خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف: عمرو الخياط: رجال حول الدستور.. جلال عارف: القرارات الأمريكية والرد العربى.. فاروق جويدة:أحمد زكى وثلاثية البقاء.. عماد أديب: تعديل دستور مصر تفرضه الضرورة.. مرسى عطاالله: أين وديعة رابين؟

السبت، 30 مارس 2019 05:51 ص
مقالات الصحف: عمرو الخياط: رجال حول الدستور.. جلال عارف: القرارات الأمريكية والرد العربى.. فاروق جويدة:أحمد زكى وثلاثية البقاء.. عماد أديب: تعديل دستور مصر تفرضه الضرورة.. مرسى عطاالله: أين وديعة رابين؟ مقالات الصحف
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم السبت، العديد من القضايا، كان أبرزها: أهمية القمة العربية المرتقبة بتونس، غدًا الأحد، وحالة ترقب الشعوب العربية الموقف العربى الموحد فى بعض القضايا المهمة، ومواجهة تحديات المنطقة العربية على كل الأصعدة.

الأهرام

مكرم-محمد-أحمد

مكرم محمد أحمد: وجه الأهمية لقمة تونس.. ولماذا حضورها الحاشد؟

أكد الكاتب فى مقاله، أن أهم ما يُميز انعقاد القمة العربية الدورية فى تونس هذا العام، الحضور الحاشد لهذا العدد الكبير من الملوك والرؤساء والقادة العرب الذى شمل أغلبية العرب، وأنها تأتى وسط تحديات جسام للمنطقة العربية على كل الأصعدة الأمنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية لا تزال تلقى بظلالها على البيئة الأمنية والإستراتيجية العربية، وفضلاً عن مشكلات الأمن والسياسة، حقق العمل العربى المشترك تقدماً مهما فى المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

فاروق جويدة

فاروق جويدة: أحمد زكى وثلاثية البقاء

تحدث الكاتب فى مقاله عن الفنان الراحل أحمد زكى، وتميزه بشخصية منفردة خلال حياته وحتى بعد رحيله جاءت أعمال الفنية لتثبت أنه هو الحصان الرابح فى كل الأدوار التى قدمها لأن الصدق هو الطريق الذى اختاره من بداياته، مؤكدا ان هناك ثلاثية بنى أحمد زكى عليها مشروعه وهى الإخلاص والصدق والقيمة، عاش مخلصا لفنه الذى منحه حياته وكان صادقا وهو يؤدى دوره فى الفن والحياة وكان يصر على أن يقدم ما يستحق البقاء.

صلاح منتصر

صلاح منتصر: من مفكرة الأسبوع

خصص الكاتب، مقاله لعرض أهم العناوين والتصريحات التى جاءت خلال الأسبوع الماضى، ومنها: على عبد العال رئيس مجلس النواب فى اجتماع رؤساء الأحزاب لمناقشة التعديلات الدستورية: أقسم بالله أن الرئاسة لم تتدخل بصورة أو بأخرى فى هذه التعديلات الدستورية المقترحة والمطروحة من عيون معصوبة لا ترى سوى مصلحة هذا الوطن.. المتحدث الرسمى لرئاسة الجمهورية: أعرب الشيخ محمد بن زايد ولى عهد الإمارات للرئيس عبدالفتاح السيسى عن إعجابه بما شهده خلال جولتهما بمدينة العلمين الجديدة من إنجازات تحققت خلال فترة زمنية قياسية، وما تضمه من مشروعات تسهم فى تحقيق التنمية الشاملة لمصر.".

مرسى-عطا-الله

مرسى عطا الله: أين وديعة رابين؟

تساءل الكاتب، على ضوء القرار المنافى للاتفاقيات والتشريعات الدولية، الذى اعلنه الرئيس الأمريكى بشأن هضبة الجولان السورية المحتلة، عن وثيقة تاريخية بحوزة أمريكا اسمها "وديعة رابين" المودعة فى ملفات وزارة الخارجية الأمريكية، وهى عبارة عن تعهد قدمه رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق اسحق رابين فى يونيو 1994 إلى وزير الخارجية الأمريكى "وارن كريستوفر" تتضمن موافقته على الانسحاب من الأراضى السورية التى احتلتها إسرائيل فى حرب 5 يونيو 1967 مقابل موافقة سوريا على إقامة علاقات ثنائية ودبلوماسية كاملة مع إسرائيل وتوفير الضمانات الأمنية للدولة العبرية.

وحيد عبد المجيد

وحيد عبد المجيد: أوبر.. وكريم

تحدث الكاتب، مقاله عن اندماج شركة أوبر وشركة كريم، لخدمات مستخدمى السيارات، والتخوفات التى ظهرت بعد ظهور أنباء حول الصفقة بانها استحواذ من شركة "أوبر"، وتأثير ذلك على سوق العمل والخدمات التى يتلقاها المستخدمين، مؤكدًا أن أياً كان الأمر، فالمهم ألاَّ تؤثر الصفقة فى أداء الشركتين بعد أن تصبحا قوة هائلة فى السوق، وأن يتأكد جهاز حماية المنافسة من أنها لن تؤدى إلى ممارسات احتكارية تضر مستخدمى خدماتهما.

أخبار اليوم

عمرو الخياط: رجال حـول الدستور

أكد الكاتب فى مقاله، أن الحوار الدائر حول الدستور ومقترحات تعديله قد أفرز بالفعل حالة رغبة حقيقية فى التواصل بين أطراف المجتمع المصرى، بالإضافة إلى أطراف المعارضة بعضهم البعض، وما بينهم وبين الدولة، وما بينهم وبين قواعد جماهيرية تبحث عن قوالب قانونية تصيغ داخلها أفكارها وممارساتها السياسية، مشددًا على أن المعارضة مشروع حقيقى له مسارات محددة وليست حالة إعلامية استعراضية أو حالة مزاجية تعيد تدوير آلام المواطن.

جلال عارف

جلال عارف: القرارات الأمريكية.. والرد العربى!!

تحدث الكاتب، فى مقاله عن القرار الأمريكى بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية المزعومة على هضبة الجولان السورية المحتلة، وأنه يعكس حقيقة السياسة التى تسيطر على صانع القرار الأمريكى، والتى تبدى قدراً هائلا من الاستهانة برد الفعل العربي، مشدداً على ضرورة رد عربى حاسم، يتجاوز الرد البيانات التى صدرت من الدول العربية، أو الادانة المتوقعة من قمة تونس لقرار هضبة الجولان، التأكيد على عروبة الجولان، وعلى الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى، ويفتح الباب لعودة سوريا للجامعة العربية ويؤكد على أن وحدة الدولة السورية خط أحمر بالنسبة لكل العرب، مؤكدا أن هذه القرارات الحمقاء لن يستفيد منها إلا الإرهاب بكل فصائله "بما فى ذلك إرهاب الاحتلال الإسرائيلى".

الوفد

عباس-الطرابيلى

عباس الطرابيلى يكتب: لو كان زايد بيننا

تمنى الكاتب فى مقاله أن يصدر قرار عن القمة العربية فى تونس بعودة سوريا إلى بيتها العربى، أو رفع الحظر عنها، وتواجد قائد مصلح يحاول أن يجعل من قرارات هذه الجامعة، قرارات ذات فاعلية، مشيراً إلى أحد مواقف الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مضيفاً: "والحمد لله أن خلفاء الشيخ زايد نفسه هم الآن الذين عادوا إلى دمشق كبادرة أساسية لرفع الحظر عن سوريا وعروبة سوريا".

بهاء الدين أبوشقة

بهاء أبو شقة يكتب: المفرقعات والأسلحة

شدد الكاتب فى مقاله على ضرورة تفعيل القوانين المتعلقة بحيازة الأسلحة والذخائر واستخدامها فى الترويع وتهديد السلم الاجتماعى والأمن العام للبلاد، على ضوء حالة العنف الشديدة السائدة فى المجتمع ووجود جماعات إرهابية تقوم بأفعال شنعاء فى حق المجتمع والمواطنين، متسائلاً: "وإذا لم يطبق القانون فى كل هذه الظروف الصعبة التى يتعرض لها الوطن والمواطن، فمتى يتم إذن تطبيقه وتفعيل نصوصه".

الوطن

عماد الدين أديب

عماد الدين أديب: تعديل دستور مصر: تفرضه الضرورة ويدعمه الإنجاز

تحدث الكاتب فى مقاله عن الحوار المجتمعى الدائر حول التعديلات الدستورية، مؤكدًا أن القوانين خُلقت من أجل تنظيم وخدمة مصالح الناس وليس العكس، إن التعديل تفرضه ضرورة التحدى وتأكيد «شرعية الإنجاز» الذى قام به الرجل فى زمن قياسى بشكل غير مسبوق، لذلك فإن المطلوب ليس تشريع وضع أبدى بقدر ما هو تشريع يوائم الحاجة التاريخية الاستثنائية.

خالد-منتصر

خالد منتصر: استعمار الاستحمار ما بين الإذعان والإدمان

أكد الكاتب فى مقاله، أن مشكلة التعاطف الجارف مع طبيب القلب النصاب، والدفاع المستميت عنه، أننا قد انتقلنا من مرحلة قابلية أن ينصب علينا إلى مرحلة عشق من ينصب علينا، موضحًا أن مرحلة قابلية الاستحمار وشراء العتبة من الممكن أن نتجاوز عنها، ونعذر المنصوب عليه، ونُبرّر له بحجة السذاجة، لكن مرحلة عشق الاستحمار والغرام به ومطاردته والسعى إليه مرحلة لا عذر لها ولا مبرر، نحن قد انتقلنا من مرحلة البكاء من خدعة شراء العتبة إلى الهرولة لشرائها، ونحن فى منتهى السعادة والإحساس بالانتصار.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة