خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

التليفزيون هذا المساء..البرامج تحتفى باحتفالية bt100 لتكريم مائة شركة وشخصية اقتصادية.. شريهان أبوالحسن:بورتريهات الفيوم رسمت قبل 2000 عام ومازالت تحتفظ بروعتها.. "الباز" يكشف تحولات البرادعى وتعاونه مع الإخوان

الأربعاء، 06 مارس 2019 12:44 ص
التليفزيون هذا المساء..البرامج تحتفى باحتفالية bt100 لتكريم مائة شركة وشخصية اقتصادية.. شريهان أبوالحسن:بورتريهات الفيوم رسمت قبل 2000 عام ومازالت تحتفظ بروعتها.. "الباز" يكشف تحولات البرادعى وتعاونه مع الإخوان شريهان أبو الحسن ومحمد الباز وجانب من احتفالية bt100
إعداد: أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت برامج التليفزيون مساء أمس الثلاثاء، العديد من القضايا والموضوعات الهامة التى تشغل بال المواطن المصرى وشغلت الرأى العام، وأبرزها:

 

شريهان أبو الحسن: بورتريهات الفيوم رسمت قبل 2000 عام ومازالت تحتفظ بروعتها

قالت الإعلامية شريهان أبو الحسن، إن بورتريهات الفيوم المعروفة بلوحات مومياوات الفيوم، تعد من كلاسيكيات الفن العالمى، نظراً لدقة الرسم وجودة الألوان المستخدمة وأبعاد كل صورة على حدى، وتابعت: "ورغم أنها تعود لحقبة الوجود الرومانى فى مصر خلال القرن الأول الميلادى إلا أنك عندما تنظر إليها تعتقد أنها كما لو كانت رسمت بالأمس القريب".

 

وأضافت "شريهان أبو الحسن"، خلال تقديمها برنامج "كلام ستات" مع الفنانات ندى رحمى، ونهال عنبر، وهيدى كرم، عبر فضائية "ON E"، أن عبقرية هذه الصور وجمالها الفائق والجذاب يجعلنا نطرح سؤالا فى غاية الأهمية لماذا هذه الصور التى تقارب لـ900 بورتريه لم تأخذ حظ لوحة الموناليزا؟

 

وتابعت: "هناك رحلات تأتى من كل أنحاء العالم لمشاهدة لوحة الموناليزا.. لماذا لا يحدث هذا فى مصر".

 

هبة عبد الغنى تبكى خلال حوارها مع برنامج "كلام ستات".. تعرف على السبب

بكت الفنانة هبة عبد الغنى، خلال حوارها مع الإعلامية شريهان أبو الحسن، والفنانات ندى رحمى، ونهال عنبر، ببرنامج "كلام ستات"، المذاع عبر فضائية "ON E"، وهى تتحدث عن شخصيتها "ريا" فى مسلسل "أهو ده اللى صار"، معربة عن خوفها الشديد من رد فعل المشاهدين تجاه هذا الدور، خاصة أنها بذلت خلاله جهدا وتعبا كبيرا.

 

وتابعت الفنانة هبة عبد الغنى، قائلة: "منذ 18 عاما وأنا بمثل بطريقة تخصنى ووجهة نظر أقوم على تطويرها من وقت لآخر من خلال التدريب ومتابعة مدارس التمثيل بداخل وخارج مصر، قائلة عمرى ما تخيلت أنى هيجى اليوم اللى أحقق فيه ده.. وده بسبب إحباطات كثيرة فى شكل الصناعة أو عدم وجود فرص لتقديم طريقة".

 

وقالت الفنانة هبة عبد الغنى، إنها منذ عدة أيام وهى "مخضوضة" من رد الفعل بشأن شخصيتى فى مسلسل "أهو ده اللى صار"، والتعب والتحصيل الممتد منذ 20 عاما عندما قمت بتمثيل أول دور لى فى مسلسل "زيزينيا"، فى 1999، وتابعت: "20 سنة وأنا بطور فى شخصيتى وأنا مسحورة بأحمد زكى والقدرة الرهيبة دى والظروف التى سخرها الله له فى قلوب الناس".

 

وشددت الفنانة، على أنها تأثرت وبكت بسبب ذكرى العبقرى الراحل أحمد زكى، والمواهب العديدة التى تمتع بها والحب الكبير الذى حظى به فى قلوب المشاهدين، وتابعت:"هناك شخصيات تموت مقتولة بالإحباط كونهم لم يجدوا فرصة تقدمهم للناس"، مشيرة إلى أن شخصية "ريا" بمسلسل "أهو ده اللى صار" حققت نجاحا، مشددة على أن الممثل عليه أن يقدم كل ما هو جيد ويثق فى رأى المشاهدين "وذوقهم"، وتابعت: "حالة التشوق والعطش لدى الشباب لمثل هذه الأعمال جعلهم يكتبون شعرًا فى المسلسل".

 

شويكار ترد على شائعة وفاتها: "أنا كويسة وزى القردة"

نفت الفنانة القديرة شويكار، شائعة موتها التى يروجها البعض من وقت لآخر، مشددة على أنها لا تجد مبررًا لمثل هذه الشائعات، متابعة: "أنا كويسة وزى القردة ونفسى نعمل مصل للكدب وقلة الأدب اللى انتشر".

 

وأضافت "شويكار"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، والإعلامية خلود زهران المذاع عبر فضائية "ON E": "الكذب أصبح فيروسا نحتاج إلى مصل له مثل السوفالدى..أنا كويسة جدًا والحمد الله على كل حاجة"، لافتة إلى أن هذه الشائعات لا تهمها كثيرًا ولكنها تثير قلق ذويها وهذا أمر يجعلها تحزن كثيرًا.

 

وشددت "شويكار"، على أن هاتفها يعمل على مدى الـ24 ساعة وتتلقى اتصالات، وهى مستعدة للرد على أية استفسارات متعلقة بها أو بحالتها الصحية، مناشدة الجميع التأكد والتثبت من صحة المعلومة قبل ترديدها.

 

ولفتت الفنانة القديرة، إلى أنها بصحة جيدة، وتتابع الدراما المصرية والأعمال الفنية، وتابعت: "مسلسل "أهو ده اللى صار" يجنن وأهنئ أميرة الدراما سوسن بدر وكل المشاركين فى هذا العمل".

 

"

ON E" تحتفى باحتفالية bt 100 لتكريم مائة شركة وشخصية اقتصادية

اهتمت وسائل الإعلام والقنوات الفضائية باحتفالية مجلة "Business Today"، لتكريم مائة شركة وشخصية اقتصادية للعام الثانى على التوالى، وتصدرت الاحتفالية صدر النشرات الإخبارية لعدد من القنوات، حيث عرض برنامج "كل يوم"، تقريراً موسعاً حول الاحتفالية تضمنت تصريحات للعديد من المسئولين والإعلاميين والشخصيات العامة.

 

وعلق الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، قائلاً: "فرصة كبيرة وجميلة إننا نحتفل بالاقتصاد المصرى وهؤلاء الذين كافحوا خلال العام الماضى ليكون لهذا الاقتصاد نصيب كبير من النمو.. ربما نصيب أكثر مما كنا نتوقعه نحن فى الإعلام أو كمواطنين".

 

وشدد خالد صلاح على أن الاحتفالية لديها رسالة واحد للمستثمرين، سواء المشاركين للقطاع الحكومى أو الخاص بمثابة طمأنة إعلامية وشعبية"، متابعا: "كثير جداً من عمليات التخويف للمستثمرين خاصة الأجنبى منها تتم عبر وسائل الإعلام المعادية لمصر.. ونحن نطمئن المستثمرين ونقول لهم إن هناك مؤسسات إعلامية تقول شكراً لكل هؤلاء الذين أنجزوا عملياً وفعلياً على أرض الواقع".

 

وتضمن التقرير تصريحاً للمهندس حسام صالح، الرئيس التنفيذى لمجموعة إعلام المصريين، والذى قال خلال إن هذه الاحتفالية تأتى فى المقام الأول لتكريم من قاموا بأعمال مميزة فى مجال البيزنيس بمصر

 

فيما قال المهندس منتصر النبراوى، عضو مجلس إدارة إعلام المصريين ونائب رئيس مجلس إدارة شركة "pod"، إن الاحتفالية تعمل منذ عدة سنوات على أعلى معدلات الاستثمارية الاقتصادية الموجودة فى الدولة، ونحن حريصون دائماً على إظهار الأفضل فى الاستثمار والاقتصاد وأى من القطاعات الأخرى كون ذلك يخلق حالة من التنافس".

 

وبحسب التقرير، أكد اللواء صالح عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة شركة النساجون الشرقيون والعضو المنتدب، أنه مؤمن بأن الغد أفضل، وتابع:"ولكننا فى حاجة إلى مزيد من الصبر وزيادة فى الإنتاج.. لن نخرج من الأزمة واقتصادنا يتحسن إلا من خلال الإنتاج".

 

واستكمل المهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر، قائلاً: "الجائزة المتعلقة بنا هى الابتكار فى مجال الاتصالات.. ونحن نفتخر الشركة بتقديم العديد من الابتكارات".

 

من جانبه، أكد المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذى لشركة الأهلى للتنمية العقارية، إن مصر مليئة برجال الأعمال المحترمين والشركات الجيدة ومن حقهم أن يكرموا، موضحا: "أنا عارف أن فيه لجنة من الجهة المنظمة وضعت أسس ومعايير كثيرة يتم من خلالها التقييم".

 

وأشار عادل حامد، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للشركة المصرية للاتصالات، إلى أن هذا الحدث فى غاية الأهمية ونحن نحرص على التواجد دائماً بها، وتابع: "وجدنا فى وسط هذه المجموعة مهم جداً لنا".

 

وعلق المهندس محمد السويدى، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، قائلاً: "الاتحاد شارك فى الكثير من المبادرات الاقتصادية متعلقة بالاصلاحات الضريبية وتشريعات اقتصادية"، مشدداً على أن هم الاتحاد الأول هو تحسين الاقتصاد المصرى والعمل على استقراره، مشدداً على عدم استقرار أى دولة إلا بعد استقرار اقتصادها.

 

جمال صلاح: مؤتمر اقتصادى على هامش الاحتفال القادم لـ"

bt100"

أكد جمال صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة "POD"، أن الاحتفالية الأولى لـ"bt100" لاقت نجاحاً كبيرًا العام الماضى، وشهدت الدورة الثانية حضور أكثر من 18 وزيرًا، بالإضافة لمجموعة كبيرة جدًا من رجال الأعمال، قائلاً: "سعداء بما وصلنا إليه ونأمل تحقيق الأفضل".

 

وأضاف جمال صلاح، فى مداخلة هاتفية، مع خالد أبو بكر، عبر برنامجه "الحياة اليوم" المذاع على شاشة "الحياة"، أن هناك جهدًا وعملاً ضخمًا لإنجاح احتفالية BT 100، مشيرًا إلى أن مجلة Business Today Egypt تصدر باللغة الإنجليزية منذ 25 عامًا، وتعد من أهم المجلات الاقتصادية الموجهة باللغة الإنجليزية، وبعد انضمامها لإعلام المصريين، كان من الضرورى أن يكون هناك جزء من المساهمة فى النهوض الاقتصادى بمصر، ومن هنا جاءت الفكرة لتكريم مجموعة من رجال الأعمال والوزراء والمؤسسات الحكومية.

 

وأكد جمال صلاح، أن العام المقبل سيتم اختيار كل من يستحق التكريم، وسيتم العمل على توسيع الحدث ليكون له دور تنموى واقتصادى، كما أن هناك أفكارًا تتضمن تنظيم مؤتمر اقتصادى لمناقشة النجاح والتطورات التى تشهدها مصر، على هامش فعاليات الاحتفالية، بحيث يكون على مدار يومين، الأول يتضمن مناقشة خطط الشركات التنموية فى ظل النهضة الاقتصادية، واليوم الثانى للتكريم.

 

ووجه جمال صلاح، الشكر لمؤسسة "اليوم السابع" والمجموعة الأم "إعلام المصريين"، مضيفًا بدونهما ما استطعنا الوصول إلى هذا النجاح اليوم، حيث تعد إعلام المصريين "أكبر مجموعة إعلامية فى الشرق الأوسط".

 

نائب رئيس بنك مصر: فخور بتكريم 

Business Today وتتويجها لمجهود 16 ألف زميل

أعرب حسام الدين عبد الوهاب نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وأحد المكرمين فى حفل Business Today، عن سعادته البالغة بالتكريم، قائلًا: "إنه شىء يدعو للفخر وتتويج لمجهود 16 ألف زميل له بالبنك، والتكريم ينضم لعدد من التكريمات التى حصل عليها البنك".

 

وقال خلال حواره مع خالد أبو بكر، عبر برنامجه "الحياة اليوم" المذاع على شاشة "الحياة"، إنه من الواضح وجود حراك اقتصادى من حجم التكريمات التى شهدها حفل Business Today، وخاصة الشركات والبنوك والمؤسسات المالية.

 

وأشاد ببرنامج الإصلاح الاقتصادى، مؤكدًا أنه "مصرى خالص"، معربًا عن أمله أن تشهد الفترة المقبلة مزيدًا من التحسن فى مؤشرات الأداء الاقتصادى، مع جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية.

 

وذكر أنه على مدار العامين الماضيين شهدت مصر إصلاحًا اقتصاديًا مليئا بالتحديات، حتى شعر الناس مؤخرًا بالنتائج الإيجابية لهذا الإصلاح، مشيرًا إلى أن الإصلاح ساهم فى استقرار أسعار الصرف، مضيفًا: "الدولار متوفر، وأحيانا عندنا مشكلة نتصرف فيه.. العرض بيكون أحيانًا أكبر من الطلب على الدولار".

 

وأضاف أن الإجراءات الماضية هى الأصعب، والآن مصر فى مرحلة جنى الثمار، مشيدًا بجهود الدولة والإرادة السياسية للنهوض بالاقتصاد والتنمية، وخاصة فى ظل التسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

 

"الباز" يكشف تحولات البرادعى وتعاونه مع الجماعة الإرهابية

تناول الإعلامى محمد الباز، تغريدات محمد البرادعى المدير العام السابق لوكالة الطاقة الذرية، فى الفترة الأخيرة، منها حديثه عن عقوبة الإعدام، بالإضافة إلى الحق فى العناية الطبية.

 

وأشار الباز خلال تقديمه برنامج "90 دقيقة"، على فضائية "المحور"، إلى أنه تم الحديث عن إصابة محمد البلتاجى بجلطة، ونفت الأجهزة الأمنية هذه الشائعات، معلقاً:"البرادعى بينقّط".

 

ورد الباز، على تغريدة البرادعى، حول منع الزيارات عن مرسى ونجله والبرادعى، قائلاً: "البرادعى ممكن يبقى السياسى اللى بزمبلك، لما جه مصر قبل 25 يناير، ألقى بنفسه فى أحضان الإخوان، وعمل لقاء شهير فى مقر الكتلة البرلمانية للجماعة بجسر السويس، وساعدوا البرادعى فى جمع التوقيعات، وحتى 30 يونيو كان خصماً وكارهاً للإخوان".

 

وتابع: "دلوقتى يعود مرة أخرى بعد أن التقى بإبراهيم منير نائب المرشد، وحصل نوع من التقارب السياسى، وبعد هذا اللقاء يقدم البرادعى نفسه بشكل أخر، وبيتكلم عن رموز، وليس بشكل عام، والإخوان بدأوا يستوعبوا مرة أخرى للبرادعى، لتصديره كنموذج"، موضحاً أن قطب العربى كان من أعضاء المجلس الأعلى للصحافة وكان الإخوان يدفعوا به لاحتلال المشهد الإعلامى، والذى كتب تغريدة يغازل فيها البرادعى، غزلاً عفيفًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة