خالد صلاح

لماذا حصد ميسي الكرة الذهبية.. 3 أسباب تجيب

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 01:03 ص
لماذا حصد ميسي الكرة الذهبية.. 3 أسباب تجيب ميسي
كتب سيد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصبح من المسلمات في عالم كرة القدم، أن يتوج الأسطورة ليونيل ميسي بجائزة الكرة الذهبية، حيث أضاف البرغوث الأرجنتيني لقبا جديدا إلى سجله الحافل، بالفوز باللقب الذى أعلنت عنه مجلة "فرانس فوتبول" مساء الإثنين، وهي المرة السادسة في مسيرته.

وهنا بعض الأسباب عن لماذا حصد ميسي لقب الكرة الذهبية لعام 2019 ..

1- ميسي الاستثنائي

ميسي حصد لقب وحيد
ميسي حصد لقب وحيد
لم يسفر هذا العام عن الكثير من البطولات فى سجلات ليونيل ميسي، حيث حصد أسطورة برشلونة لقبا وحيدا وهو الدوري الأسباني مع فريقه وخسر ثلاثة آخرين، ويمكن هذا هو الشيئ الوحيد الذة يمكن انتقاده خلاله فيما يخص فوزه بلقب الكرة الذهبية لعام 2019، ومع ذلك ، لا يمكن لأى شخص التغاضي عن حقيقة أن البرغوث الأرجنتيني كان لديه موسم رائع بشكل فردي.

في 2018/19 ، سجل ميسي وحده 51 هدفًا وصنع 22 آخرين، تم تسجيل 36 من تلك الأهداف في الدوري الإسباني في 34 مباراة فقط ، مما جعله أفضل هداف، وأنهى الموسم هدافا لدوري أبطال أوروبا أيضًا ، حيث سجل 12 هدفا.

هذا الموسم، عاد ميسي من إصابة في البداية إلى تألق غير عادي مع العلم أننا لم نصل حتى الآن لمنتصف الموسم، لقد سجل ابن الأرجنتين 8 أهداف في 8 مباريات لبرشلونة ، حيث حول كفة النادي من بداية سيئة هذا الموسم إلى فريق قادر على المنافسة. وقد سجل هدفين في دوري الأبطال أيضًا ، مما رفع رصيده الإجمالي من الاهداف هذا الموسم إلى 10 في 13 مباراة.

تعرض ليونيل ميسي للسخرية الموسم الماضي، بعدما احتل المركز الخامس خلف كيليان مبابي وأنطوان جريزمان وكريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش، ومع ذلك ، فقد شهد هذا العام تطورا مذهلاً جعله يحتفظ بمكانته على رأس أفضل لاعبي العالم .

2- أفضل المرشحين بحسب فيفا

ميسي يتوج بجائزة ذا بيست
ميسي يتوج بجائزة ذا بيست

 

قبل أن يتوج ميسي بلقب الكرة الذهبية، فقد أعلن الاتحاد الدولي "فيفا" انه الأفضل في العالم، فى جائزة "ذا بيست" التى تمنح لأفضل لاعبي العالم، الأمر الذى كان مفاجاة للبعض لاسيما فى وجود الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك الذى حصل على لقب دوري أبطال أوروبا.

كان موسم ميسي سيئا بالنسبة للبطولات الجماعية، حيث خرج برشلونة من دوري أبطال أوروبا، وفقد الفرصة لإكمال الثلاثية التاريخية مع ناديه، وازداد الأمر تعقيدا بعدما خرج من بطولة كوبا أمريكا 2019 التى أقيمت في البرازيل خالي الوفاض.

ومع ذلك ، فإن مفاجأة الكثير من مشجعي كرة القدم حول العالم ، باختيار الفيفا لنجم برشلونة كأفضل لاعب رفع سهم ميسي فجأة  حيث أصبح من الواضح أنه الأقرب للكرة الذهبية.

3- لا يوجد منافسة

ميسي
ميسي

 

واحدة من الحجج الرئيسية التى توجه ضد الجائزة هو أنها تفضل المهاجمين أكثر من لاعبي خط الوسط والمدافعين، ومع وضع ذلك في الاعتبار ، قد نجد صعوبة في الجدال ضد التأثير الذي أحدثه ليونيل ميسي في عام 2019.

كان ميسي بعيدا عن دائرة المرشحين في البداية بسبب الإقصاءات المبكرة من دوري أبطال أوروبا وكوبا أمريكا، ولكن على الرغم من ذلك، فإن الأرقام الهائلة التي نجح ميسي في تحقيقها كانت هي التى رجحت كفته في التويج بالجائزة.

إلى جانب ذلك، حصل نجم برشلونة على بعض الحظ، مع إصابة منافسيه المعتادين على الجائزة ، أبرزهم كريستيانو رونالدو ونيمار لفترة طويلة، كما عانى مهاجمون آخرون مثل ساديو ماني ومحمد صلاح من الإقصاء فى بطولة أمم إفريقيا ، مما أضعف موقفهم ضد أسطورة التانجو.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة