خالد صلاح

تجار مواشى الشرقية يعلنون رفض نقل السوق.. والمحافظة ترد

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 07:00 ص
تجار مواشى الشرقية يعلنون رفض نقل السوق.. والمحافظة ترد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية
الشرقية - إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعربت رابطة التجار والجزارين لتنمية الثروة الحيوانية بالشرقية عن تضررهم من قرار الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بنقل سوق المواشى بالزقازيق "سوق الثلاثاء"، الذى سيكبدهم خسائر مالية، فضلا عن أنه مجاور للسلخانة ونقله قد يؤدى إلى إضافة تكلفة نقل على سعر الماشية، والذى بدوره يضاف على المواطن.

وكانت قد عقدت الرابطة برئاسة عمرو عبد البارى اجتماعا لمناقشة قرار نقل السوق، والذين أكدوا أنه سيعود بالسلب والضرر على الآلاف من أبناء المحافظة، مشيرين إلى أن السوق متواجد بهذا المكان منذ أكثر من 35 عاما، وأصبح معروفًا لجميع التجار الوافدين من خارج المحافظة، لاسيما أن السوق يستقبل المئات أسبوعيا من خارج نطاق المحافظة، وفى حالة نقله سيؤدى الأمر لخسارة التجار وصغار المربين، ونقله إلى مكان آخر سيحتاج تبوير 15 فدانا بديلا.

واستطرد عبد البارى، مسئول الرابطة، أنه منذ إنشاء السوق لم تحدث به ثمة مشاكل على الإطلاق، وحصل القائمون عليه على إشادات من القيادات الأمنية لفرض النظام والتدخل لمنع المشكلات قبل حدوثها، بالإضافة إلى تدخلهم للفصل فى بعض المنازعات بين التجار.

وأضاف أنهم تقدموا ببعض المقترحات على الجهات التنفيذية لبقاء السوق فى مكانه، على أن يتم تغيير المدخل والطريق المؤدى له من الناحية الجنوبية بمحازاة ترعة العصلوجى، ثم إلى طريق الغار أبو حماد، وبذلك نكون قضينا على الزحام أثناء فترة عمل السوق وهى ست ساعات كل أسبوع، وفى حالة إصرار أصحاب جزء من أرض السوق على استراد أراضيهم وهى لا تتعدى الفدان ونصف يتم تعويض هذه المساحة من الجهة الأخرى للسوق بمساحة 2 فدان.

كما أشار الدكتور علاء المرشدى، بكلية الطب البيطرى، إلى أن المكان الحالى للسوق نموذجى، نظرًا لوقوعه بجوار السلخانة، حيث يتم عقد حصص تدريبية عملية لطلاب كلية الطب البيطرى بالمجزر والسلخانة، فنقله سوف يعود بالسلب على الطلاب لأنهم سوف يحتاجون للذهاب إلى مكانه الجديد الذى من المؤكد سوف يبعد عن المدينة.

من جانبه قال العميد ضياء أبو العزم، رئيس مدينة الزقازيق، إن أرض السوق مؤجرة منذ عقود، ودخلت المحافظة فى نزاع قضائى عليها، انتهى لصالح الملاك وبأحقيتهم في الأرض، مضيفا أن المحافظة حاليا تدرس توفير مكان بديل للسوق ويكون موقعا مناسبا وتجهيزه بكل التجهيزات اللازمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة