خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

برشلونة يواصل الزحف نحو الثلاثية التاريخية.. أتلتيكو مدريد وفالنسيا ومانشستر يونايتد أصعب المحطات فى طريق رجال فالفيردى لتكرار إنجازات جوارديولا وإنريكى.. وميسى المتوهج يقترب من تنفيذ وعده للجماهير

الثلاثاء، 19 مارس 2019 01:00 م
برشلونة يواصل الزحف نحو الثلاثية التاريخية.. أتلتيكو مدريد وفالنسيا ومانشستر يونايتد أصعب المحطات فى طريق رجال فالفيردى لتكرار إنجازات جوارديولا وإنريكى.. وميسى المتوهج يقترب من تنفيذ وعده للجماهير برشلونة
كتب عرفة الضبع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمتلك فريق برشلونة الإسبانى فرصة تاريخية للتتويج بالثلاثية التاريخية "دورى أبطال أوروبا، الدوري الإسبانى، كأس الملك"، للمرة الثالثة فى تاريخه خلال الموسم الحالى 2018/2019، ويعد البارسا هو الوحيد فى العالم الذى فاز بالثلاثية مرتين فى تاريخه، حيث كانت المرة الأولى فى موسم 2008/2009 تحت قيادة بيب جوارديولا، ثم كررها فى موسم 2014/2015 مع لويس إنريكى.

ويسير برشلونة بخطى ثابتة للتتويج بالدورى الإسبانى هذا الموسم، حيث يبتعد بصدارة الترتيب بفارق 10 نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثانى، كما يخوض نهائى كأس الملك ضد فالنسيا، ويلتقى مع مانشستر يونايتد فى ربع نهائى دورى أبطال أوروبا.

 

أتلتيكو وفالنسيا ومان يونايتد أصعب المحطات

ويبقى لقب الدورى هو الأقرب حسمه نسبيا للفريق الكتالونى، حيث يتبقى له 10 مواجهات أمام كل من "إسبانيول، فياريال، أتلتيكو مدريد، هويسكا، ريال سوسيداد، ديبورتيفو ألافيس، ليفانتى، سيلتا فيجو، خيتافى، إيبار"، ثم يلتقى مع فالنسيا فى نهائى كأس ملك إسبانيا فى 25 مايو القادم على ستاد "بينتو فيامارين" معقل ريال بيتيس.

وفى دورى أبطال أوروبا، يسعى برشلونة لعبور مانشستر يونايتد فى المواجهتين المقرر إقامتها يومى 10 و16 أبريل المقبل، قبل أن يلتقى فى الدور نصف النهائى مع الفائز من مواجهتى ليفربول المحترف ضمن صفوفه النجم المصرى محمد صلاح وبورتو، وفى حال تأهله فإنه يخوض المباراة النهائية داخل إسبانيا وتحديدا فى ملعب "واندا ميتروبوليتانو" معقل أتلتيكو مدريد، مطلع يونيو المقبل.

 

ميسى كلمة السر فى موسم برشلونة المثالى

ويعد كلمة السر فى موسم برشلونة المذهل حتى الآن هو الأداء الاستثنائى للنجم الأسطورى ليونيل ميسى، الذى وعد الجماهير قبل انطلاق الموسم بالعودة إلى منصات التتويج الأوروبية بعدما فشل فى تحقيق لقب دورى الأبطال منذ 2015، وذلك كهدية للجماهير على منحه شارة القيادة عقب رحيل أندريس إنييستا إلى الدورى اليابانى عقب نهاية الموسم الماضى.

ويملك ميسى الذى سجل هدفين فى فوز برشلونة 5-1 على أولمبيك ليون فى دورى أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضى، 29 هدفا فى 26 مباراة بالدورى و39 هدفا بجميع المسابقات هذا الموسم، وبعدها بأيام قدم أداء استثنائيا أمام ريال بيتيس بتسجيله هاتريك ومع ذلك بدا مندهشا من التحية التى نالها من جماهير أصحاب الملعب عقب هز شباكهم 3 مرات.

وقال ميسى، فى تصريحات صحفية، "لا أستطيع أن أتذكر شيئا كهذا من قبل وأنا ممتن للغاية لرد فعل الجماهير، أنا ممتن للغاية لهم وسعيد بالفوز الذى كان فى غاية الأهمية".

وأضاف "كنا نلعب ضد فريق يتعامل مع الكرة بصورة جيدة جدا لكن المدرب قرأ المباراة بشكل مثالى من الناحية الخططية"، وقال إن فريقه كان حريصا بشكل إضافى على الفوز على بيتيس بعد هزيمة أتليتيكو فى بيلباو، مضيفا أن سباق اللقب لم ينته بعد.

وتابع "كانت فرصة جيدة جدا لزيادة الفارق فى الصدارة، عرفنا نتيجة أتليتيكو ولم يكن بوسعنا التفريط فى الفرصة.. اللقب بين أيدينا لكن شيئا لم يتحدد بعد. أشياء أسوأ حدثت من قبل. لدينا أفضلية رائعة لكن لا تزال هناك العديد من النقاط متاحة. علينا مواصلة اللعب وعدم التفريط فى أى نقطة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة