خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأهلى يستطلع "هلال" دور الثمانية أمام سيمبا التنزاتى بدورى الأبطال

الثلاثاء، 12 فبراير 2019 09:30 ص
الأهلى يستطلع "هلال" دور الثمانية أمام سيمبا التنزاتى بدورى الأبطال الأهلى
تنزانيا فتحي الشافعي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فتحى-الشافعى
 

يخوض فريق الأهلى فى الثالثة عصر اليوم، الثلاثاء، بتوقيت القاهرة الرابعة بتوقيت تنزانيا مباراة مهمة أمام فريق "سيمبا" على الملعب الوطنى بالعاصمة التنزانية دار السلام فى الجولة الرابعة لدور المجموعات بدورى أبطال أفريقيا ويتطلع بطل مصر لحصد النقاط الثلاث فى لقاء اليوم بحثًا عن الصعود "فلكيًا" لدور الثمانية فى البطولة فالفوز يرفع رصيد المارد الأحمر إلى 10 نقاط يحجز بها تذكرة دور الثمانية بنسبة كبيرة للغاية قبل آخر جولتين فى دور المجموعات أمام فيتا كلوب بالكونغو وشبيبة الساورة الجزائرى ببرج العرب ويُدير مباراة اليوم طاقم تحكيم سودانى بقيادة محمود على محمود، ويعاونه كل من وليد أحمد على مساعد أول، وأحمد ناجى صبحى مساعدًا ثانيًا

وخاض الأهلى التدريب مرتين فى تنزانيا أحدهما على ملعب "جيم خانا" القريب جدًا من فندق إقامة الفريق بدار السلام والأخر على مباراة المباراة وظهر لاعبو الفريق فى حالة فنية جيدة للغاية خلال التدريبات الماضية وبات جميع اللاعبين جاهزين لخوض المباراة اليوم وحرص الأورجويانى مارتن لاسارتى المدير الفنى للفريق على التحدث كثيرًا مع لاعبيه طوال التدريبات الماضية من أجل حثّهم على الفوز اليوم والعودة للقاهرة بالثلاث نقاط.

ومن أهم تعليمات لاسارتى للاعبى الأهلى عدم الاستهانة بالفريق التنزانى بدعوى إنه خسر بخماسية نظيفة فى آخر مباراتين حيث خسر من الأهلى 5/0 ببرج العرب فى الجولة الثانية بعدما سبق وخسر بالنتيجة ذاتها من فيتا كلوب بالكونغو فى الجولة الثانية وطالب لاسارتى لاعبيه بضرورة احترام الخصم وعدم الاستهانة به خاصة أنه يكون منافسًا شرسًا عندما يلعب على أرضه ووسط جمهوره بدليل إنه فاز على شبيبة الساورة الجزائرى بثلاثية نظيفة فى تنزانيا وهو ما يؤكد ضرورة احترام الخصم التنزانى والتركيز فى الملعب منذ انطلاق المباراة.

وشهدت التدريبات الماضية تفوق لاعبى الفريق وظهر أن أوراق المارد الأحمر الرابحة لم تتغير بعدما لعبت الدور الأكبر فى الانتصارات التى حققها الأهلى مؤخرًا محليًا وأفريقيًا وهى جونيور أجاى وحسين الشحات وعلى معلول وكريم نيدفيد ومحمد هانى وناصر ماهر.

التدريبات الماضية شهدت قيام لاسارتى بتدريب لاعبيه على أكثر من جملة وخطة فنية كان أبرزها اللعب من لمسة واحدة وسرعة توصيل المهاجمين لمرمى المنافس عن طريق السرعات التى يضمّها الفريق أمثال على معلول وأجاي وناصر ماهر والشحات فيما كانت هناك تعليمات خاصة لصلاح محسن بضرورة أن يكون أكثر إيجابية على مرمى الخصم من أجل ترجمة هجومه وسيطرته على الكرة لأهداف .

فى المقابل يأمل باتريك أوسيم فى إسقاط بطل مصر بدار السلام وحصد النقاط الثلاثة رغم صعوبة المهمة، ووفقًا لتصريحات نشرتها الصحافة التنزانية فإن أوسيم يرى أن الفوز على الأهلى بالملعب الوطنى فى دار السلام ليس أمرًا صعبًا بشرط أن يستوعب لاعبيه ذلك وهو ما طالبهم به وأكد لهم أن الأهلى لديه نقاط ضعف من الممكن استغلالها، وأكد أوسيم أن الفوز على الأهلى "عملاق أفريقيا" يُعيد الأمل لفريقه فى التأهل لدور الثمانية لذا سيعمل بكل قوة واجتهاد لتحقيق ذلك الهدف مُستغلاً عاملى الأرض والجمهور اللذين كانا السلاح الأهم لإسقاط شبيبة الساورة الجزائرى فى الجولة الأولى بثلاثية نظيفة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة