أكرم القصاص

محافظ مطروح يكشف مساهمات المحافظة في أعمال تهيئة إنشاء محطة الضبعة النووية.. توفير البنية الأساسية ورفع مستوى الخدمات بالمدينة.. شركة "روس أتوم" ستدرب طلاب مدرسة التطبيقات النووية بالضبعة

السبت، 09 مارس 2019 02:00 م
محافظ مطروح يكشف مساهمات المحافظة في أعمال تهيئة إنشاء محطة الضبعة النووية.. توفير البنية الأساسية ورفع مستوى الخدمات بالمدينة.. شركة "روس أتوم" ستدرب طلاب مدرسة التطبيقات النووية بالضبعة اللواء مجدي الغرابلي محافظ مطروح
مطروح - حسن مشالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف اللواء مجدي الغرابلي محافظ مطروح، عن عدد من مشروعات البنية الأساسية ومساهمة محافظة، خلال الفترة الماضية، لتهيئة موقع المحطات النووية بالضبعة، لبدء الأعمال الإنشائية خلال الفترة المقبلة.

 

وقال المحافظ في تصريحات خاصة لـ " اليوم السابع" إن هناك العديد من الخدمات والتسهيلات، التي قامت بها محافظة مطروح، لمد الخدمات وتهيئة موقع هذا المشروع القومي الكبير، ومن بينها مشروعات تم تنفيذها أو جاري تنفيذها، استعدادا لتنفيذ مشروع المحطات النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة، مثل  إنشاء محطة محولات لمركز الضبعة، داخل الأرض المخصصة للمشروع، لخدمة المشروع ومدينة الضبعة، وإنشاء شبكة صرف صحي و 2 محطة رفع بمدينة الضبعة، و 2 محطة صرف صحي بالمدينة السكنية الجديدة ومحطة معالجة بتكلفة 600 مليون جنيه.

 

كما يجري حاليا إنشاء محطة تحلية لمياه البحر، لتغذية مركز الضبعة وتوفير مياه صالحة للشرب، سيتم ربطها بمحطة روافع غزالة، شرقي موقع المحطة النووية لتغذية مركز الضبعة  حتى قرية فوكة غرباَ بطاقة إنتاجية بالمرحلة الأولي 40 الف متر مكعب يوميا، بتكلفة تقديرية مليار جنيه.

 وأشار اللواء مجدي الغرابلي، إلى إنشاء مدرسة ثانوية للتطبيقات النووية بمدينة الضبعة، وهي أول مدرسة من نوعها بالشرق الأوسط، والتي بدأت الدراسة فيها العام الماضي.

 

وكشف محافظ مطروح، أن شركة "روس اتوم" العالمية التي ستنفذ المحطات النووية، ستتولي تدريب الطلاب، في نواحي الأمان النووي، وتزويد المدرسة بالمعدات والأجهزة اللازمة للدراسة.

ونوه محافظ مطروح، إلى أن هناك أعمال سيتم تنفيذها بمدينة الضبعة، لمواكبة التطورات الجديدة وخدمة أهالى المدينة، و الطفرة الحضارية والمشروع القومي المصري، من بينها تطوير الطريق الدولي الساحلي، أمام المدينة وفي مواجهة سور أرض مشروع الطاقة النووية، بتنفيذ هيئة الطرق والكباري، واعتماد إنشاء سوق حضاري للخضروات لتجميع الباعة الجائلين.

 

كما تم إنشاء مركز تكنولوجي لخدمة المواطنين بمدينة الضبعة وتشغيله منذ شهر أكتوبر 2018 لتقديم خدمة مميكنة وبشفافية لمواطني الضبعة تواكب ما يحدث من تطور للخدمات الحكومية لأهالي الضبعة، واعتماد إنشاء معمل حاسب آلي، لعقد دورات بالتعاون مع إحدى شركات البترول، لتقديم دورات في مجال الحاسب الآلي للمواطنين بالمجان، واعتماد إنشاء قاعات اجتماعية باعتمادات مالية  2,9 مليون جنيه.

وجرى تدعيم مدينة الضبعة بعدد من محولات الكهرباء الإضافية بمناطق أولاد هنداوي، وبحري الصنايع، وأولاد عياد قبلي، وأولاد عجيل خلف البنزينة،  وتدعيم شبكة المدينة والقرى بأعمدة مخفضة بالمشتملات ببإجمال 179 عمود، وتوريد مهمات إنارة بالمركز لتدعيم شبكة المدينة والقرى بأعمدة منخفضة بالمشتملات بإجمالي 220 عمود، وتوريد معدات وسيارات لخدمة أعمال النظافة والتطوير بالمدينة

 

وأوضح محافظ مطروح، أن الطاقة أساس التنمية، ومع اهتمام القيادة السياسية بمحافظة مطروح وإقامة العديد من المشروعات القومية بها، كمشروع الطاقة النووية السلمية بالضبعة، فسيكون العائد كبير على الأهالي والمحافظة، سواء مد شبكات طرق وتطوير المستشفيات وإقامة مساكن جديدة، لاستيعاب مزيد من السكان، مع الإقبال على المنطقة، من فنيين وعمال ومهندسين أو أعمال خدمية أخرى، قائمة على  توفير الخدمات الرئيسة والفرعية لمشروع المحطات النووية، بالإضافة إلى رواج الأعمال التجارية والمحلات والمطاعم ومراكز الترفيهية والنوادي المقرر إنشائها،  فى نقلة وتطور حضاري جديد يواكب أهمية المشروع .

 

 

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة