خالد صلاح

رئيس الاكوادور: أسانج كان "يضرب" الموظفين فى سفارتنا بلندن ويزعج الحراس

الإثنين، 15 أبريل 2019 04:41 م
رئيس الاكوادور: أسانج كان "يضرب" الموظفين فى سفارتنا بلندن ويزعج الحراس جوليان أسانج - مؤسس "ويكيليكس"
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية أن جوليان أسانج، مؤسس موقع "ويكيليكس"، "ضرب" الموظفين في السفارة الإكوادورية فى لندن خلال إقامته لمدة سبع سنوات وتجسس على مضيفيه.
 
وقال الرئيس الإكوادوري ، لينين مورينو ، في مقابلة إن أسانج "أزعج الحراس وهددهم ؛ [و] ضرب موظفي السفارة وإساءة معاملتهم " ، مضيفا ، أن مؤسس ويكيليكس انتهك "قائمة قواعد السلوك" التي تضمنت اختراق "جهاز الأمن للسفارة. . . وضع كاميرا أمنية وجهاز إلكتروني غير مصرح به ؛ وأحضر حقائب وصناديق مغلقة غير مصرح بها ؛ ولم يراع السلوك الصحي الذي استمر أثناء إقامته ".
 

وأخرجت شرطة لندن أسانج ، من السفارة يوم الخميس بعد الغاء حق اللجوء الذى استمر لسبع سنوات، وهو ما يمهد الطريق لتسليمه إلى الولايات المتحدة بسبب دوره فى واحدة من أكبر عمليات التسريبات على الإطلاق للمعلومات السرية.

وانهارت علاقة أسانج  ، مع مضيفيه بعدما اتهمته الإكوادور بتسريب معلومات عن حياة مورينو الشخصية ، الذى أنكر أنه تصرف بدافع انتقامى من الطريقة التى تم بها تسريب الوثائق المتعلقة بأسرته. وقال إنه يأسف لأن " أسانج " استخدم السفارة للتدخل فى ديمقراطيات الدول الأخرى.

وقال مورينو لصحيفة الجارديان عبر البريد الإلكترونى "أى محاولة لزعزعة الاستقرار هى عمل يستحق التنديد بالنسبة للإكوادور، لأننا أمة ذات سيادة ونحترم سياسات كل دولة".

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة