خالد صلاح

مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية ينشئ وحدة "بيان" لمواجهة الإلحاد

الجمعة، 22 مارس 2019 12:56 ص
مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية ينشئ وحدة "بيان" لمواجهة الإلحاد مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية
كتب لؤى على
إضافة تعليق

أعلن مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، عن إنشاء وحدة "بيان" لمواجهة الإلحاد والفكر اللادينى"، لنقد شبهات الإلحاد والفكر اللادينى فى إطار الحوار المتبادل.

وذكر بيان لمركز الأزهر العالمى، أن الوحدة سيتم العمل من خلالها على مناقشة هذه الأفكار وتحليل الشبهات والرد عليها بأسلوب علمى شرعى، والتأصيل لثقافة دينية ترتكز على الفهم الصحيح ونشر الوعى بين أطياف المجتمع لا سيما الشباب، ومد جسور التواصل لبناء جيل يعى متطلبات وطنه وأمته، قادر على تحقيق آماله وطموحاته.

وتهدف الوحدة إلى بناء وعى معرفى للوقاية من الشبهات وتوفير مساحات آمنة للحوار مع المتشككين والعمل على إزالة المفاهيم المغلوطة لديهم وتأسيس منهج معرفى وتقوية المناعة الفكرية لدى الشباب للحد من الوقوع فى براثن الإلحاد، كما تقدم محتويات علمية تدعم هذه المعالجات من خلال الحملات الإلكترونية والإعلامية المشاهدة والمسموعة والمقروءة.

كما يستعد المركز لقيام الوحدة بإعداد مجموعة مدربة ومتخصصة فى مواجهة هذه الأفكار وتحصين الشباب ضد التشكيك أو الاستقطاب .

ومن المخطط لوحدة "بيان" انتهاج أساليب غير تقليدية لمد جسور التواصل مع الشباب مثل: عقد مناقشات فى الجامعات والتجمعات الشبابية فى جميع محافظات الجمهورية، من خلال حملات توعوية مركّزة ومكثّفة.

واستقبل المركز بالفعل عدداً كبيرا من الشباب الذين واجهتهم بعض الأسئلة الشائكة بالنسبة لهم، أشكلت عليهم بعض المسائل الدينية وأدخلتهم فى دائرة من التساؤلات التى تزعزع عقيدتهم وتعرضهم للعديد من المخاطر، وقد تم استقبالهم فى مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية ومناقشتهم وتوضيح ما التبس لديهم حيال هذه المسائل، وذلك فى جلسات حوارية مع أعضاء المركز من قسم الفكر والأديان.

وأعلن المركز عن هذه الوحدة و يرحب باستقبال أسئلة واستفسارات الجمهور على الخط الساخن رقم19906، وفى الوقت نفسه يرحب بزيارة الجميع ويفتح أبوابه لاستقبال هؤلاء الشباب الباحثين عن الحقيقة لمساعدتهم ومحو أى شبهة تتعلق بالدين والشريعة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة