خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

النيابة بـ"التخابر مع حماس" تقدم كتاب السجون بحالة البلتاجى.. تؤكد: مستقرة

الإثنين، 18 مارس 2019 03:22 م
النيابة بـ"التخابر مع حماس" تقدم كتاب السجون بحالة البلتاجى.. تؤكد: مستقرة المستشار محمد شيرين فهمى
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل الدائرة 11 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، نظر إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، فى قضية والمعروفة بالتخابر مع حماس.

 

وتعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وحسن السايس، وبحضور محمود حجاب ممثل النيابة العامة، وسكرتارية حمدى الشناوى.

 

وفى بداية الجلية قدمت النيابة العامة كتاب الإدارة الطبية بقطاع السجون، مثبت به أنه نفاذًا لقرار المحكمة بتوقيع الكشف الطبى على المتهم محمد البلتاجى، فقد تم توقيع الكشف الطبى عليه، وأظهر التقرير أن الصدر و القلب سليم، وضغط الدم فى الحدود الطبيعية، وتحليل السكر بالدم فى الحدود الطبيعية، وأن المذكور واعى ومُدرك للزمان والمكان والأشخاص والحالة الذهنية مستقرة، والحالة العامة مستقرة وأن المذكور يتم متبعاته طبيا بصفة دورية كسائر النزلاء بالسجن علمًا أن القطاع به مستشفيات مُجهزة لعلاج النزلاء، وصرف الأدوية الازمة لعلاجهم.

 

وكما أكدت النيابة ما يفيد إعلان الشاهد المسئول عن متابعة نشاط جماعة الإخوان المسلمين بجهاز أمن الدولة خلال الفترة من 2005 حتى أغسطس 2013، وأفادت بأن المذكور خارج البلاد.

 

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

 

وأظهرت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخرى تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخرى من الجماعة إعلاميا بتلقى دورات خارج البلاد فى كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأى العام لخدمة أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وفتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتى قطر وتركيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة