خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

العاهل الأردنى يعزى الرئيس السيسى فى ضحايا حادث قطار محطة مصر

الأربعاء، 27 فبراير 2019 03:43 م
العاهل الأردنى يعزى الرئيس السيسى فى ضحايا حادث قطار محطة مصر العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم الملك عبدالله الثاني تعازيه للرئيس عبد الفتاح السيسي، فى ضحايا حادث  قطار محطة مصر، الذى أودى بحياة العديد من الضحايا وإصابة آخرين.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية، اليوم الأربعاء، إن العاهل الأردنى عبر عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويجنب مصر وشعبها الشقيق كل مكروه.

كان الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، تقدم باستقالته، اليوم للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء قبل الاستقالة.

وجاءت استقالة هشام عرفات بعد حادث قطار محطة مصر الذى سقط فيه عدد من الضحايا حيث اصطدم الجرار بصدادات الرصيف 6 بسبب السرعة الفائقة.

كشفت مصادر مسئولة بالسكة الحديد التفاصيل الكاملة لأسباب حادث حريق قطار محطة مصر، وأن الحريق وقع نتيجة تصادم جرار قطار وعربة "الباور" الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية رصيف رقم 6 بالمحطة، حيث أدى دخول جرار القطار بسرعته لتصادم قوى وانفجار تانك السولار بالجرار وحدوث حريق نتج عنه مصابين ووفيات بين الركاب الذين كانوا متواجدين على الرصيف واحتراق بعض المكاتب المجاور برصيف 6 و8 والمحصورة بين أرصفة بحرى وقبلى بمحطة مصر.

وتمثلت آخر قرارات عرفات قبل استقالته فى تشكيل لجنة برئاسة المهندس سامى عفيفى نائب رئيس هيئة السكك الحديدية لقطاع الصيانة والدعم الفنى وعضوية كل من رئيس الإدارة المركزية للشئون الهندسية رئيس الإدارة المركزية للرقابة على التشغيل ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل قصيرة ورئيس الإدارة المركزية لصيانة الوحدات المتحركة ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة القاهرة ورئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية، وذلك لإعداد تقرير فنى عن انفجار تانك السولار الخاص بالجرار نتيجة اصطدامه بنهاية رصيف 6.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة