعوية عدة مرات.
 

من جانبه شكل وزير الأوقاف لجنة ثلاثية برئاسة الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني وعضوية الدكتور سيد عبد البارى وكيل الوزارة لشئون الدعوة والدكتور نوح العيسوي وكيل الوزارة لشئون المساجد والقرآن الكريم تعمل على مدار اليوم وتكون فى حالة انعقاد دائم  للإعداد لكل ما يتصل بشئون الشهر  الكريم.

وشكل لجنة أخري تأخذ  تكليفاتها منه مباشرة بتقديم تقرير يومي عن الإعداد من تاريخه حتى بداية الشهر الكريم ،  وتقرير أداء يومي طوال الشهر الفضيل ،  و حتى الانتهاء من صلاة عيد الفطر المبارك بإذن الله تعالى ، مؤكدا أن الهدف هو إعداد المساجد مبنى ومعنى لاستقبال الشهر الفضيل ، مع تحويل المساجد طوال الشهر الكريم إلى واحة دعوية وسطية سمحة تنطق بسماحة الإسلام ويسره دون إفراط أو تفريط ، مع تفعيل دور لجان البر على مستوى الجمهورية في شهر الخير ، شهر الجود والكرم والاهتمام بالأسر الأولى بالرعاية في المناطق الأولى بالرعاية.

 

و أعلنت وزارة الأوقاف، الخريطة الدعوية لدروس المساجد الجماهيرية بـ27 محافظة، والتى تشمل ألف مسجد من المساجد الكبرى بواقع 3 لقاءات أسبوعية يحاضر في كل لقاء إمام من أئمة الأوقاف وواعظ من وعاظ الأزهر أو أستاذ من أساتذة الجامعة لإقامة 12 ألف ملتقى فكرى وثقافى وجماهيرى وشبابى.

 

من جانبه أعلن الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف، خطة الوزارة الدعوية خلال شهر رمضان المقبل مؤكدا أن الوزارة ستنظم 12 ألف ملتقى خلال شهر رمضان في ختام مبادرة “مكارم الأخلاق” للأئمة، إضافة إلى دروس القيام في شهر رمضان المبارك.

 

قالت وزارة الأوقاف: إن ذلك يأتى في إطار التعاون المثمر بين الأزهر الشريف ، ووزارة الأوقاف وقع فضيلة الشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف ، والدكتور محي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية برتوكول تعاون بين مجمع البحوث ووزارة الأوقاف لإقامة12 الف ملتقى فكري في شهر رمضان المبارك بهدف بيان يسر وسماحة الإسلام ، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية ، وترسيخ أسس التعايش السلمي بين الناس جميعا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة