خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

نجا من الموت 7 مرات ليخلد تاريخه بـ "الساكسافون".. اعرف قصة ادلوف ساكس

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 07:00 م
نجا من الموت 7 مرات ليخلد تاريخه بـ "الساكسافون".. اعرف قصة ادلوف ساكس أدلوف ساكس
كتب إسلام جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعتبر آلة الساكسفون الموسيقية، أحد أهم ابتكارات آلات النفخ الموسيقية، والتى تم ابتكارها عام 1840، وتم استخدامها لأول مرة فى فى الأوركسترا عام 1844، إلا أن مخترع هذه الآلة، آدلوف ساكس، امتلك قصة حياة عجيبة، حيث نجا من الموت خلال حياته عدة مرات، قبل أن يخترع هذه الآلة التى غيرت وجه وتاريخ الموسيقى.

أدلوف ساكس

أدلوف ساكس

آدلوف ساكس، الذى اقترن اسمه دوماً وإلى الأبد بآلة الساكسفون، كاد تأثيره على الموسيقى لا يتحقق لو أنه انتهت حياته خلال الـ 7 مرات التى تعرض فيها للموت قبل اختراع هذه الآلة.

فى يوم 6 نوفمبر عام 1814 فى منزل متواضع بأحد شوارع مدينة دينانت البلجيكية، والذى سيحمل لاحقا اسمه، ولد آدلوف ساكس، وبعد 28 عاماً وبينما كان يعيش فى باريس، اخترع آلة الساكسافون وأحدث ثورة فى الموسيقى بطريقة لم يتخيلها أحد.

 
ادلوف مخترع الساكسافون
ادلوف مخترع الساكسافون

 

أما عن قصة نجاته من الموت 7 مرات، قبل اختراع هذه الآلة، فينما كان فى عمر الطفولة فى وقت بالكاد يستطيع أن يقف فيه، سقط أدلوف الصغير على درج من ثلاث مراحل، وتوقف عند أرض صخرية.

أما فى عمر الـ 3 أعوام، فابتلع أدلوف وعاء من حمض الكبريتيك المخفف بالماء، متصوراً أنه وعاء من حليب، بعد سنوات قليلة وجد أدلوف نفسه قريباً جداً من انفجار لمسحوق البارود.

بعد هذا الحادث بسنوات تعرض مرة أخرى للحرق عندما سقطت عليه مقلاه من حديد الزهر، بعدها سقط سقف صخرى على رأسه ليترك أثراً استمر مدى حياته.

 
ساكس
ساكس

اقترب أدلوف من الاختناق عندما تُركت بعض المواد المطلية حديثاً فى غرفة نومه طوال الليل، وبالكاد استيقظ من نومه، فى مرة أخرى أثناء نزهته مع بعض الأصدقاء فى نهر قريب انجرف أدلوف فى تيار مائى سريع واقترب من الغرق، لكنه أيضاً نجا هذه المرة.

درس آدلوف طريقة عزف آلتى الفلوت والكلارينيت باص في المدرسة الملكية للغناء فى بروكسل، وبدأ ساكس حياته المهنية بتصنيع الأدوات الموسيقية فى عمر صغير، وقد مهد اختراعه نظاما جديدا للكلارينيت باص لولادة الساكسفون.

وبعد اختراع آلة الساكسافون، وبعد حياة مليئة بالنجاح، فى فبراير عام 1894 مات أدلوف بسلام فى باريس، وحينها كان الساكسافون عبر المحيط الأطلسى، ليتطور ويصبح أيقونة لموسيقى الجاز الأمريكية، ويضمن خلود اسم ساكس.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة