خالد صلاح

ماكرون يصل مقر حريق كاتدرائية نوتردام.. ويؤكد: حزين لمشاهدة جزء منا يحترق

الإثنين، 15 أبريل 2019 09:41 م
ماكرون يصل مقر حريق كاتدرائية نوتردام.. ويؤكد: حزين لمشاهدة جزء منا يحترق حريق كاتدرائية نوتردام
كتب محمد رضا
إضافة تعليق

وصل الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، إلى مقر حريق كاتدرائية نوتردام فى العاصمة الفرنسية باريس، الذى اندلع اليوم الاثنين، ويتوجه ماكرون إلى عقد اجتماع مع رئيس شرطة باريس، للإطلاع على آخر مستجدات الحادثة، وذلك حسب ما نشرته وكالات الأنباء العالمية.

وفى السياق ذاته، قال الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، فى أول تعليق له على الحريق الضخم الذى نشب فى كاتدرائية نوتردام، "كاتدرائية نوتردام فى باريس تحترق، كل مشاعرى وأفكارى مع الأمة والكاثوليكيين والفرنسيين، ومثل كل المواطنين، فإنى حزين الليلة لمشاهدتى جزءًا منا يحترق".

تعليق إيمانويل ماكرون على حريق كاتدرائية نوتردام
تعليق إيمانويل ماكرون على حريق كاتدرائية نوتردام

 

ويذكر أن حريق هائل نشب فى كاتدرائية نوتردام بوسط العاصمة الفرنسية باريس بعد ظهر اليوم الاثنين، نتج عنه انهيار برج الكاتدرائية التاريخية، بينما مايزال الحريق مشتغلًا فى الكاتدرائية وسط جهود مكثفة لمحاولة السيطرة على النيران.

ورصدت صور ومقاطع فيديو عديدة مشاهد الحريق الضخم الذى شب فى الكاتدرائية وفى هذا الإطار ذكر شاهد من رويترز، أنه أمكن رؤية الدخان وهو يتصاعد من قمة الكاتدرائية التى ترجع للعصور الوسطى، كما انتشرت ألسنة اللهب بجانب برجى الكاتدرائية.

فيما قالت إدارة الإطفاء أن عملية كبرى جارية للسيطرة على الحريق، بينما قال متحدث باسم بلدية المدينة على تويتر، إنه يجرى إخلاء المنطقة، كما قال شهود لوكالة رويترز، أن برج كاتدرائية نوتردام انهار جراء الحريق الذى اندلع بها، اليوم الاثنين.

بدورها، أعلنت السلطات الفرنسية، عن فتح تحقيق فى أسباب حريق كاتدرائية "نوتردام"، وأمر النائب العام الفرنسى، بفتح تحقيق فى أسباب الحريق، مشيرة الى أنه حتى الآن لا يوجد إصابات فى صفوف العاملين أو المواطنين.

فيما ألغى الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، خطاباً كان موجهاً للفرنسيين بسبب الحريق، حيث قال مسئول بقصر الإليزيه، إن الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، ألغى كلمة كان من المقرر أن يلقيها اليوم الاثنين.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة