خالد صلاح

لقاء وزير الخارجية الأمريكى بناشطة إيرانية معارضة يثير غضب مسئولى طهران

الأربعاء، 06 فبراير 2019 03:41 م
لقاء وزير الخارجية الأمريكى بناشطة إيرانية معارضة يثير غضب مسئولى طهران مايك بومبيو مع المعارضة الايرانية
كتبت : إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فجر لقاء وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو بالناشطة الإيرانية المعارضة والصحفية السابقة مسيح على نجاد فى نيويوك أمس غضبا فى إيران، وعلقت وسائل الإعلام بمهاجمة الناشطة التى تعيش فى الولايات المتحدة الأمريكية.

الناشطة الإيرانية المعارضة للنظام والتى طالبت الإدارة الأمريكية خلال اللقاء الذى استغرق نحو 35 دقيقة بالصقر الأمريكى (مايك بومبيو) بفرض عقوبات على التلفزيون الإيرانى ومؤسسة الحرس الثورى، أثارت غضب المسئوليين فى طهران الذين هاجموها بعد ساعات من إعلان الخارجية الأمريكية وكذلك الإعلان فى صفحتها عن اللقاء.

 

 

وفى مقدمة ردود الأفعال هاجم المدعى العام الإيرانى محمد جعفر منتظري الناشطة فى خطابه أمس، واصفا إياها بالشخص الفاسد والمفسد المطرود من قبل عائلته، مؤكدا على أن طهران تمتلك وثائق عن التيار المندس فى الداخل.

وطالبت الناشطة الإيرانية المناهضة للحجاب الإجباري، الولايات المتحدة بفرض عقوبات على التلفزيون الإيرانى والحرس الثورى والمؤسسات القمعية بدلا من فرض العقوبات التى تؤثر على حياة الإيرانيين، وفقا لمقابلة لها مع هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى على نسختها الفارسية.

 

 

كما قالت علي نجاد أيضًا على صفحتها على تويتر، تحدثت  في هذا اللقاء، إلى وزير الخارجية الأمريكي حول كثير من القضايا، بما في ذلك رفع قيود سفر الإيرانيين إلى الولايات المتحدة، ودعوة المجتمع الدولي لإدانة 40 عامًا من انتهاكات حقوق الإنسان في إيران.

 

ونشر نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، صورة من لقاء وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، ومسيح علي نجاد، أمس على "تويتر"، وأشار إلى التزام الولايات المتحدة بتعزيز صوت الشعب الإيراني.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة