خالد صلاح

صور.. متسول يجمع 600 جنيه إسترلينى يوميا ويمتلك شقة فى لندن

السبت، 23 مارس 2019 11:02 ص
صور.. متسول يجمع 600 جنيه إسترلينى يوميا ويمتلك شقة فى لندن إد فى تجربته لفضح ظاهرة المتسولين المزيفين
كتبت هبة مكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى محاولة منه لفضح ظاهرة المتسولين المزيفين فى المملكة المتحدة، قام مستكشف إنجليزى يدعى إد ستافورد، بتصوير فيلم وثائقى يسمى "60 يوماً فى الشارع 60 Days on the Streets"، وعرضه فى حلقات تليفزيونية، حيث قام بالتوغل فى حياة المتسولين فى الشوارع لمعرفة أسرارهم.
 
وفى آخر حلقات برنامجه التى عرضت هذا الأسبوع، التقى "إد" برجل يدعى دارين، الذى ربما يبدو للمارين فى شوارع المملكة المتحدة، أنه رجل بلا مأوى، ينام فى الشارع، لكن هذا الرجل يختار أن يتسول لأنه يكسب أكثر بكثير مما يجنيه إذا قرر الحصول على وظيفة.
 
إد ستافورد اثناء تجربته للتسول
إد ستافورد اثناء تجربته للتسول
 
وبالرغم من أنه قضى يومه منذ الصباح الباكر جالسا على الأرصفة، سرعان ما اعترف أنه بعد أن جنى أمواله لهذا اليوم - عادة حوالى 100 جنيه إسترلينى - عاد إلى شقته التى يمتلكها فى لندن، للاستحمام وتناول وجبة دافئة، وأضاف أنه يمكن أن يحقق ما يصل إلى 600 جنيه إسترلينى فى بعض الأيام المثمرة، من خلال استهداف رواد الملاهى الليلية الذين يعطونه الأموال بسخاء، حتى أنه حصل فى يوم ما على 600 جنيه إسترلينى من شخص واحد، ويقول المتسول إن أسلوب الحياة هذه، يعد أكثر ربحًا من الحصول على وظيفة تنظيف، يجنى منها 8 جنيهات إسترلينية فقط فى الساعة.
 
المتسول دارين فى شفته بلندن
المتسول دارين فى شقته بلندن
 
أمضى إد وهو قبطان سابق بالجيش، شهرين فى الشارع بدون مأوى، فى مدن جلاسكو ومانشستر ولندن من أجل تجربته التليفزيونية، وفى حلقة هذا الأسبوع، يستكشف لماذا ينجذب الكثير من المشردين والمتسولين إلى العاصمة، وما إذا كانوا جميعًا مشردين بالفعل أم مزيفيين.
 
كما قابل "إد" متسولا آخر يدعى نيل، الذى يقول أنه يجنى 30 جنيهًا إسترلينيًا خلال نصف ساعة من التسول، ويفتخر بامتلاك منزل مكون من غرفتى نوم فى منطقة دارتفورد، حيث يعيش فيها مع ابنه، ويعترف نيل قائلاً "أشعر قليلاً بأننى مخادع وجبان لأننى أدعى بأننى بلا مأوى واستول، لكننى مدمن مخدرات، ويجب أن أحصل على نقود لجلبها".
 
إد يتسول فى الشارع
إد يتسول فى الشارع
 
ولا يعد الأمر سهلاً على إد عندما يكتشف بعض الرجال المشردين أنه يصور فيلما وثائقياً، حيث إنه واجه صعابا عديدة وتعرض لمضايقات وإساءات أثناء تجربته، ففى البداية وجد إد صعوبة فى العثور على مكان للنوم ليلًا لأن الشوارع والمداخل ممتلئة بالمشردين.
 
وبعد ساعتين من البحث، وجد مكانًا شاغرًا، لكن بعدما استيقظ، أدرك أنه نائم على مكان تبول فيه شخص ما، وفى اليوم التالى، تمكن من إقامة علاقة صداقة مع دارين، الذى سمح له بأخذ مكان فى منطقة تشارنج كروس معه، وأعطاه نصائح حول كيفية الاعتناء بنفسه فى الشارع وأفضل السبل لكسب المال من الغرباء، فهم يرتبطون بكيفية كسب المال والتدفئة.
 
إد مع المتسول دارين فى شقته
إد مع المتسول دارين فى شقته
 
ويقول "إد" إن دارين أعطاه الكثير من النصائح المفيدة، فقال له "تأكد من أن تجلس أمام حائط، وضع ممتلكاتك الشخصية خلفك حتى لا يتمكن أحد سرقتها، وإذا حصلت على عملات فى إنائك الذى تضعه أمامك، أخرجها وإلا تمكن الناس من أخذها، ثم انزع حذاءك ولف كيس النوم الخاص بك حول قدميك بأوراق المجلات، حتى تعطى صورة أفقر للمارة فى الشارع واللعب على مشاعرهم".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة