خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الحسن عبد الله".. قصة إرهابى سلم عقله للمتطرفين فرحل للجحيم أشلاءً

الثلاثاء، 19 فبراير 2019 01:02 ص
"الحسن عبد الله".. قصة إرهابى سلم عقله للمتطرفين فرحل للجحيم أشلاءً الحسن عبد الله الإرهابى منفذ عملية تفجير الدرب الأحمر
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"الحسن عبد الله" شاب لم يتخطى عمره السابعة والثلاثون، ذهب لطريق اللاعودة، عندما قرر أن يسلم عقله للجماعات الإرهابية والمتطرفة، الذين أقنعوه بأن الطريق للجنة يجب أن يكون بإراقة مزيد من الدماء.

الشاب  أسمر الملامح نحيف، أقنعه الإرهابيون بأنه على موعد مع الجنة لدى نجاحه في استهداف قوة أمنية تؤدى واجبها المقدس بمحيط مسجد الاستقامة بالجيزة يوم الجمعة الماضية.

وفي الوقت الذى كان فيه المسلمون يستعدون لأداء صلاة الجمعة بالوضوء، كان "الحسن" يجهز عبوة بدائية الصنع ليستهدف بها رجال الشرطة المرابطين بمحيط المسجد يحرسون الركع السجود.

"الحسن"  فشل في تنفيذ العملية الإرهابية وهرب من مكان الحادث بعد إلقاء عبوة بدائية الصنع على قوة أمنية، وهرب من مكان لآخر وصولاً لحارة الدرديرى بالدرب الأحمر، لالتقاط الأنفاس والتجهيز لعملية إرهابية أكبر بواسطة عبوات ناسفة كانت بحوزته.

لم يدري الإرهابي أن أعين الشرطة كانت له بالمرصاد، حيث نجح رجال الأمن في تحديد مكان اختبائه وإيفاد مأمورية أمنية نجحت في مداهمته، فانفجرت به إحدى العبوات الناسفة التى كانت بحوزته، ليذهب إلى الحجيم، ويتحول جسده لأشلاء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

دور الأزهر

مع كامل إحترامى و تقديرى للجميع بس دور الكبير يقع على الأزهر الشريف فى تنوير الناس و نشر الوعى و سلوكيات الدين الحنيف. بس للأسف تراجع هذا الدور يؤدى إلى ما نحن عليه الأن. ربنا ينتقم منه و يرحم شهدائنا.

عدد الردود 0

بواسطة:

بكرى محمد احمد محمد

وبشر الصابرين

سبحان الله اعلى من شأن القراءة فى القران من خلال قوله "اقرأ" وكذلك دعا إلى التفكر والتأمل من خلال "لعلكم تفكرون" وكذلك اعلا من شأن العلماء و اولى الالباب ودعا إلى استخدام العقل فى قوله فى أكثر من موضع "لعلهم يعقلون " ولكن المتطرفون تركوا كل ذلك وتمسكوا بقوله "وبشر الصابرين " على الرغم من الله سبحانه وتعالى أمرنا بأن نأخذ بالقران كله جملة واحدة لا أن نأخذ ببعضه ونترك بعض وهذا ينسجم مع أدائهم فى الإصرار على تعطيل العقل . ونحن نقول لهم لقد وصلت الرسالة ووصلت ايضا للرافضين لإجراء التعديلات الدستورية التى تسمح ببقاء السيسى ووصلت ايضا للمترددين والمتحذلقين وهواة الجدل . وأعتقد أن الجميع حسم أمره بضرورة النزول وبكثافة للموافقة على التعديلات الدستورية ردا على تلك الأعمال الغبية التى لا يقرها دين ولا عقل ولا بشر .مع اننى كنت اظن احيانا أنهم قد أعادوا التفكير بعد ما رأوا بأعينهم ما تحقق فى مصر من إنجازات كثيرة لا تخفى على أحد ولكنهم يثبتون فى كل مرة أنهم خارج اطار الزمن .

عدد الردود 0

بواسطة:

عباس ابن فرناس

استقيل ا يا شيخ الأزهر يرحمكم الله

معظم من فجروا أنفسهم ومن قاموا بعمليات إرهابية خريجى أزهر استقالة شيخ الأزهر أصبح مطلب شعبى.

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى الواعى

جهنم و بئس المصير كلب و راح و نرفض تسليم الاشلاء لذوية احرقوة

لاننا لا نحيل قضايا الارهاب و الخونة الى محاكمات عسكرية و لا يتم اعدام مرسى و الشاطر و باقى الخونة  لاننا نترك اسرهم تعيش فى سلام بينما يحيلون حياة المصريين جحيم  شردوا اسرهم و صادروا اموالهم و املاكهم  اسحبوا الجنسية المصرية منهم و من اقاربهم حتى الدرجة التالتة لان البرلمان نوابة عار حمير و افاقين و مطبلاتية  يعدلون لصالحهم و نسوا تعديل مادة المحاكمات العسكرية  نواب يتحكمون فى مصير امة بجهلهم و نفاقهم  ملعونون و حسبنا الله فىهم

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود السيد

يارب خذهم أخذ عزيز مقتدر

هولاء كلاب اهل الدنيا والنار ، اللهم ارحم شهداء الوطن

عدد الردود 0

بواسطة:

Lolo

3

تكلم عن نفسك فقط واترك الشعب يتحدث عن مطالبه ، فلست أنت المتحدث الرسمي باسم الشعب ، شيخ الازهر فخر المسلمين المصريين والعرب ، كفى ضرب في مؤسسة دينية عريقة ، ألم ترى تعامل العالم مع مؤسسة الازهر كمؤسسة دينية عالمية داعية للسلام تضاهي في مكانتها الفاتيكان ، ثم الم ترى أنه خرج من الفاتيكان بعض المتطرفين ايضا ، الازهر فخر الاسلام والمسلمين

عدد الردود 0

بواسطة:

عبده

عن الحادث

الله يلعن هذا الإرهابي عليه من الله ما يستحق ..اللهم اجعل هذه الليه أسوأ لياليه لأنه تسبب ف قتل الشهداء ...اللهم ارحم شهداء الوطن واجعل شهادتهم ف ميزان حسناتهم ...إلى الجنه بمشيئه الله رجال الشرطه ...وإلى مزبله التاريخ أيها الإرهابي

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد سعيد

بالعدل والعلم نقضي علي الارهاب

للاسف للارهاب يقع عاتقه الي سبباب اولهما احساس بغياب العدل ناتج عن تركمات مجتمعيه كبطش شرطه او ظلم مايقع علي الشخص يجعله كارة لبلدة مسلما عقله لاعداء بلدة وكذلك السبب الثاني خلل في التربيه منبعه الجهل الديني والذي يجعل من مشايخ الفتنه مثل وقدوة ينساق وراءهم الشباب والدليل ان كل منفذي عمليات ارهابيه شباب وغير مكترث لحياة لياسه منها

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عباس ابراهيم

أقول لمن يلقى باللائمة على الأزهر

انا معاك أن الأزهر مسؤل ومسؤلية كبيرة بس نحدد أى أزهر المشيخة أم الوزارة المشيخة ظللت عقودا طويلة تحمل على عاتقها ةتتعهد بنية المواطن المصرى على مستوى الوعى العام ةفى ةقت كانت التعليم المرسسى تعلب عليه العنصرية فيما كان يقتصر على أبنا الإمراء والبكوات ورجالات الأعمال من الأثرياء وهذا أمر أفاد مع ذلك لان التعليم كان تعليما جيدا وأنت إذا أجدت تعليما طفلا واحدا فلابد بمرور الوقت سيتأثر بما يلقة فة وعى شارع بأكمله . أما الأزهر ( المشيخة ) فقد تعهد التعليم العام ععليما ايجابيا بدون أية ميزانيات حكومية وعن طريق الكتاتيب المنتشرة فى كل أرجاء القرى والمدن والنجوع ذلك التعليم ( العام ) الذى تتعهده الدولة من أموالنا نحن بعشرات المليارات سنويا مع الفارق البعيد والذى يتمادى كل يوم فى بعده لانه تعليما سلبيا مع ذلك وهو المسؤل الأول مضمونا ببقية الأجهزة الاعلامية عن تدن مستوى الوعى وإشاعة كل صور الفحش والبغاء ومضموما معه أيضا الأزهر 0 الوزاره ) والوزارة بشكل عام جهة مؤسسية سيادية سياسية وأنا أوافق على أية إنتقادات توجه للأزهر من هذا المنطلق أى باعتباره وزارة والذى يرجع الفضل الأول فى ذلك الى عب ناسر الذى أمكمه بذكاءه الغبى ان يؤمم كل مؤسسات الدولة بما فيها الأزهر والأوقاف حتى أمكن له بذلك من تأميم الوعى العام والذى لازال يبتهل باسمه ويرة فيه المنقذ الوحيد لمصر لو كان موجودا برعم انه فى وجوده لم يحقق انتصارا واحدا طيلة 18 سنة من الحكم الشمولة هذا الحكم الذى يتحول الناس إلى خراف ..

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

رايى واتمنى انه يتنشر

الازهر للاسف بقاله حوالى 20 سنة مش عارف يحل ازمة الجواز العرفى ولا عارف يحل ارتفاع نسبة الطلاق عاوزينه يواجه الفكر المتطرف من الاخوان والسلفيين وقاعده وداعش وجبهة نصرة وغيره وغيره طاب ازاى الضعف الفكرى عندهم للاسف الشديد قوى والاخوان والسلفيين موجود منهم فى الازهر والشيوخ اللى بيواجهوا قليلين للاسف انتشار الفكر المتطرف الشاذ بسبب ضعف الازهر ده لحد دلوقتى مابيردوش على كلام كلاب الاخوان اللى مرزوعين بره حاجة تغم النفس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة