خالد صلاح

حكاية أم وابنتها .. اكتشفتا اصابتهما بمرض سرطان الثدى فى يوم واحد

الإثنين، 01 أبريل 2019 01:00 م
حكاية أم وابنتها .. اكتشفتا اصابتهما بمرض سرطان الثدى فى يوم واحد بيفرلي جريفث ووالدتها ماري مارتن
كتب خالد إبراهيم
إضافة تعليق

المرض من الأقدارالتى لا يستطيع الانسان منعها حتى في وجود جميع الاحتياطات اللازمة لذلك، فمن الصعب أن يكتشف الانسان أنه مصاب بمرض خطير، ولكن الأصعب أن يكتشف أن أقرب الناس لديه مصاب مثله أيضا، وهو ماحدث مع البريطانية بيفرلى جريفث ووالدتها مارى مارتن .

ذكرت صحيفة "ميرور" أن البريطانية بيفرلى جريفث ووالدتها ماري مارتن، تعرضتا لصدمة غير متوقعة، بعد تشخيص إصابتهما بسرطان الثدي فى نفس الوقت .

إصابة بيفرلي جريفث تم تشخيصها بالمرض الخبيث، بعد أن لاحظت أن أحد ثدييها كان أكبر من الآخر، وفى نفس الوقت، اكتشفت والدتها ماري مارتن، كتلة صغيرة فى صدرها، لكن أياً منهما لم تخبر الأخرى بذلك.

الأم وابنتها
الأم وابنتها

حينما اكتشفت مارى المرض، رفضت أن تخبر أحدا بسبب عيد ميلاد زوج ابنتها، فلم ترغب فى افساد الاحتفالات، ولكنها قررت بعد انتهاء الاحتفال اخبار زوج ابنتها بالأعراض التى تعانى منها، ليصدمها بأن عليها أن تتحدث مع ابنتها لأنها أيضا تعانى من نفس أعراض، وهى أعراض سرطان ثدى.

لم تجد ماري مفرا من إخبار ابنتها بأنها مصابة بسرطان الثدي، وقررت بيفرلي أن تخضع للفحص في نفس اليوم، ليتبين أنها هي الأخرى تعانى من المرض نفسه، قبل أن تكشف لوالدتها عن سرها.

بيفرلي جريفث ووالدتها ماري مارتن
بيفرلي جريفث ووالدتها ماري مارتن

 

مارى "الأم" خضعت لاستئصال الثدى فى أبريل 2018،  فى حين احتاجت بيفرلى إلى جرعات من العلاج الكيماوى، قبل جراحة مماثلة بعد 6 أشهر.


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة