خالد صلاح

الآثار: الوكالة الأمريكية قدمت 9 مليون دولار لخفض المياه الجوفية بكوم أمبو

الإثنين، 25 مارس 2019 01:49 م
الآثار: الوكالة الأمريكية قدمت 9 مليون دولار لخفض المياه الجوفية بكوم أمبو وزير الآثار خلال افتتاح المشروع
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

قال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، خلال افتتاح مشروع خفض منسوب المياه الجوفية فى كوم أمبو، إنه سعيد بوجوده اليوم للاحتفال بانتهاء المشروع بعد حوالى شهر من الانتهاء من مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية فى منطقة آثار كوم الشقافة بالإسكندرية، وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية فى إطار سياسة الوزارة فى الحفاظ على التراث الأثرى المصرى.

حضر الافتتاح محافظ أسوان اللواء مجدي حجازي وتوماس جولدبرجر القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة، ومارك جرين مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وشيرى كارلين مديرة الوكالة الأمريكية  للتنمية الدولية بمصر، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والعميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية، والمهندس وعد أبو العلا رئيس قطاع المشروعات، وأيمن عشماوى، رئيس قطاع الأثار المصرية.

وأشار الدكتور خالد العنانى، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية شريك أساسى لوزارة الآثار حيث يعمل فى مصر العديد من البعثات الأثرية الأمريكية  فى مصر فى مجال التنقيب والترميم، بالإضافة إلى معهد بيت شيكاغو فى الأقصر ومعهد البحوث الأمريكية بالقاهرة، مضيفا إنها ليست المرة الأولى أن تشارك وكالة المعونة الأمريكية الوزارة  فى مشاريع  تخفيض منسوب المياه الجوفية بالمناطق الأثرية، حيث قامت بمثل هذه المشاريع بمنطقة آثارالجيزة والأقصر والكرنك، و كوم الشفافة بالإسكندرية، والذى تم الانتهاء منه منذ 3 أسابيع تقريبا، وقد تكلف مشروعى كوم الشفافة و كوم أمبو  حوالى ربع مليار جنيه مصرى.

وتابع الدكتور خالد العنانى، يهدف مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بكوم أمبوإلى حماية آثار الحقبة الفرعونية على الضفة الغربية لنهر النيل فى كوم أمبو، عن طريق توفير نظام لجمع وخفض المياه الجوفية بمنطقة معابد كوم أمبو فى أسوان، وصولاً إلى تجفيف وحماية الأساسات الحجرية من التآكل والتلف.

كما أكد وزير الآثار، على أنه خلال تنفيذ المشروع تم اكتشاف 23 قطعة ولقى أثرية، من أهمها تمثال على هيئة أبو الهول ولوحة من الحجر الرملى عليها خرطوش يمثل الملك فيليب ارهاديوس الأخ الأصغر للإسكندر الاكبر، وتمثال للإله حورس، ولوحة من الحجر الرملى عليها خرطوش يمثل الملك فيليب ارهاديوس الأخ الأصغر للإسكندر الاكبر.

 

كما قدم الدكتور خالد العنانى، الشكر لجميع الشركاء المعنيين بهذا المشروع، مع شركة CDM Smith و المقاولون العرب والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التى قدمت منحة مقدارها 9 مليون دولار لإتمام هذا المشروع كما خص بالشكر أيضاً، فريق العمل من المهندسين والمرممين المصريين لجهودهم

 

و أوضح  الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن المشروع بدأ فى أغسطس عام 2018، واستمر و حتى مارس 2019، بالتعاون مع شركة CDM Smith الأمريكية والمهندسون الاستشاريون، الدكتور أحمد عبد الوارث AAW، و فريق من المتخصصين الأثريين من المركز البحوث الأمريكى ARCE، بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، وتنفيذ الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى NOPWASD، وشركة المقاولون العرب.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة