خالد صلاح

جمعية السكر الأمريكية تضع 5 عوامل للتعايش السليم مع النوع الأول للسكر

الإثنين، 25 مارس 2019 05:38 م
جمعية السكر الأمريكية تضع 5 عوامل للتعايش السليم مع النوع الأول للسكر  5 عوامل للتهايش مع مرض السكر
كتبت أمل علام
إضافة تعليق

قالت جمعية السكر الأمريكية، فى تقرير لها صدر مؤخرا، يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من مرض السكري، وغالبية الأشخاص مصابين بـ السكر من النوع الثانى، لكن أقلية مصابة بمرض السكر من النوع الأول (حوالي 5%).

وقالت إنه خلافًا للاعتقاد السائد، فإن مرض السكر من النوع الأول ليس من أمراض الطفولة، فهو يحدث في كل عصر، في جميع الأجناس، وفي بمختلف أشكالهم، حيث يوجد عدد أكبر من البالغين المصابين بداء السكري من النوع الأول أكثر من الأطفال، على الرغم من أنه كان يعرف سابقا باسم سكر الأطفال.

جمعية السكر الأمريكية تضع 5 عوامل للتعايش السليم مع النوع الأول للسكر
جمعية السكر الأمريكية تضع 5 عوامل للتعايش السليم مع النوع الأول للسكر

وأشارت إلى أنه في النوع الأول من داء السكر، لا ينتج الجسم الأنسولين، حيث يحطم الجسم الكربوهيدرات التى تتناولها فى سكر الدم، وتسمى أيضًا نسبة السكر في الدم، والتي تستخدمها في الطاقة، موضحة إن الإنسولين هو هرمون يحتاجه الجسم للحصول على الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، مؤكدة أنه يمكن التعايش مع مرض السكر حتى الأطفال الصغار يمكنهم تعلم التعايش مع مرض السكر، والعيش حياة طويلة وصحية.

وقالت جمعية السكر الأمريكية، إن التعامل السليم لمرض السكر من النوع الأول يتطلب مجموعة من العناصر:

أولا: التحكم فى نسبة الجلوكوز فى الدم باستخدام الإنسولين

إن تشخيص مرض السكر من النوع الأول يعني أن البنكرياس لم يعد قادرا على إنتاج الأنسولين، ومن خلال تناول الإنسولين يوميا سواء سيتم السيطرة على مرض السكر، سواء بإستخدام أقلام الأنسولين، أو الحقن، أو مضخة الأنسولين، سيتوقف الأمر على مراقبة مستويات الجلوكوز في الدم، والتعامل مع الإنسولين بشكل مناسب، سيحتاج العمل عن قرب مع فريق الرعاية الصحية، لتحديد الإنسولين الأنسب لك ولجسمك.

ثانيا: ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية، عنصر رئيسي في رعاية مرضى السكر، جنبا إلى جنب مع جميع الفوائد الأخرى التي ستحصل عليها من النشاط، سوف يستجيب مرض السكر مع انضباط مستويات السكر في الدم.

ثالثا: التغذية

يجب المتابعة الصحيحة لمرض السكر مع أخصائي تغذية لديه خبرة في مرض السكر من النوع الأول، لوضع خطة مخصصة لتناول الطعام، وسيشمل ذلك استراتيجية لموازنة الغذاء، وجرعات الإنسولين، والنشاط البدني، سيكون من المهم إعادة النظر في خطة تناول طعامك، حيث أن التفضيلات والأنشطة اليومية تتغير مع مرور الوقت، يمكن أن يقدم اختصاصي التغذية أيضا إرشادات قيمة إذا كنت بحاجة إلى إنقاص الوزن.

رابعا: الدعم

الدعم العاطفي، يلعب دورًا رئيسيًا في رعاية مرض السكر، إن التواصل مع الأشخاص الآخرين المصابين بمرض السكر الذين يفهمون اختبار نسبة الجلوكوز فى الدم عدة مرات كل يوم، والتعامل مع مختلف المستويات المرتفعة والمنخفضة، يمكن أن يحدث فرقا كبيرا.

 خامسا: الصحة النفسية 

يتعرض الأشخاص المصابين بداء السكر من النوع الأول لخطر كبير بسبب مشكلات الصحة العقلية، بما في ذلك، الاكتئاب، والقلق، والأكل غير المنتظم، ومع ذلك، هذه كلها اضطرابات قابلة للعلاج، فمن المهم الانتباه إلى مشاعرك حول الإصابة بمرض السكر، تحدث إلى طبيبك، أو أي شخص تشعر بالراحة معه في فريق العناية بمرض السكري لمساعدتك في الاتصال برعاية الصحة العقلية، سواء كان ذلك مع مستشار أو معالج أو طبيب نفسي أو أخصائي اجتماعي، فوجود دعم للعيش مع مرض السكر أمر ضروري، في بعض الأحيان، قد يكون من المفيد التحدث إلى صديق مصاب بالسكر.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة