خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الحليفان "تميم وأردوغان" فى ورطة..قطاع النفط فى الدوحة يتلقى صفعة جديدة بعد فقدان أمير قطر قدرته فى الحفاظ على حصة بيع نفطه بأسيا.. وأنقرة تواجه دعوات جديدة لمقاطعة السفر إليها.. وخلفان: تركيا دولة قمعية

السبت، 20 أبريل 2019 11:30 م
الحليفان "تميم وأردوغان" فى ورطة..قطاع النفط فى الدوحة يتلقى صفعة جديدة بعد فقدان أمير قطر قدرته فى الحفاظ على حصة بيع نفطه بأسيا.. وأنقرة تواجه دعوات جديدة لمقاطعة السفر إليها.. وخلفان: تركيا دولة قمعية تميم بن حمد وأردوغان
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا تتوقف الأزمات التى تلاحق الحليفتان قطر وتركيا، منذ إعلان دول الرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب مقاطعة قطر فى 5 يونيو قبل الماضى، ثقبل أن تستعين الدوحة بأنقرة لحمايتها، فكلا الدولتين يعانيان من أزمات اقتصادية كبرى وتزايد الغضب الشعبى ضدهما.
 
فيما يتعلق بالأزمة، أكد تقرير بثته قناة "مباشر قطر" انه ما زالت القطاعات الاقتصادية القطرية تدفع ضريبة السياسات التى ينتهجها تنظيم الحمدين واحدًا تلو الآخر، حيث تواجه قطر مأزقًا جديدًا الفترة الحالية في الحفاظ على حصتها السوقية، وتحديدًا بأسواق بيع النفط فى شرق وجنوب شرق آسيا، فى ظل اضطرارها لخفض إنتاج حقل الشاهين، تزامنًا مع تقليل أسعار البيع حتى تتمكن من تصريف الإنتاج.
 
وتابع تقرير قناة المعارضة القطرية: "حكومة الحمدين قررت، مؤخرًا، خفض بيع شحنات خام الشاهين أكبر حقولها النفطية، بشكل مفاجئ، وترتب على ذلك تعديل شركة قطر للبترول مناقصاتها لبيع خام الشاهين؛ إذ عرضت شحنتين حجم الواحدة 500 ألف برميل بدلاً من 3 شحنات للتحميل في 20 و21 يونيو المقبل و25 و26 من الشهر نفسه".
 
وأشار التقرير إلى النظام القطرى عاجز عن تصريف إنتاج البلاد من النفط، بسبب ارتفاع تكاليف الشحن عقب إغلاق العديد من الدول العربية المجال البحرى فى وجه السفن التابعة للنظام الإرهابى، الذى لم يتوقف عن تمويل ودعم التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى مساندة نشر الفوضى والقتل فى الدول العربية، مشدداً على أن تهاوى قطاع النفط القطرى، الذى كان يعول عليه النظام فى تمويل عملياته الإجرامية تعد صفعة قوية على وجهه.
 
أما فيما يتعلق فى تركيا، فدشن خليجيون حملة جديدة تطالب العرب بعدم السفر إلى تركيا، حيث قال ضاحى خلفان، قائد شرطة دبى السابق، إن المواطن العربى التابع دول التحالف العربى والرباعى العربى أصبح أمنيا وجوده في تركيا تهديدا لأمنه الشخصى، متابعا: نصيحتى ألا يسافروا إلى تركيا أبدا حتى تسقط حكومة اردوغان ويأتى الله برجل غير عنصرى فى تركيا.
 
وأضاف ضاحى خلفان، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، "عندما تسافر اليوم إلى تركيا فى عهد أردوغان فأنت تسافر إلى دولة قمعية، مؤكدا أن أنقرة تعيش فى أزمة كبرى بسبب سياسات رئيسها.
 
من جانبه كشف الكاتب الإماراتى، الدكتور على النعيمى مخطط كل من تركيا وقطر لاستدراج عدد من المواطنين العرب لاستهداف الأوطان العربية.
 
وقال الدكتور على النعيمى فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن غرفة عمليات مشتركة للأجهزة الأمنية التركية و القطرية تتولى استدراج السياح الخليجين من الشباب و الشابات لزيارة تركيا و ابتزازهم لتجنيدهم للعمل لاستهداف أوطانهم.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة