خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. بورسعيد جاهزة لانطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة 30 يونيو المقبل.. وزيرة الصحة تتفقد المنشآت الطبية بالمحافظة.. وتؤكد: بدء دفع اشتراكات "التأمين الشامل" لأهالى بورسعيد فى أول يوليو

الأحد، 24 مارس 2019 04:30 ص
صور.. بورسعيد جاهزة لانطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة 30 يونيو المقبل.. وزيرة الصحة تتفقد المنشآت الطبية بالمحافظة.. وتؤكد: بدء دفع اشتراكات "التأمين الشامل" لأهالى بورسعيد فى أول يوليو
بورسعيد: السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخلت محافظة بورسعيد فى سباق مع الزمن للانتهاء من الاستعدادات النهائية لاستقبال منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة 30 يونيو المقبل، لتكون أول محافظة يُطبق بها المنطومة الجديدة.

وتنطلق منظومة التأمين الصحى الجديدة فى بورسعيد، فى 7 مستشفيات هم مستشفيات بورسعيد العام، بورفؤاد العام والزهور العام والمبرة والتضامن وأطفال النصر للأورام ومستشفى بحر البقر، بالإضافة إلى 35 وحدة صحية بينهم 14 مركز حضرى هم "بورفؤاد أول، بورفؤاد ثان، القابوطى، الكويت، العرب، بنك الإسكان، فاطمة الزهراء، مصطفى كامل، المناخ، الجوهرة، عثمان بن عفان، عمر بن الخطاب، رعاية العرب، ورعاية المناخ، و17 وحدة ريفية وهم "المناصرة، الديبة، الرسوة، الحظائر، الصدق، بحر البقر القديمة، بحر البقر الجديدة، السلام، الكاب، أم خلف، الرقة، العاشر، حوض بدران، الرضوان، سوزان، سهل الطينة، والجرابعة".

مؤتمر وزيرة الصحة (1)

ومنذ بدء الاستعداد لتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل فى بورسعيد، والبدء فى تطوير ورفع كفاءة المستشفيات والوحدات الصحية بالمحافظة، تعاقبت زيارات المسؤلين المستمرة للأطمئنان على معدلات سير العمل، حيث أجرت الدكتورة هالة زايد العديد من الزيارات لتفقد المستشفيات والوحدات الصحية والمنشآت الطبية بالمحافظة، وكان أخرها اليوم، حيث تفقدت مستسفيات بورقؤاد العام، وبورسعيد العام، وأطفال النصر للأورام، كما قام مؤخرًا الدكتور محمد معيط، وزير المالية ورئيس هيئة التمويل للتأمين الصحى الشامل الجديدة.

وقالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه سيتم تطبيق نظام التوأمة بين المستشفيات الخاصة ومستشفيات منظومة التأمين الصحى الشامل لتطبيق أنظمة الإدارة والتشغيل وتدريب العاملين بالقطاع الحكومى على المعايير الدولية للمشاركة فى تقديم الخدمة الطبية للمواطن بجودة عالية، بالإضافة إلى رسم منظومة جديدة للرعاية الصحية فى مصر.

وأضافت وزيرة الصحة على هامش تفقدها المنشآت الطبية فى بورسعيد، استعدادًا لتطبيق منظومة التآمين الصحى الشامل الجديدة يونيو المقبل، أنه سيتم ولأول مرة التوأمة بين الحكومة والقطاع الخاص من خلال إشراف رؤساء مجالس إدارات المستشفيات الخاصة على المستشفيات الحكومية وتدريب الكوادر البشرية، كاشفةً عن أنه ستتولى أعمال الإشراف والتدريب والتشغيل مؤكدةً أن جميع المستشفيات ملك للدولة وأن دور المستشفيات الخاصة سيقتصر فقط على التدريب ونظم التشغيل، قائلةً: "لا خصخصة للمستشفيات الحكومية".

مؤتمر وزيرة الصحة (2)

وأضافت أنه سيتم البدء فى التدريب للكوادر البشرية على رأس العمل فى ١ أبريل المقبل بما يسمى ببرنامج التدريب "حزمة لـ١٠٠ يوم". 

وأشادت وزيرة الصحة بالدور الوطنى الذى يلعبه القطاع الخاص، بمشاركته فى رسم المنظومة الصحية الجديدة، ودون مقابل مادى، مؤكدةً على إيمانهم الوطنى لخدمة الوطن، مشيرةً إلى أن هذه الشراكة هى رسالة للعالم كنموذج مشرف بتكامل وشراكة القطاعين الحكومى والخاص، لتنفيذ رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى، للنهوض بالمنظومة الصحية، لخدمة المريض المصرى.

كما قدمت وزيرة الصحة، الشكر لمحافظ بورسعيد على متابعته الحثيثة للتجهيزات والإنشاءات، والتى كان من شأنها الوصول إلى سرعة معدلات التنفيذ التى نشهدها الآن بالمنشات الطبية، فى محافظة بورسعيد.

وأكدت وزيرة الصحة أنه تم الانتهاء من أعمال التطوير بـ٢٢ وحدة صحية من إجمالى ٣٥ من المقرر الانتهاء منها جميعاً فى ٣٠ يونيو المقبل لتشهد محافظة بورسعيد بداية لميلاد نظام التأمين الصحى الشامل وتقديم خدمة صحية سليمة يلمسها المواطن البورسعيدى.

مؤتمر وزيرة الصحة (3)

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بدء العد التنازلى لإطلاق التأمين الصحى الشامل الجديد فى محافظة بورسعيد.

وقالت، فى مؤتمر صحفى مشترك مع محافظ بورسعيد فى ديوان المحافظة: "مصر كلها بتتجمع فى منظومة التأمين الشامل، زى متجمعت فى قوائم الانتظار".

ولفتت وزيرة الصحة إلى أن المستشفيات الخاصة قدمت الخدمة لأهالينا فى قوائم الانتظار، موضحة أنهم طالبوها بمدها بحالات أكثر بالمنظومة، كما اشتركوا فى حملات "100 مليون صحة"، إيماناً بأهمية أن يكونوا شركاء فاعلين فى تطوير المنظومة الصحية فى مصر، واصفة إياهم بـ"الوطنيون".

وأشارت وزيرة الصحة إلى أنها اقترحت على مسئولى المستشفيات نقل قصص نجاحهم فى مستشفياتهم الكبرى، للأطباء والتمريض والإداريين وخدمة المرضى، ويشرفوا مع الوزارة على التشغيل، بحيث يكون مستشفى بنفس مستوى المستشفيات الخاصة التى نفخر بها جميعًا.

وشددت على أن المنظومة الجديدة ستجعل المنظومة الصحية تتغير تماماً فى أعين المواطنين المصريين، متوجهة بالشكر للقطاع الخاص على تعاونه مع الدولة.

وأضافت أن قيادات المستشفيات الخاصة قالوا لهم إنهم ليسوا أقل وطنية، وسيعملوا مع الوزارة لتحقيق رؤية الرئيس فى هذا الصدد، لافتة إلى أنهم ثمنوا رؤية الرئيس لتطوير الصحة فى مصر، وقيادته الحكيمة.

مؤتمر وزيرة الصحة (4)

ولفتت إلى أنه سيتم بدء التعاقد مع العاملين بالوحدات الصحية فى بورسعيد ومنشآتها بنفس منظومة أجور "التأمين الشامل"، وسنبدأ خطة الـ"100 يوم"، لتدريب العاملين بالمنظومة مطلع شهر أبريل المقبل، مشيرة إلى أن أول أبريل سيكون أول تعاقد القوى البشرية مع المستشفيات الموجودة فى بورسعيد، موضحة أن التدريب سيكون من اختصاص المستشفيات الخاصة وهذا لايعنى خصخصة.

وأوضحت وزيرة الصحة أن ما تحقق فى "التأمين الشامل" لن ينساه التاريخ، كما كشفت الوزيرة عن بدء تحصيل الإشتراكات من الاهالى بمحافظة بورسعيد لمنظومة التأمين الصحى الشامل فى يوم 1 يوليو المقبل، حيث ستبدأ المنظومة بأعلى مستويات الجودة، موضحة أن أول إبريل سيشهد التشغيل التجريبى للمستشفيات التى سينتهى تجهيزها بشكل تجريبى، بالتعاقدات والرواتب الجديدة للقوى البشرية.

وأشادت الوزيرة بدعم منظمة الصحة العالمية للمشروع، وتوفيرها خبراء كمنسقين للمشروع، ودعمهم مادياً وفنياً، وخبراء لديهم نظم الدفع والخدمات، والبنك الدولى قدم لنا خبراء فى الميكنة، وبدأوا بالفعل فى تطبيق الميكنة.

وأكد الدكتور خالد نورى، رئيس هيئة الرعاية الصحية فى منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، أنه يتم استقدام أجهزة على أعلى مستويات فى العالم لتقديم أعلى مستويات الجودة للمريض المصرى فى المنظومة الجديدة، واصفاً إياها بـ"الأجهزة العظيمة".

مؤتمر وزيرة الصحة (5)

وأضاف "نوري"، فى تصريحات صحفية على هامش جولة وزيرة الصحة والسكان فى محافظة بورسعيد، أن هناك دعم كامل من وزارة الصحة لهم بصفة يومية موضحا أنه سيتم تقديم خدمة طبية آمنة للمريض، كما يتم العمل على نظام مالى كفء حتى يضمن الاستدامة على المدى الطويل.

وقال الدكتور أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية فى "المنظومة الجديدة"، أنه يتم بذل جهد جبار للتجهيز للمنظومة، لكنه انجاز سيستمر لعشرات السنين المقبلة للعمل بصورة مكثفة.

 

ومن جانبه أكد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن ما يحدث فى تجهيزات منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد فى نطاق المحافظة هو "إعجاز".

وأضاف "الغضبان"، أن منظومة "التوأمة" مع القطاع الخاص فى المنظومة لن يحدث منافسة بين الجانبين، ولكن تكامل مع الحكومة لصالح المريض المصرى.

ولفت محافظ بورسعيد، إلى أن أهالى بورسعيد لا يصدقون أن مستشفى النصر للأطفال كانت منذ 18 شهرًا خرسانة فقط، والآن تصبح أحد أكبر صروح المنظومة.

وأوضح أن المصريين يحلمون منذ الستينيات بتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل، مثلما يحدث فى بريطانيا ودول العالم المتقدمة، وهو ما يتحقق على يد الرئيس عبدالفتاح السيسى، مشيراً إلى أنهم يحققون حلم المصريين فى هذه المنظومة.

ومن جانبهم أكدوا مسئولى كبرى المستشفيات الخاصة، خلال المؤتمر الصحفى وقوفهم خلف حلم الرئيس عبدالفتاح السيسى، لتطوير الرعاية الصحية بمصر.

مؤتمر وزيرة الصحة (6)

مستشفى بورسعيد العام

تشمل أعمال تطوير مستشفى بورسعيد العام، مبنى الطوارئ والاستقبال بالإضافة إلى إنشاء العيادات الخارجية وممر للربط بين الجناح القبلى والبحرى، بتكلفة بلغت حوالي127 مليون جنيه، ليصل إجمالى السعة الاستيعابية للمستشفى إلى 212 سرير، 148 منهم سرير إقامة، و52 سرير رعاية، و12 حضانة، و83 سرير للغسيل الكلوى، بالإضافة إلى 11غرفة للعمليات، وقسم للمناظير به منظار للجهاز الهضمى، و2 جراحى، ومعمل للتحاليل، و16 عيادة خارجية وبنك دم تجميعى، بجانب قسم للأشعة به أشعة سينية ومتنقلة ودوبلر وماموجرام وCARM ورنين مغناطيسى.

 

مستشفى بورفؤاد العام 

وتقع مستشفى بورفؤاد العام على مساحة 8000 متر، وستضم بعد التطوير 10 تخصصات مختلفة "الباطنة، والغسيل الكلوى، والجراحة، وأمراض النسا، والأطفال، والعظام، والأنف والأذن، فضلاً عن أقسام التخدير والعناية المركزة"، وستحتوى المستشفى على 28 سريرًا مجانيًا، و16 سريرًا اقتصاديًا، و12 سرير عناية مركزة، و4 حضانات، و21 سرير استقبال، كما ستضم المستشفى أجهزة للأشعة العادية والموجات فوق الصوتية، والمناظير والأشعة المقطعية وأجهزة رسم قلب وماموجرام.

وستبلغ القوى البشرية العاملة فى المستشفى 492 من ضمنهم أطباء بشريون وأطباء أسنان وأطباء علاج طبيعى وصيدلى وهيئة التمريض والإداريون وأخصائيو تغذية.

مؤتمر وزيرة الصحة (7)

مستشفى أطفال النصر لعلاج الأورام

يعد مستشفى أطفال النصر لعلاج الأورام، أول مستشفى فى تاريخ بورسعيد لأورام الأطفال، كما يعد صرح طبى عملاق سيخدم محافظات ومدن القناة ويتم إنشائها حاليًا على أرض مستشفى النصر التى ظلت مهجورة أكثر من 18 عامًا، ومن المقرر أن يضم نحو 123 سريرًا فى مختلف أقسام المستشفى، ومخطط لها أن تضم تخصصًا لأورام الأطفال، وتخصص قلب مفتوح بالتعاون مع الدكتور مجدى يعقوب، وكذلك تخصص قسطرة قلبية.

وتضم مستشفى النصر لعلاج أورام الأطفال، قسم للجراحات المتخصصة للأطفال، وأقسام للأشعة، والعيادات الخارجية، والعناية المركزة، والعمليات، وزرع النخاع، ومعامل، وعلاج كيماوى، ووحدات للتمريض ومطعم، واستراحة وغرفة ترفيه.

وأكد اللواء عادل الغضبان أن مستشفى النصر ستعد أول مستشفى فى تاريخ بورسعيد لأورام الأطفال والتى يتم إنشائها حاليا على أرض مستشفى النصر التى ظلت مهجورة أكثر من 18 عامًا، وأنها ستعد صرحا طبيا عملاقا.

 

مستشفى بحر البقر المركزي

تم استئناف استكمال بناء مستشفى بحر البقر المركزى، جنوبى محافظة بورسعيد، بعد توقف دام 19 سنة، منذ عام 2001، وتكلفت المرحلة الأولى 83 مليون جنيه لاستكمال بناء المستشفى كمرحلة أولى على مساحة 6200 متر مربع، ويضم الدور الأوّل من المستشفى عيادات خارجية، والدور الثانى يضم حوالى 63 سرير إعاشة، والدور الثالث للعمليات، والغسيل الكلوى، والمرحلة الثانية تتكلف حوالى 300 مليون جنيه.

مؤتمر وزيرة الصحة (8)

المبنى الادارى للتأمين الصحى الشامل

تم إنشاء المبنى الادارى للتأمين الصحى الشامل، دعمًا لمنظومة التامين الصحى الجديدة، بتكلفة 65 مليون جنيه تقريبًا، ويضم الهيئات الثلاث المشرفة على تنفيذ المشروع، وهى هيئة مقدمى الخدمة، وهيئة التمويل وهيئة اﻻعتماد، ويتكون المبنى من الدور الأرضى الذى سيعمل كخدمة استقبال للهيئات الثلاث، بالإضافة إلى 6 أدوار يتم تقسيمها بمعدل دورين لكل هيئة، ومن المقرر أن يضم المبنى قسمًا للشئون القانونية وقسمًا لإدارة شئون الأطباء، وآخر لإدارة شئون المرضى، فضلا عن قسم لإدارة شئون الممرضين.

 

هيكل التنظيمى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة

يتكون هيكل التنظيمى لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة من الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل والمنوطة بإدارة وتمويل النظام برئاسة د.محمد معيط وزير المالية، والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية برئاسة الدكتور أشرف إسماعيل، والهيئة العامة للرعاية الصحية برئاسة الدكتور خالد النورى وذلك بهدف إيجاد منظومة جديدة أكثر فاعلية وجودة فى تقديم خدمات الرعاية الصحية لجميع فئات المجتمع المصرى.

وتمثل الوحدات الصحية العمود الأساسى لمنظومة التأمين الصحى الشامل، وذلك لأنه من خلالها سيتم تحويل المريض إلى المستشفيات ثنائية الخدمة أو ثلاثيتها على حسب تشخيص الطبيب المتخصص بالوحدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة