خالد صلاح

التوتر عامل خطر لأمراض القلب.. 5 طرق تساعدك على التعامل معه

الإثنين، 11 مارس 2019 09:00 ص
التوتر عامل خطر لأمراض القلب.. 5 طرق تساعدك على التعامل معه التوتر والاجهاد - صورة أرشيفية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

القليل من التوتر من الأشياء الصحية حتى يساعدك على إنجاز المهام المطلوبة منك، ولكن الأبحاث أشارت إلى أن التوتر والاجهاد المزمن المبالغ فيه قد يكون سيئًا لصحة قلبك مع تناول طعامًا غنيًا بالدهون وقلة النشاط البدنى وكلها عوامل خطر تنذر باحتمالية حدوث أمراض القلب، فى هذا التقرير نقدم لك 5 طرق تساعدك على إدارة القلق والتوتر للحفاظ على صحة قلبك، بحسب موقع "Every day Health".

امراض القلب
امراض القلب

وفى دراسة نُشرت في فبراير 2017 في مجلة The Lancet، قام خلالها العلماء باستخدام التصوير المقطعي للدماغ وبالتحديد اللوزة المخية، والمعروف باسم مركز الإجهاد في الدماغ، وقد أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين ازداد لديهم معدل الاجهاد والتوتر في اللوزة الدماغية لديهم التهاب أكثر في الشرايين ونخاع العظام، ومع مرور الوقت، أصبح هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية بنسبة 60٪.

وكشفت دراسة أخرى نُشرت في مايو 2015 أن الطلاق، وهو من الأحداث المسببة للتوتر والاجهاد النفسى زاد بشكل كبير من خطر الإصابة بنوبة قلبية لكل من الرجال والنساء.

ويمكن السيطرة على الاجهاد من خلال اتباع مجموعة من الطرق تساعدك على تقليل الإجهاد فى اللوزة الدماغية، حتى لا يسبب أمراض القلب وهذه الطرق هى:

1- تمارين التنفس
 

عندما تشعر بالتوتر، سواء كنت تنتظر نتائج التحليل في مكتب الطبيب أو تستعد للحديث أمام الجمهور، راقب تنفسك، حيث يمكنك أن تصرف انتباهك عن التفكير فى القلق يمكن إعادة توجيه انتباهك إلى التنفس، ووفقا لجمعية القلب الأمريكية، تساعد تمارين التنفس في السيطرة على التوتر وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب.

وإحدى الطرق للتركيز على التنفس هي التنفس من خلال الأنف لمدة ثانية، ثم الزفير لبضع ثوان أطول من الشهيق.

ادارة التوتر
ادارة التوتر

2-  ابتعد عن هاتفك
 

عندما تنتظر في السوبر ماركت أو أى مكان لا تنظر فى هاتفك وبدلاً من ذلك امنح عقلك فترة راحة، حيث تحتاج أدمغتنا إلى فترات راحة طبيعية على مدار اليوم للاسترخاء وتقليل الاجهاد والتوتر.

3- إنشاء قائمة بالمهام وحدد الأولويات
 

لتقليل الضغوطات المنخفضة المستوى التي غالباً ما تؤثر عليك خطط لقائمة أسبوعية بالمهام يوم إجازتك، وسوف تشعر بأن التوتر قل كثيراً، خاصة إذا قمت بتحديد أولويات قائمة المهام الخاصة بك.

الرياضة
الرياضة

4- ممارسة الرياضة
 

واحدة من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل الضغط والتوتر النفسى هى ممارسة الرياضة أو الحركة والنشاط، يمكنك أن تمارس رياضة بسيطة مثل المشى السريع، الذى يساعد على إنتاج هرمون الإندورفين، تلك المواد الكيميائية الجيدة للدماغ والتي تساعدك على الشعور بالهدوء والنوم بشكل أفضل، وهذا بدوره يساعد على التخلص من الاجهاد.

5- ركز على الحصول على مزيد من المرح
 

كلما كنت تهتم بنفسك كلما قل تفاعلك مع الضغوطات الخارجية التى تسبب القلق لك، لذا فكر في مختلف جوانب التوتر في حياتك واكتشف كيفية جعلها أكثر إمتاعاً لك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة