خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لليوم الثانى على التوالى.. صعوبة فى الدخول على منصة الامتحان الإلكترونى فى الأحياء.. بعض المدارس تحول ساعات الاختبار ليوم دراسى.. والتعليم: الطالب يمكنه التدريب على الامتحان بموقع الوزارة فى أى وقت

الإثنين، 25 مارس 2019 01:57 م
لليوم الثانى على التوالى.. صعوبة فى الدخول على منصة الامتحان الإلكترونى فى الأحياء.. بعض المدارس تحول ساعات الاختبار ليوم دراسى.. والتعليم: الطالب  يمكنه التدريب على الامتحان بموقع الوزارة فى أى وقت الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى
كتب محمودطه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لليوم الثانى على التوالى، واجه طلاب الصف الأول الثانوى صعوبة فى الدخول على منصة الامتحان الإلكترونى أثناء أدائهم مادة الأحياء، حيث بذل الطلاب محاولات عديدة للدخول على الامتحان ولكن دون جدوى.

وقال الطالب على الشريف بمدرسة السعيدية الثانوية بالجيزة، إنه منذ بدء الامتحان فى التاسعة صباحا ولم يتمكنوا من الدخول على الامتحانات حتى انتهاء اليوم الدراسى، موضحا طلاب المدرسة جميعهم لم يتمكنوا من الدخول على الاختبار.

وفى السياق ذاته، لجأت بعض المدارس الثانوى إلى تحويل ساعات الامتحان خلال تواجد الطلاب فى المدرسة إلى يوم دراسى بعد أن أدركت هذه المدارس عدم القدرة على أداء الطلاب الامتحان، حرصا على الوقت بالنسبة للطلاب وأيضا الانتهاء من المنهج الدراسى، كما اختبار بعض الطلاب أن يؤدى الامتحان عقب عودته إلى المنزل بعد انتهاء اليوم الدراسى لكون الامتحان ممتد حتى التاسعة مساء اليوم الإثنين.

وفى السياق ذاته، كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تفاصيل ومصير الطلاب الذين لم يؤدون الامتحان الإلكترونى، موضحة أنه لا توجد أى وسيلة ضرر على الطلاب نهائيا، لأن الامتحان هو تدريب على التجربة الإلكترونية وأيضا على آلية الدخول على الامتحان وفرصة للوزارة لمعرفة المشكلات ورصدها بشكل مباشر، كما أن الامتحان لا يوجد عليه درجات نهائيا وغير مؤهل للإنتقال للصف الثانى الثانوى.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه على الطلاب الذين لم يتمكنوا من أداء الامتحان من خلال منصة بنك المعرفة والاختبار الإلكترونى، أن يتابعوا الامتحان على موقع الوزارة حيث يتم توفيره مساء اليوم الاثنين للطلاب يستطيعون الدخول عليه والتدريب عليه بشكل كامل، موضحة أنه لا داعى للقلق أو التوتر أو الخوف لأن الامتحان ما هو إلا طريقة للتدريب فقط ولن يؤثر على مستقبل الطالب نهائى.

وأشارت وزارة التربية والتعليم، إلى أنه على الطلاب اعتبار الاختبار بمثابة تجربة للتدريب وعليهم أن يتعاملوا معها بكل سهولة ويسر دون تعقيد أو توتر، ويؤدى الامتحان فى أى مكان، مؤكدة أن النسخة الموجودة على موقع الوزارة من امتحان اللغة العربية على الطلاب الذين لم يؤدوا الامتحان أن يدخلوا عليها ويتدربوا فى أى وقت حتى لو كان وقت الامتحان انتهى وهو أمس الأحد.

وفى السياق ذاته، أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن من أدوا امتحان اللغة العربية حتى مساء أمس يزيد على 95000  طالب وطالبة بشكل إلكترونى، موضحة هناك بعض المشكلات ويتم تلاشيها والوزارة تعمل على ذلك، مشيرة إلى أن التدريب مستمر على الاختبارات، ولا بد للطلاب أن يستغلوا تلك الفرصة الذهبية للتغيير الحقيقى رغم وجود بعض المعوقات على أرض الواقع ولكن أى منظومة إلكترونية يواجهها بعض الأمور الصعبة المعقدة ويتم تلاشيها.

وشددت الوزارة على أن منظومة الامتحانات الإلكترونية يشرف عليها خبراء على أعلى مستوى دوليين ومحليين وجهات متعددة وتتابع الوزارة صولها للمستوى المطلوب حتى يتمكن الطلاب من أداء الامتحانات دون أى انقطاع أو مشكلات تحدث، موضحة  أنه على أولياء الأمور دور كبير فى الاختبارات وهو أن يقفوا بجانب أبنائهم ويشجعوهم على التجربة الإلكترونية خاصة أنها فى مرحلة التدريب وليس هناك أى ضرر على الطلاب ومستقبلهم الدراسى خاصة أن العام الحالى هو تجريبى للطلاب فى الصف الأول الثانوى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة