خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى ذكرى وفاتها.. كيف أنقذ فريد الأطرش مخرج أمريكى غازل نعيمة عاكف أمام زوجها؟

الثلاثاء، 23 أبريل 2019 09:00 م
فى ذكرى وفاتها.. كيف أنقذ فريد الأطرش مخرج أمريكى غازل نعيمة عاكف أمام زوجها؟ نعيمة عاكف فى صورة نادرة
كتبت زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كانت الفنانة الاستعراضية الجميلة نعيمة عاكف التى تحل ذكرى وفاتها اليوم عنوانا للبهجة وأيقونة للاستعراض، وحفرت اسمها بحروف من نار ونور فى عالم الفن، حيث عاشت ظروفا قاسية فى طفولتها وفى نهاية حياتها القصيرة التى لا تتجاوز 36 عاما.

وعانت أسطورة الاستعراض المولودة فى 7 أكتوبر عام 1930 من الفقر فى طفولتها وعملت منذ كان عمرها 4 سنوات فى سيرك والدها المتجول بمدينة طنطا مما أكسبها مهارة ولياقة بدنية كبيرة، واشتدت قسوة الحياة عليها وعلى أسرتها وشقيقاتها الثلاثة بعدما اضطر والدها لإغلاق السيرك وبيع مقتنياته فاضطرت الطفلة وشقيقاتها أن يرقصن ويغنين ويقدمن فنون الاستعراض فى الشارع ليحصلن على النقود من العابرين، حتى التقطها على الكسار ثم بديعة مصابنى التى علمتها فنون الاستعراض وأطلقت عليها لقب لهلوبة، حيث كانت تقدم الأغنيات والمنولوجات الخفيفة إلى جانب الرقص والاستعراض، وهذا ما مهد لها الطريق لتظهر فى السينما لأول مرة فى فيلم «شادية الوادي» عام 1947، وفيلم ست البيت عام 1948، ولكن كانت انطلاقتها الفنية بعدما تعرفت على المخرج حسين فوزى الذى تبنى موهبتها وقدمها فى فيلم " العيش والملح " عام 1949 لتبدأ رحلة تألق أسطورة الاستعراض نعيمة عاكف، التى ارتبطت بقصة حب مع حسن فوزى وتزوجا وقدما خلال فترة زواجهما التى امتدت من عام 1953 إلى 1958 عددا من أهم أفلامها، ومنها لهاليبو وفتاة السيرك وبابا عريس، وتمر حنة، وأحبك ياحسن، وحازت لهاليبو لقب لقب الراقصة الأولى على مستوى العالم من مهرجان الشباب العالمى بموسكو عام 1958، وبعدها طلاقهما تزوجت نعيمة عاكف من المحاسب صلاح عبدالحميد وأنجبت منه ابنها الوحيد محمد، وقدمت للسينما عدد أخر من الأفلام، حتى شعرت عام 1964 ببعض الألام واكتشفت إصابتها بالسرطان، وعانت النجمة الأسطورية لمدة عامين من عذاب المرض حتى توفاها الله فى 23 إبريل عام 1966 قبل أن يتجاوز عمرها 36 عاما.

وربطت نعيمة عاكف وزوجها الأول المخرج حسين فوزى علاقة صداقة قوية بالفنان فريد الأطرش وجمعتهم العديد من المواقف والمناسبات، ومنها ما التقطته عدسة مجلة الكواكب مساء يوم السّبت 3 أكتوبر من عام 1953 خلال حفل أقامه المخرج حسين فوزى وزوجته نعيمة لفريد الأطرش بعد عودته من رحلته إلى أوربا، وظهرت فى الصّورة.. نعيمة عاكف وحسين فوزى، ومحمّد فوزى، وشقيقته هدى سلطان، وزوجها فريد شوقى، وحضر الحفل مديحة يسرى، وزينب صدقى، وعبد السّلام النّابلسى، وحلمى رفلة.

 وفى عام 1955 التقت نعيمة عاكف وزوجها حسين فوزى بفريد الأطرش فى كازينو الجزائر بباريس بعد جولة قاما بها فى أوربا، وكتبت عنها نعيمة عاكف: «أخيراً سافرنا إلى باريس، والتقينا بالزّميل العزيز فريد الأطرش، وفريد خير سفير لمصر ولفنّ مصر فى البلاد الأجنبيّة، فهو مثل طيّب للكرم الشّرقى، وللخلق المصرى والعربيّ».

وحكت لهاليبو الفن حكاية طّريفة حدثت خلال هذه اللقاء، قائلة :«فى أحد ملاهى باريس رأيت رجلاً يناهز السّتّين، يبدو أنّه سكران، وكان ينظر إلى نظرات مخيفة، ويبتسم لى، ويرسل إلى القبلات فى الهواء، وثار زوجى وقام ليؤدّب هذا الوقح"

وتابعت: "إذا بالصّديق فريد الأطرش يقول لزوجى: «حاسب يا حسين، ده أورسن ويلز المخرج والمؤلف والمنتج الامريكى»، ودهشنا لذلك، وقام فريد بمهمّة التّعارف بيننا وبين العاشق العجوز الّذى انتقل إلى مائدتنا، ولكنّ زوجى لم يهضم جرأته الأولى فقال له: «لماذا سمحت لنفسك بأن تغازل زوجتى بهذه الطّريقة الوقحة؟». فضحك الفنّان الكبير وقال إنّه معذور لأنه لم ير فى الحفل واحدة أجمل منّى "، مؤكدة أن زوجها تمالك نفسه بصعوبة قبل حتى لا يفتك بالمخرج الأمريكى.

 
 
b33a009d-849e-4f1d-a733-4fa77fa2b651
 

 

bc186458-118c-41b4-9806-ecc00ebd8b69
 

 

ee3f0bed-340e-43e3-8e19-a1f3423cc0fc

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة