خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هيئة وادى النيل: 150 ألف طن من البضائع حجم التبادل التجارى شهريًا مع السودان

السبت، 16 مارس 2019 03:00 ص
هيئة وادى النيل: 150 ألف طن من البضائع حجم التبادل التجارى شهريًا مع السودان
أسوان - ندى سليم - عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد أسوان محطة هامة فى خطوات مصر الجادة نحو القارة السمراء، فهى بوابة المرور الأولى نحو أفريقيا وزيادة حجم التبادل التجارى بين الطرفين فى ظل مشروعات مشتركة يتم التخطيط لتنفيذها خلال مدة زمنية قصيرة، بالتزامن مع انطلاق فعاليات منتدى الشباب العربى والأفريقى، وتسلم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة الاتحاد الأفريقى.

1

وفى آخر إحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، تبين أن حجم التجارة البينية بين مصر وأفريقيا تشير إلى وصولها لـ6.2 مليار دولار، بينما أكد المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، أن مصر تستهدف لزيادة التبادل التجارى ومضاعفته إلى 10 مليارات دولار فى خطة زمنية مدتها 5 سنوات.

2

كما تشير إحصائيات الجهاز المركزى للإحصاء، إلى وصول حجم الصادرات المصرية للقارة السمراء إلى 4.2 مليار دولار، بينما تبلغ حجم واردات مصر من أفريقيا نحو 1.987 مليار دولار، فى حين تبلغ حجم الاستثمارات المصرية فى الدول الأفريقية إلى 8 مليار دولار تتنوع فى قطاعات مختلفة مثل الطاقة والتشييد والتعدين والزراعة.

 

ومن جانبه أكد اللواء مصطفى عامر، نائب رئيس هيئة وادى النيل للملاحة النهرية، أن الهيئة تلعب دورًا هامًا فى تعظيم التبادل التجارى بين الجانبين، حيث يصل حجم التجارة البينية بين مصر والسودان شهريًا نحو 150 ألف طن من البضائع، تقوم مصر بتصدير الأسمنت والرخام والخضروات والفاكهة والأثاث المنزلى والأجهزة الكهربائية والأسمدة الكيمائية، وتستورد أيضًا الأبقار واللحوم والتوابل، موضحًا أن حمولة الوحدات النهرية فى الرحلة الواحدة تبلغ 30 ألف طن ذهاب وعودة، كما يبلغ حجم المنقول اليومى من 5 آلاف إلى 8 آلاف من البضائع.

 

وأوضح رئيس الهيئة، لـ"اليوم السابع"، أن أسوان تعد بوابة مصر إلى أفريقيا خاصة من خلال نهر النيل لتعظيم العلاقات المشتركة، موضحًا أن حجم الأسطول النهرى للهيئة يبلغ 22 وحدة نهرية، 18 وحدة منها تستخدم لنقل البضائع والأبقار الحية، ووحدتين هما ساق النعام وسيناء التى يتم استخدامهما لنقل الركاب فقط من مصر إلى السودان عبر ميناء السد العالى بأسوان.

3

ويعد افتتاح ميناء أرقين البرى من أهم المشروعات التى تعظم حركة التجارة بين مصر وأفريقيا من خلال محافظة أسوان، حيث تم افتتاحه منذ يناير عام 2017، ومن جانبه أكد محمد أبو القاسم رئيس الغرفة التجارية بأسوان، أن افتتاح منفذ ارقين ساهم فى نمو حركة التجارة بين مصر والسودان ومنها إلى أفريقيا، حيث يخدم حركة التجارة بين 15 دولة إفريقية تقع على هذا الطريق، موضحًا أن من أهم السلع التى يتم استيرادها من السودان هى الكركدية والبلح والبقوليات، فى حين تصدر مصر مستخرجات المواد البترولية مثل المازوت والإسفلت والبلاستيك.

 

وأشار رئيس الغرفة، إلى أن الميناء يقع غرب بحيرة ناصر، حيث يبعد عن مدينة أبو سمبل نحو 150 كم، وتبلغ طاقته الاستيعابية 7500 مسافر يوميًا وأكثر من 300 شاحنة وأتوبيس.

 

وتعد أيضًا محطة السد العالى بأسوان نقلة هامة لزيادة توطيد العلاقات التجارية بين مصر والقارة السمراء، حيث أكد المهندس حسين الرشيدى، رئيس هيئة السكة الحديد للمنطقة الجنوبية، أن المحطة ستكون جزءًا من مشروع ربط سككى بتنفيذ خط سكة حديد بطول 600 كيلو متر، يستخدم لزيادة حجم التجارة البينية بين البلدين من خلال نقل البضائع عن طريق شبكة السكك الحديد وليس الطريق البرى.

 

وتابع أن محطة السد العالى لنقل البضائع والركاب نجحت فى نقل حاويات بإجمالى 251 حاوية بوزن يصل إلى 14400 طن، خلال الفترة من مارس وحتى شهر أكتوبر الماضى.

 
 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة