خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وعرض التجربة فى مؤتمر دولى

اتحاد المصارف العربية: برنامج الإصلاح المصرى قصة نجاح يحتذى بها

الأحد، 31 مارس 2019 07:06 م
اتحاد المصارف العربية: برنامج الإصلاح المصرى قصة نجاح يحتذى بها وسام فتوح
الإسكندرية – أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، إن اتحاد المصارف العربية ،   أرسل خطابا رسميا إلى طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى،  للمشاركة وعرض تجربة مصر كأنجح برنامج للإصلاح الاقتصادى فى منطقة الشرق الأوسط، وذلك فى مؤتمر دولى كبير يقام يومى 23 و24 أبريل 2019، فى العاصمة اللبنانية بيروت، بحضور حشد كبير من قيادات الاقتصاد العربى والدولى.
 
وأكد فتوح ، ردا على " اليوم السابع "  خلال مؤتمر صحفى بمدينة الإسكندرية، إن مصر نجحت عبر برنامج الإصلاح الاقتصادى ،   فى زيادة أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى إلى نحو 44 مليار دولار، إلى جانب استقرار سعر الصرف وجذب تدفقات رؤوس الأموال مما يدعم الثقة فى مستقبل الاقتصاد المصرى ويجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
 
 
ولفت الأمين العام لاتحاد المصارف العربية إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى يعتبر "قصة نجاح" ونموذجا يحتذى به بين دول المنطقة العربية، حيث حقق معدل نمو يصل إلى 5.5% وهو الأعلى فى منطقة الشرق الأوسط إلى جانب الإشادات الدولية من صندوق النقد الدولى ومؤسسات التصنيف الائتمانى الدولية وهو ما يدعم الثقة فى الاستثمار فى مصر.
 
 
وينظم اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع البنك المركزى المصرى واتحاد بنوك مصر منتدى مصرفى عربى لرؤساء إدارت المخاطر فى المصارف العربية، تحت عنوان " الطريق إلى بــازل 4" وذلك خلال الفترة من 30 مارس حتى 1 أبريل 2019، فى مدينة الإسكندرية، بمشاركة أكثر من 250 من مدراء المخاطر بالمصارف العربية.
 
 
ويقام المنتدى تحت رعاية طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، ويشكل منتدى رؤساء إدارات المخاطر فى المصارف العربية الذى يعقده اتحاد المصارف العربية منصة لمواكبة تطلعات وتوجهات الكثير من المنظمات الدولية والسلطات الاشرافية والرقابية المعنية ومن أهمها لجنة بازل للرقابة المصرفية  (BCBS)، خاصة بعد أن أصدرت هذه اللجنة فى ديسمبر 2017 الورقة النهائية التى تتضمن مجموعة من التعديلات الإصلاحية على المناهج المعيارية لقياس وإدارة المخاطر الإئتمانية ومخاطر التشغيل والتى تعتبر بمثابة المراجعة النهائية لإتفاقية بازل III، والتى تمهد الطريق لما ينتظر ان يطلق عليه بازل IV.
 
 
وتصب هذه المراجعات والتعديلات فى اتجاه تصحيح المسار الذى كان معتمداً فى المناهج المعيارية لإدارة وقياس مخاطر الإئتمان والتشغيل والأسباب الكامنة وراء هذه التعديلات، وتقليص الفجوة بين المناهج المعيارية والمناهج الداخلية بالإضافة إلى إنتهاء لجنة بازل من التعديلات النهائية على مناهج احتساب مخاطر السوق فى يناير 2019 ومن المتوقع ان تدخل هذه التعديلات حيز التنفيذ بحلول الأول من يناير2022.
 
ولمواكبة تعديلات وتوجهات لجنة بازل الجديدة لقياس وإدارة المخاطر وتأثيرها على مصارفنا العربية، سوف يعقد إتحاد المصارف العربية هذا المنتدى ليسلط الضوء على تلك التعديلات وسياسات واجراءات قياس المخاطر ومتابعتها وتحديد المتطلبات الأساسية للمصارف للتجهيز لتنفيذها بالإضافة إلى قياس مدى كفاية رأس المال ونظم المعلومات وتوافر الموارد البشرية والخبرات الملائمة لهذه التعديلات، وذلك بهدف الإرتقاء بإدارة المخاطر إلى المستويات التى تحاكى المعايير والممارسات الدولية المعروفة والمعتمدة على الصعيدين العملى والنظرى، وزيادة الوعى لدى القطاع المصرفى والمالى وقطاع الشركات فى العالم العربى حول أهمية تبنى وتطبيق أحدث تقنيات وأساليب إدارة المخاطر المعروفة دوليا.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة