خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"فاكر ليلة دخلتنا ياحسبو.".المصريون يتذكرون طرائف ليلة العمر..فى جمعة الغضب رموا على زفة محمد طوب والمأذون موصلش فرح رشا فأشهرت زواجها وسط المعازيم..ليلة حازم النور قطع فى المحلة ومصطفى أصحابه استلموه اتصالات

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 01:30 ص
"فاكر ليلة دخلتنا ياحسبو.".المصريون يتذكرون طرائف ليلة العمر..فى جمعة الغضب رموا على زفة محمد طوب والمأذون موصلش فرح رشا فأشهرت زواجها وسط المعازيم..ليلة حازم النور قطع فى المحلة ومصطفى أصحابه استلموه اتصالات ليلة زفاف قراء " اليوم السابع "
كتبت: شيماء حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 مفاجآت ليلة الزفاف لها طعم مختلف لدى المصريين، طرائف وضحك ربما خناقات ،لكن استعادة الذاكرة لهذه المواقف يخلق حالة من الضحك ، عدد من قراء " اليوم السابع "  شاركونا عبر خدمة صحافة المواطن ، أظرف المواقف وأطرفها فى ليلة الدخلة خلال السطور التالية . 

 

أرسل القارئ خالد هشام ، صورته ليلة الزفاف مع شريكة حياته بسمة عبر خدمة صحافة المواطن، ضمن المبادرة التى أطلقها  "اليوم السابع "   لقرائه بمناسبة اليوم العالمى للزواج، وقال القارئ :"كان أجمل يوم كان يوم الخميس 28/7/2016 وأحب أقولها أنها أحسن إنسانة فى الدنيا كلها وأنا ما اقدرش أعيش من غيرها و حابب أصالحها  بيها لأنها زعلانة منى".

العروسان 1
العروسان 1

 

بينما أرسل القارئ مصطفى صابر ، إلى خدمة صحافة المواطن باليوم السابع  صورته ليلة الزفاف مع شريكة حياته رشا سيد، ضمن احتفال "اليوم السابع" باليوم العالمى للزواج، وقال القارئ زفافى كان يوم 5 يناير 2014، وهو من أسعد أيامى والآن لدى  طفلين هما آسر ويونس، وبقول للمصريين كفاية طفلين.

العروسين
العروسين

 

وأرسل القارئ مصطفى بحر ، المقيم بمحافظة الجيزة صورته ليلة الزفاف مع شريكة حياته زينب  يوم22-1-2016، وقال القارئ: "أصحابي قعدوا يتصلوا بيا طول الليل وفى الآخر قفلت الموبايل".

العروسان
العروسان

 

أرسل القارئ محمد فاروق ، صورته ليلة الزفاف مع شريكة حياته رحاب، وقال القارئ :"أطرف ما فى ليلة الزفاف أنها كانت يوم  الجمعة 28 يناير 2011 جمعة الغضب ،  وكان يوم لا ينسى من بداية اليوم حتى الوصول إلى بيت الزوجية تانى يوم السبت، حيث أننى من القاهرة وزوجتى من دمنهور.

وأضاف القارئ :"قمنا بالسفر فى تمام الساعة 4 عصرا من السيدة زينب ،  وحتى الوصول إلي الطريق الزراعي وجميع المخاطر التى واجهتها أنا وكل من كان معي  فى السيارة لإحضار العروسة من دمنهورمن إلقاء الطوب على سيارات الزفة ولكن ذهبت و كان الاستوديو الوحيد بدمنهور هو اللى فاتح في اليوم ده وصممت على التصوير رغم كل هذه المشقة "

 

شارك القارئ حازم حشاد ،  من محافظة الغربية ببعض ذكرياته عن ليلة زفافة التى كانت  يوم ١٢/١٢/٢٠١٣، قال فيها أنا العريس الوحيد اللي كتب فى دعوة الفرح  الساعة 9  ووصل 9  بالظبط، و ده بسبب موجة البرد و المطر التى شهدتها مصر ذلك الوقت ،  وكانت مدينة المحلة كلها مظلمة فى الحنة والدخلة والصباحية"

WhatsApp Image 2019-02-11 at 2.05.40 PM (1)
القارئ حازم حشاد 
 

وعلى طريقة فيلم "تكتك بوم" شاركت القارئة رشا  ،  المقيمة بمحافظة الإسكندرية ببعض ذكرياتها عن ليلة، وقالت رشا: "أنا اتجوزت يوم 28 يناير 2011 يوم جمعة الغضب،  أولا الكوافير قفل علينا الباب وكان حول  القاعة ، جرائم  سرقة وحرائق ، وتم فرض حظر التجوال ،  والمأذون مجاش وعملنا إشهار بس والمعازيم مجوش طبعا والاستوديو كان قافل بس الحمد لله عدت على خير".

WhatsApp Image 2019-02-11 at 2.05.40 PM
 
 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء .

 

كما تتيح خدمة صحافة المواطن إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

 

كما يجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة