خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شاهد.."مباشر قطر":عصر احتكار النظام القطرى لبث البطولات الرياضية انتهى

الثلاثاء، 26 مارس 2019 09:18 م
شاهد.."مباشر قطر":عصر احتكار النظام القطرى لبث البطولات الرياضية انتهى جانب من التقرير
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال تقرير بثتة قناة "مباشر قطر"، إن المملكة العربية السعودية، استطاعت كسر احتكار تنظيم الحمدين وقنواته "بى إن سبورتس" لبطولة بث مسابقات الاتحاد الآسيوى لكرة القدم وتعمل على اذاعة جميع البطولات الرياضية الدولية للعالم العربى دون مقابل .

وتابع تقرير قناة المعارضة القطرية:"الكاتب الصحفى خالد السليمان، أكد  أن كسر الاحتكار سيمتد لبقية المسابقات القارية والدولية؛ لأن القوانين الرياضية الدولية تمنع إقحام السياسة بالمنافسات الرياضية، كما تمنع القوانين الاقتصادية استخدام الأموال لأهداف غير رياضية، وهو مستنقع الفساد الذى سقطت فيها شبكة النظام القطري، و ما قامت وستقوم به المملكة هو انتصار للمشاهدين وللأهداف السامية للرياضة والنزاهة والعدالة".

 

واستكمل التقرير:"اشار السليمان  إلى ان إقحام بعض مذيعى ومعلقى البى ان سبورت فى السياسة والإدلاء بتعليقات سياسية خلال بث المباريات المنقولة على شاشاتها  اعطى الاتحاد الاسيوى لكرة القدم الحق فى كسر احتكارها للبطولة بعدما تقدمت السلطات الرياضية السعودية بشكوى رسمية تجاه هذه التجاوزات ".

 

واكد تقرير "مباشر قطر"، أن الشكوى السعودية لن تتوقف عند أعتاب المسابقات الآسيوية، وستلحق مسابقات قارية ودولية أخرى بكسر احتكار البث، فالقوانين الرياضية الدولية تمنع منعاً باتّاً إقحام السياسة بالمنافسات الرياضية، وتلزم جميع الأطراف المشاركة فى منظومتها الرياضية، بمن فيهم الرعاة التجاريون والشبكات التلفزيونية المالكة لحقوق البث التلفزيونى بممارسة دور رياضى يسهم فى خدمة أهداف الرياضة، وتعزيز روح التنافس الرياضى الشريف، بعيداً عن المواقف السياسية والدينية والعرقية التى تتعارض مع غايات الرياضة كوسيلة لتعزيز روابط الشعوب والسمو على الاختلافات والخلافات".

 

وشدد التقرير على تميم بن حمد أمير الإرهاب، يواصل ثانى تعنته إزاء مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، والرامية إلى تغيير سياسته التى اكتوت بنيرانه دول المنطقة، كما تواصل الدوحة تسليط أبواقها الإعلامية المأجورة للإساءة إلى الدول العربية عبر ترويج الأكاذيب والشائعات فى محاولة لزعزعة أمن واستقرار دول المنطقة .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة