خالد صلاح

بمشاركة المنظمة العربية لحقوق الإنسان ..

افتتاح المنتدى غير الحكومى للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان بشرم الشيخ

السبت، 20 أبريل 2019 08:09 م
 افتتاح المنتدى غير الحكومى للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان بشرم الشيخ افتتاح المنتدى غير الحكومى للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان
إضافة تعليق
انطلقت، اليوم، السبت، فعاليات المنتدي غير الحكومي للجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، فى سياق فعاليات الدورة 64 للجنة بمدينة شرم الشيخ، وذلك فى الفترة من 24 إبريل/نيسان الجارى، إلى 14 مايو/أيار المقبل.
 
وتتواصل أعمال المنتدي غير الحكومي علي مدار ثلاثة أيام حتي 22 إبريل/نيسان الجاري، وتتضمن المناقشات بشكل رئيس اشكاليات الهجرة واللجوء والنزوح والمرأة والأطفال والفئات الأكثر حاجة للرعاية، بالإضافة إلى تطبيق المعايير المتضمنة فى الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب والتى تتضمن وتثرى المعايير الدولية لحقوق الانسان.
 
وينعقد المنتدي بالشراكة بين اللجنة الأفريقية ومركز الأفريقى لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان والمجلس الوطنى لحقوق الإنسان بالمغرب والمنظمة العربية لحقوق الإنسان.
 
وافتتح أعمال المنتدى كل من السفير يوسف زادة ممثل وزير الخارجية المصرى، والدكتورة مايترا سوياتا مايجا رئيسة اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والدكتور ماباسا فال، وهانا فورستر ممثلا عن المركز الأفريقى لدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان، وعلاء شلبي رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان.
 
وتضمنت كلمات الافتتاح التأكيد علي أهمية دور المجتمع المدني في اثراء وتقوية همل النظام الأفريقي لحقوق الإنسان، وعدد من القضايا الرئيسية المرتبطة بالحراك الجماهيري والتحول الديمقراطي، بنا في ذلك في الجزائر والسودان، ومعاناة الشعوب في ساحات الاضطراب ومن بينها ليبيا.
 
وتشارك المنظمة بفريق موسع يضم كل من الدكتور حافظ أبو سعدة، والدكتور عبد المنعم الحر، وأحمد حمزة، وهايدي علي الطيب، وإسلام أبو العينين. وينضم إلى فريق المنظمة في وقت لاحق كل من وسيدي عثمان ولد الشيخ، ونبيل أديب، وعصام شيحة.
 
كما تعقد المنظمة وشركاؤها عدد من الفعاليات الجانبية علي هامش اللجنة.
 
463e70df-165d-46e4-9160-9b33ae7167f7
 

 

b04444d6-041a-4508-b9e6-1a24f2231901
 

 

f0218e36-5c47-4b0e-a0db-f542d41d156b
 

 

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة