خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"مهوسون باللايك والشير".. الإخوان يهربون للعالم الافتراضى بعد واقعهم المرير وكثرة الهزائم.. عاصم عبد الماجد يسخر منهم: تتعاملون كالأطفال وتتسمون بالحماقة.. وخبير: يدل على إفلاسهم وانتهاء صلاحياتهم

الإثنين، 18 مارس 2019 07:41 م
"مهوسون باللايك والشير".. الإخوان يهربون للعالم الافتراضى بعد واقعهم المرير وكثرة الهزائم.. عاصم عبد الماجد يسخر منهم: تتعاملون كالأطفال وتتسمون بالحماقة.. وخبير: يدل على إفلاسهم وانتهاء صلاحياتهم الاخوان
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعيش قيادات جماعة الإخوان حالة من الهوس بالسوشيال ميديا، فدائما ما يلجأون له للهروب من الواقع المرير الذين يعيشون فيه، والخسائر المتتالية التى تضرب التنظيم و تحالفه، وفى ظل تزايد حالات الانشقاقات داخل الجماعة يجد التنظيم وحلفاءه من حيلة المطالبة بالنكز والشير وسيلة لربط القواعد بهم.

 

وتعانى العديد من الشخصيات الإخوانية وحلفائها من مرض الشير والنكز، حيث يدعون أمام حلفائهم وقواعد الإخوان، أن صفحاتهم تعانى من تضييق من إدارة "فيس بوك" لعدم نشر المحتويات التحريضية التى يتعمدون نشرها عبر صفحاتهم.

 

ويبدو أن قيادات وحلفاء الإخوان أصبحوا على يقين تام بأن قواعد الإخوان سئموا من الخداع الذى يتعرضون له من تلك القيادات و الحلفاء، وهو ما دعا تلك القيادات للجوء إلى هذه الحيلة من أجل دفع قواعد الجماعة إلى متابعة صفحاتهم من جديد.

 

هذه الشخصيات الإخوانية أصبحت مريضة بتحريض عناصر وحلفاء الإخوان على دعمهم  بالشير والنكز، ومن أبرز تلك الشخصيات:

 

آيات عرابى، وهى أحد حلفاء الإخوان الهاربين فى الولايات المتحدة الأمريكية، وتتسم تدويناتها وتصريحاتها بالتحريض المستمر على الدولة المصرية، ودائما ما تحرض حلفاءها على الشير والنكز على صفحاتها.

 

بهجت صابر، الإخوانى المقيم فى الولايات المتحدة الأمريكية، هو معروف بألفاظه البذيئة، وتحريضه لحلفاء الإخوان على حمل السلاح، ودائمًا ما يدعو أنصار الإخوان للنكز والشير.

عمرو عبد الهادى، أحد حلفاء الإخوان فى الخارج، أيضًا مريض بتكرار دعواته بتحريض أنصاره على النكز والشير لتصريحاته التحريضية التى يبثها عبر حسابه الشخصى على "تويتر" و"فيسبوك".

 

من جانبه سخر عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية من قيادات الإخوان وحلفائهم بعد لجوئهم إلى مواقع التواصل الاجتماعى وهروبهم من الواقع قائلا فى تصريحات له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": بعضهم يتصرف كطفل صغير أعطوه لعبة جميلة فأضاعها بحماقته ثم عجز عن استردادها فراح يرفس بقدميه ويصرخ يطالب الكبار أن يعيدوا إليه اللعبة وأن لا ينشغلوا بشيء إلا باستردادها وإعطائها إياه مرة ثانية، فالحكم يا بنى ليس لعبة.. وأنت لست طفلا.. كن رجلا وإلا فاصمت.

 

وتعليقا على لجوء قيادات الإخوان فى السوشيال ميديا، قال إبراهيم ربيع، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن لجوء الإخوان للواقع الافتراضى هو دليل على أن قيادات التنظيم يعانون من إفلاس وفراغ و انحسار أضواء وانتهاء صلاحية هذه الجماعة بعد الخسائر التى يتعرضون لها والضربات التى يتلقونها بشكل مستمر.

 

حول أسباب استمرار الإخوان وحلفائهم إلى اللجوء للسوشيال ميديا لمخاطبة قواعدهم، وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن مواقع التواصل الاجتماعى هى ميدان قطعان الشير واللايك، خاصة بعد أن زادت حالات التمرد ضدهم، وأصبح حديثهم ضرب من الخيال.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة