خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ملايين العمال والفلاحين يستعدون للمشاركة فى الاستفتاء.. ارتياح كبير بسبب تمثيلهم الدائم بالبرلمان فى التعديلات الدستورية.. ويؤكدون: المشاركة واجب وطنى وندعم الاستقرار.. وغرف عمليات لمتابعة وتسهيل التوجه للجان

الجمعة، 19 أبريل 2019 01:00 ص
ملايين العمال والفلاحين يستعدون للمشاركة فى الاستفتاء.. ارتياح كبير بسبب تمثيلهم الدائم بالبرلمان فى التعديلات الدستورية.. ويؤكدون: المشاركة واجب وطنى وندعم الاستقرار.. وغرف عمليات لمتابعة وتسهيل التوجه للجان ملايين العمال والفلاحين يستعدون للمشاركة فى الاستفتاء
كتب محمود حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتواصل اتحاد عمال مصر برئاسة النائب جبالى المراغى، رئيس لجنة القوى العاملة بالبرلمان، مع النقابات العمالية واللجان النقابية للعاملين فى الشركات والمصانع على مستوى الجمهورية، لحشد العمال للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وأعلن الاتحاد تشكيل غرفة عمليات لمتابعة عملية الاستفتاء ومشاركة العمال.

 

جدير بالذكر أن التعديلات الدستورية التى وافق مجلس النواب عليها نهائيا، الثلاثاء الماضى، وتم دعوة الشعب للاستفتاء عليها، تتضمن تعديل المادة (243) من دستور 2014، ضمن التعديلات الدستورية المقترحة، فى إطار زيادة التمثيل المجتمعى ودعم الحياة السياسية والتوازن بين طوائف المجتمع، فالمادة بنصها الحالى فى دستور 2014 تنص على أن يكون تمثيل الشباب والمسيحيين وذوى الإعاقة والعمال والفلاحين فقط فى مجلس النواب الذى تلى إقرار هذا الدستور، وهو برلمان 2016، وبالتالى تمثيل تلك الفئات مؤقت ومحدد ومرتبط بمجلس النواب الحالى فقط، وجاء التعديل المقترح الذى يتم استفتاء الشعب عليه ليعدل المادة لتنص على أن يكون تمثيل العمال والفلاحين ملائما ودائما فى مجلس النواب.

وتشهد الأوساط العمالية، وكذلك الفلاحين، ترحيب كبير بالتعديلات الدستورية المقترحة التى وافق عليها مجلس النواب، ويأتى الترحيب بالتعديلات بين هذه الفئات، نظرا لأنها تضمن استمرار تمثيل العمال والفلاحين فى المجالس النيابية بعد أن كان تمثيلها النيابى مؤقتا، بهدف إضفاء استمرارية على التمثيل الملائم لكل من العمال والفلاحين، وذلك بالنظر إلى نجاح التجربة فى زيادة تمثيل جميع فئات المجتمع بما يرسخ مبدأ المواطنة ويقوى النسيج الوطنى بتمثيل عادل لجميع الفئات، ويستند التعديل على مبدأى التمييز الإيجابى ودعم النسيج الوطنى.

 

 وكان نص مادة (243) قبل التعديل، كالتالى: "تعمل الدولة على تمثيل العمال والفلاحين تمثيلا ملائما فى أول مجلس للنواب ينتخب بعد إقرار هذا الدستور، وذلك على النحو الذى يحدده القانون".

 

وأصبح النص بعد التعديل كالتالى: "تعمل الدولة على تمثيل العمال والفلاحين تمثيلا ملائما، وذلك على النحو الذى يحدده القانون".

 

 

 من جانبه، قال جبالى المراغى، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، ورئيس الاتحاد العام لعمال مصر، إن الاتحاد سيشكل غرفة عمليات لمتابعة عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والتواصل مع النقابات العمالية واللجان النقابية لمتابعة مشاركة العمال فى الاستفتاء وتوجههم لصناديق الاقتراع لإبداء رأيهم.

وأضاف "المراغى"، لـ"اليوم السابع"، أنه سيكون هناك غرف عمليات فرعية فى المحافظات بمقرات الاتحاد والنقابات العمالية واللجان، داعيا كل المصانع والشركات والمؤسسات العمالية إلى إتاحة الفرصة لكل العمال للذهاب إلى اللجان للتصويت وإبداء الرأى بشأن التعديلات، وتسهيل تحرك العمال إلى اللجان.

 

 وأشار رئيس لجنة القوى العاملة بالبرلمان، إلى أن المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية واجب وطنى وأمر ضرورى على كل مواطن، لأن هذه التعديلات الدستورية متعلقة بالاستقرار واستكمال التنمية، والحفاظ على الأمن القومى، وسيكون لها دور فى النهوض بالاقتصاد واستكمال المشروعات القومية الكبرى والتنموية.

 

وذكر النائب جبالى المراغى، أن مشاركة عمال مصر فى الاستفتاء ستكون بكثافة، وأن العمال يحرصون دائما على الوقوف فى صف الوطن ودعم الاستقرار ودفع عجلة التنمية، بالإضافة إلى أن التعديلات الدستورية تنصف العمال والفلاحين وتمنحهم حق التمثيل الدائم والمناسب فى البرلمان، ليكون لهم ممثلين يعبرون عن صوتهم ومطالبهم ومشكلاتهم ويدافعون عن حقوقهم.

  

فيما، قال محمد وهب الله، الأمين العام لاتحاد عمال مصر، وعضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إنهم ينظمون مؤتمرات وندوات حاشدة خلال الأيام الماضية وحتى الآن، لحشد والمواطنين ومن بينهم العمال للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ويواصلون الحشد حتى الساعات الأخيرة قبل بدء عملية الاقتراع والتصويت.

وأضاف "وهب الله"، أن اتحاد عمال يشكل غرفة عمليات فى مقر الاتحاد بالقاهرة، وغرف عمليات فرعية فى جميع المحافظات للتواصل مع النقابات واللجان النقابية، قائلا: "وضعنا خطة عمل وتحرك كبيرة جدا، واتفقنا مع رؤساء اللجان النقابية بالشركات ينزلوا العمال ويسهلوا تحركهم للذهاب إلى اللجان لإبداء رأيهم".

 

وتابع "وهب الله": "إذا حدث أى عائق أمام العمال للتحرك إلى اللجان فإن اتحاد العمال يجهز أتوبيسات لنقل العمال إلى اللجان، ونحن نتوقع مشاركة مكثفة من العمال فى الاستفتاء، وهناك ارتياح كبير بينهم  من التعديلات الدستورية خاصة بعد إقرارها بشكل نهائى من مجلس النواب وعرضها على الشعب للاستفتاء، خاصة أنها تنص على التمثيل المستمر للعمال ولافلاحين فى المجالس النيابية، بالإضافة إلى أن التعديلات تستهدف تحقيق الاستقرار واستكمال مسيرة التنمية وبناء الدولة المصرية الحديثة، وكذلك لمسنا وجود ارتياح كبير فى الشارع".

 

 

ناشدت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، عمال مصر، بضرورة المشاركة فى الاستفتاء على تعديل الدستور، مؤكدة أن المشاركة واجب وطنى وحق لكل المصريين.

وقالت "عطوة"، إن العمال أثبتوا وقوفهم بجانب الدولة المصرية فى كافة الاستحقاقات الدستورية الماضية، وكانوا أبرز الفئات التى حرصت على المشاركة فى الانتخابات، مما يعكس مدى انتمائهم للوطن ووعيهم بمصلحته.

 

وأشارت النائبة إلى ضرورة حرص رجال الأعمال على إعطاء العمال فرصة للمشاركة فى الاستفتاء، وتسهيل مشاركتهم من خلال توفير وسائل مواصلات وغيرها.

 

بدوره، يؤكد حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، أن فلاحى مصر يؤيدون التعديلات الدستورية، لعدة أسباب، أولها أنها تأتى دعما للاستقرار والتمكين من تنفيذ المشروعات القومية التى بدأتها الدولة فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، مما سيحدث تنمية حقيقية وشاملة فى البلاد، كما أن التعديلات تضمن التمثيل الدائم للفلاحين فى المجالس النيابية، بعد أن كان التمثيل قاصر على مجلس النواب الحالى فقط.

 

وأشار نقيب الفلاحين، إلى أنه يتواصل مع نقباء المحافظات والمراكز والنجوع والقرى، والجميع متفق على ضرورة وأهمية المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، للتعبير عن رأيهم فى صناديق الاقتراع، والجميع يؤيد التعديلات دعما للاستقرار وتحقيق التنمية.

 

 

 جدير بالذكر، أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية يبدأ غدا الجمعة بالنسبة للمصريين فى الخارج، ليستمر أيام الجمعة والسبت والأحد، بينما يبدأ الاستفتاء داخل مصر بعد غد، السبت، ويستمر حتى يومى الأحد والإثنين، على أن تعلن النتيجة قبل يوم 27 إبريل الجارى، وقررت الهيئة الوطنية للانتخابات فتح لجان للوافدين فى كل المحافظات، لإتاحة الفرصة لكل مواطن غير متواجد فى محل إقامته أن يدلى بصوته ويشارك فى الاستفتاء.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة