خالد صلاح

عصام شلتوت

حكام أجانب للدورى.. ذاك أفضل جدا

الخميس، 07 فبراير 2019 03:00 م

إضافة تعليق
قبل أى كلام عن العنوان الذى تقرأه الآن سيدى القارئ.. تعالوا نقول للسادة حكامنا المصريين اعتبروها عقوبة لمدة «6 شهور» .. أو دور كامل فى الدورى.. أى والله؟!
 
ليه.. يا أفندم؟
 
لأن الوضع زاد عن حده وطفح الكيل.. وأصبح الحكام المصريون معرضين لكل أساليب الهجوم.. من ناحية! 
 
أما من ناحية تانية.. فأصبح الحكام المعتزلون اللى هم الخبراء يتفننون فى إخراج خطايا الحكام- العاملين - وكشف الأخطاء وكأنهم يصححون كراسات امتحان.. لكن لا يضعون إجابات نموذجية؟! 
 
إذن المطلوب هو أطقم حكام أجانب يتولون تحكيم المباريات لمدة دور كامل، أو على الأقل المباريات التى تشتعل فيها المنافسة! 
 
الإفادات كثيرة وكبيرة.. وكلها فوايد! 
 
تخيلوا.. حكام «أوروبيين» مش أقل من كده يحكمون مباراة أمس وحكام مصريون يحكمون اليوم؟! 
 
أكيد.. سيحدث تحول وتقليد يحتاجه الحكام المصريون! 
 
ليس هذا وحسب إنما أيضا.. سيكون للكبار.. مساحة لتعديل آرائهم!
 
طبعًا.. لن يقولوا.. إلا المعلومات الدولية.. وكده؟!
 
صدقونى التحكيم الأوروبى هو الحل لمدة وكما قلنا يكفينا 4 أطقم من النخبة نتعاقد معهم لإدارة 4 مباريات أسبوعيًا، سيخرج لنا كل ما هو جديد، بل سيطلعون الحكام المصريين على الحديث ويدفعونهم للتمرد على «بر الأمان».. وخلافه.. ومش عايزين مشاكل «وسنينها».
 
لا أدرى ماذا سيكون الرد؟
 
إنما يمكن أن أتوقع أن يكون الحوار كالآتى: «إحنا حكامنا أفضل حكام.. ولو شفتم بيقولوا عليهم إيه بره.. وكده»؟.
 
طيب.. لهؤلاء يجب أن نقول: «متى حكم مصرى نهائى أمم أفريقيا.. أو آخر مرة؟!
 
متى لعب حكم مصرى الدورى الـ8 أو الـ4 فى المونديال؟!
 
خلينا نواجه أنفسنا لأن حكامنا لا ينقصهم إلا الثقة، وعدم الخضوع لأى أحد، كائنا من كان؟!
 
إذا أردتم الحل، فعلينا أن نمد الحكام أيضاً بـ«محاضرين» يعيشون بيننا بتعاقد نفس الـ«6 شهور».. شرط أن يكونوا معتمدين جامدين عالميين!
 
أما الذين سيخرجون وكأنهم يؤكدون على ضرورة الاهتمام بالحكم المصرى، فالرد عليهم جاهز!
 
قولوا لنا أنتم يعنى إيه الاهتمام؟!
 
طيب.. هل كلمة تمام؟!
 
يا أهل الكرة، كل الدول التى سعت لتحكيم أفضل لم تأخذها شفقة ولا رحمة بالقديم، ولا شىء إلا التحديث.. شاهدوا الحكام الأجانب حتى فى مباريات الفرق الأوروبية بدوريات أوروبا.. عادى جداً!
 
مع عام 2019.. وفى وجود أمم أفريقيا بيننا يجب أن نعيد صياغة الكثير من الأمور الصناعة الكروية، لإنهاء هذا الاقتصاد الرياضى.. فهؤلاء هم «المحكمة الاقتصادية».. لمشاريع صناعة كرة القدم!!
 
إلى حين التطوير.. فإن الدورى المصرى مع حكام أجانب أفضل جداً!!
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة