خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال وما هو السن المناسب؟ دكتور أحمد السبكى يجيب

الثلاثاء، 23 أبريل 2019 07:06 م
هل يمكن إجراء عمليات السمنة للأطفال وما هو السن المناسب؟ دكتور أحمد السبكى يجيب الدكتور أحمد السبكى أستاذ جراحات السمنة والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس
تقرير خاص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كثير من الأطفال يعانون من السمنة المفرطة إما نتيجة التغذية الخاطئة والاعتماد على الأكلات السريعة بشكل كبير، أو نتيجة حالات مرضية، وفى كلتا الحالتين فإن السمنة لها تأثير سلبى صحيًا ونفسيًا على الطفل، هذا ما أكده الدكتور أحمد السبكي، استشارى جراحات السمنة والسكر والتجميل، رئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، عضو الفيدرالية الدولية لجراحة السمنة.

تأثير السمنة على الأطفال

وأوضح الدكتور أحمد السبكى أن سمنة الأطفال من المشاكل الشائكة التى تؤرق الأب والأم، ولها تأثيرات سلبية شديدة سواء على الحالة الصحية أو النفسية للطفل.

وأشار السبكى إلى أن المشاكل النفسية التى تسببها السمنة قد تهدد حياة الطفل بالكامل، خاصة فى حال تعرضه للتنمر بين أصدقائه بسبب زيدة وزنه، مما قد يدفعه للانطواء والانعزال حتى الوصول لمراحل الاكتئاب او الانقطاع عن الدراسة وغيرها من المشكلات.

 

انفو جراف 1
4 تأثيرات سلبية للسمنة المفرطة على الأطفال

الوقت المناسب لإجراء جراحة السمنة للأطفال

وحول إمكانية عمل جراحة سمنة للأطفال أوضح الدكتور أحمد السبكي لـ"اليوم السابع" أن الطفل تحت سن الـ10 سنوات لا يمكن أن يخضع لأى نوع من جراحات السمنة، ففى هذا العمر لا بد ان نلجأ إلى الطرق غير الجراحية، أو الطرق التقليدية، حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر من ذلك.

وأضاف أنه مع بداية عمر الـ 10 سنوات فى حال استمرار نفس المشكلة الخاصة بالسمنة المفرطة لدى الطفل، ولم تنجح الأم فى التعامل معها من خلال إخضاعه لنظام غذائى، فمن الممكن فى هذه الحالة أن يلجأ الأهل لحل الجراحة.

وأكد الدكتور أحمد السبكى أن هناك العديد من الدراسات والأبحاث التى ناقشت باستفاضة جدوى عمليات السمنة للأطفال، وأقرت بالفعل إمكانية خضوع الطفل فى سن 10 سنوات لعمليات تكميم المعدة، والتحويل المصغر لمسار المعدة بداية من سن 14.

عمليات السمنة المناسبة للأطفال حسب أعمارهم
عمليات السمنة المناسبة للأطفال حسب أعمارهم

 

القلق من قص معدة الطفل فى عمر صغير

وأوضح الدكتور أحمد السبكى أن أحيانا يقلق الأهل من فكرة قص جزء من معدة الطفل فى عملية التكميم، ولكن ليس هناك داعٍ لأى نوع من القلق من إجراء العملية، لأن الجزء الذى يتم قصه من المعدة لا يضر الطفل تماما، على العكس إزالة هذا الجزء من المعدة يفيد الطفل لأنه يحتوى على هرمون الجوع وهرمون الحرق، وعادة الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة يكون لديهم هرمون الجوع قوى وهرمون الحرق ضعيف، ولذلك مهما تناول من طعام لا يفقد السعرات الحرارية بسبب ضعف الحرق وإجراء العملية يساعد فى حل المشكلة، فعندما نزيل هذا الجزء من المعدة الشهية تقل كثيرا، والحرق يتضاعف، ويمنع إصابة الطفل بالسكر الذى من الوارد أن يصيبه فى عمر مبكر، وبالتالى يعود الطفل لحياته الطبيعية ويمكنه أن يواجه المجتمع بشكل طبيعى دون أن يشعر بأنه أقل من غيره.

ولمزيد من المعلومات والنصائح الطبية في مجال طب جراحات السمنة والسكر يمكنك الاطلاع على صفحة مراكز الدكتور أحمد السبكي عبر "فيس بوك":

أ.د/ أحمد السبكي استشاري 

https://www.facebook.com/dr.elsobky

 

والموقع الإلكتروني لمراكز الدكتور أحمد السبكي:

http://www.drahmedelsobky.com

 

عناوين المراكز:

الفيرمونت: أبراج سيتي كورنيش النيل - البرج الشمالي - الدور الثاني بالمول - القاهرة.

- 14 شارع النخيل من عبد المنعم رياض - المهندسين.

- 107 شارع الثورة - مصر الجديدة.

- عمارة العبور شارع فيكتور عمانويل امام بوابة نادى سموحة الرئيسي - بالاسكندرية .

للتواصل-احمد-السبكي- البانر الجديد

 

للتواصل مع الفريق الصحفي المسئول عن إعداد المحتوى الطبي بخدمة دكتور اليوم السابع يرجى التواصل من خلال:

 

الواتس آب على الهاتف رقم: 01009253153

 

 البريد الإلكتروني :medical@dworldf.com

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة