خالد صلاح

التلفزيون هذا المساء.. جامعة الوادى الجديد تحظر البناطيل المقطعة.. فريدة الشوباشى ترفض القرار وتتهمه: محاكم تفتيش.. والفنان محمد صبحى يحذر: الزيادة السكانية تلتهم الإنجازات والموارد الطبيعية

الأحد، 29 ديسمبر 2019 02:02 ص
التلفزيون هذا المساء.. جامعة الوادى الجديد تحظر البناطيل المقطعة.. فريدة الشوباشى ترفض القرار وتتهمه: محاكم تفتيش.. والفنان محمد صبحى يحذر: الزيادة السكانية تلتهم الإنجازات والموارد الطبيعية التلفزيون هذا المساء
كتب محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت برامج "التليفزيون هذا المساء"، فى ليل السبت، العديد من القضايا والموضوعات المهمة التى تشغل بال المواطن المصرى، وعلى رأسها، قرار الدكتور عبدالعزيز طنطاوى، رئيس جامعة الوادى الجديد، بمنع دخول الطلاب الذين يرتدون "البناطيل المقطعة"، أو تسريحات شعرهم غير مناسبة، بالإضافة إلى أزمة الزيادة السكانية التى تناولها الإعلامى عمرو أديب، وكذلك الأزمة الليبية.

 

"الوادى الجديد" تحظر البناطيل المقطعة.. ورئيس الجامعة يوضح الأسباب

 

كشف الدكتور عبدالعزيز طنطاوى، رئيس جامعة الوادى الجديد، تفاصيل إصداره قرارا بمنع دخول الطلاب الذين يرتدون "البناطيل المقطعة"، أو تسريحات شعرهم غير مناسبة، منوها بأن هذا القرار جاء احتراما للحرم الجامعى، قائلًا: "المجتمع هو المقياس، ومجتمع الوادى له خصوصية وهوية مستقلة وهو مجتمع متحضر والطلبة بيلسبوا على الموضة ولبس متحضر يليق بالحرم الجامعى، ولكن غير مخالف.. ونحن غير منفصلين عن العالم".

وقال "طنطاوي"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر فضائية "الحياة"، إنهم لم يخترعوا العجلة، وهو أمر مطبق فى الجامعات الأخرى، مشددا على ضرورة التزام الطلاب بالشكل اللائق بالحرم الجامعي.

ومن ناحيته عقب الإعلامى حسام حداد، على مداخلة رئيس جامعة الوادى الجديد، قائلا: "نرجو أن تكون هناك قواعد عامة، حتى لا يترك الأمر للهوى، وممكن يكون الأمن الموجود على باب كلية تجارة غير ثقافة وتفكير الأمن الموجود على باب حقوق".

 

فريدة الشوباشى ترفض منع "البنطلون المقطع" بجامعة الوادى الجديد: محاكم تفتيش

 

استنكرت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى، قرار جامعة جنوب الوادى بحظر البنطلون المقطع، قائلة إن رئيس الجامعة بهذا القرار يريد تطبيق مفهومه ومقاييسه الشخصية، معتبرة ان هذا القرار بمثابة "محاكم تفتيش".

وأشارت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الابراشى، ببرنامج كل يوم، المذاع عبر فضائية on e، إلى أن رسالة ودور الجامعة يكمن فى غرس القيم المحترمة والتفكير فى حب الوطن والمجتمع، وخاصة أن الطلاب فى هذه المرحلة تجاوزوا الـ 18 من العمر، ومن حق الجميع أن يرتدى ما يريد.

 

تطوير العشوائيات: الانتهاء من 114 ألف وحدة سكنية فى 201 منطقة

قال المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات، إنه فى نهاية عام 2019 تم الانتهاء من 114 ألف وحدة سكنية، فى 201 منطقة مختلفة على مستوى الجمهورية، بتكلفة 22 مليار جنيه، مضيفا أنه بمبلغ 900 مليون جنيه، بـ52 منطقة بـ405 آلاف أسرة استفادت فى التطوير غير مخطط، والانتهاء من تطوير 15 سوق، مضيفا أن صندوق تطوير العشوائيات وضع خطة على مدار 10 سنوات لتطوير الأسواق العشوائية وغير مخطط وتكلف الدولة 350 مليار جنيه.

 

 

وأضاف خلال حواره ببرنامج اليوم، المذاع على قناة "dmc"، أنه تم تطوير 201 منطقة بإجمالى 114 ألف وحدة سكنية، وجارى العمل على تطوير 156 منطقة، مشيرا إلى أن المناطق غير أمن ستكلف الدولة  32 مليار جنيه على 224 ألف وحدة سكنية فى 357 منطقة غير آمنة.

وتعتمد سياسات صندوق تطوير العشوائيات على تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية وضمان حق المواطن فى الحصول على مسكن آمن، مع تحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية، من خلال توطين سكان المناطق العشوائية بنفس المواقع أو بأقرب مناطق مجاورة، وتطوير المناطق العشوائية مع المحافظات فى إطار اللامركزية.

الفنان محمد صبحى: الزيادة السكانية تلتهم الإنجازات والموارد الطبيعية

حذر الفنان محمد صبحى، من تفاقم مشكلة الزيادة السكانية، قائلًا: "هذه المسألة تشغلنى منذ سنوات طويلة، ومن تجربتى بالعشوائيات الإنجاب من 6 إلى 13 طفلا، والأغلبية العظمى من الشعب المصرى ينجب 4 أطفال، ومهما صنعنا من إنجازات يدفع ثمنها المواطن، لأن كثرة الإنجاب ظلم اجتماعى"، جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية.

 

وقال "صبحى": "التجربة التونسية فى حل المشكلة السكانية كان أساسها الترغيب وليس الترهيب، الطفل الأول تعطيه الدولة ٦٠ دينارا، والثانى تعطيه ٣٠ دينارا، والثالث يصبح الأب ملزما برد الـ ٩٠ دينارا، فالزيادة السكانية تلتهم الإنجازات ومواردنا الطبيعية، كل زاد عدد السكان وقل الإنتاج تصبح نقمة، ولو زاد عدد السكان وزاد الانتاج تصبح نعمة".

وأشار إلى أن المواطن الذي يمثل القيمة المضافة هو من يدفع فاتورة الزيادة السكانية التي تأكل كل ثمار التنمية، مضيفًا أنه ضد سياسة الترهيب، فيما يتعلق بحرمان الطفل الثالث في الأسر الجديدة من التموين فقط، لكونه لا يمثل شيئًا في المجمل، متابعًا:"لو الدولة دعمت سياسة تونس فيما يتعلق بالسكان ستنجح التجربة".

 

 

"مرتزقة سوريين" فى ليبيا يرتدون زيا عسكريا ويحملون أسلحة رشاشة

 

عرض الإعلامى عمرو أديب، خلال برنامجه "الحكاية" مقطع فيديو يظهر عددا من المرتزقة السوريين الذين وصلوا إلى طرابلس لدعم الميليشيات المسلحة في العاصمة الليبية، ويبدو في التسجيل عدد من المرتزقة المسلحين، وهم يرتدون زيا عسكريا ويحملون أسلحة رشاشة ويتبادلون الحديث باللهجة السورية في أحد المواقع التي يسيطرون عليها في مدينة طرابلس.

وخلال مقطع من البث المباشر ظهر 7 عناصر مسلحة تسليحا خفيفا ترتدي ملابس عسكرية وتتحدث باللهجة السورية، وقال المتحدث في المقطع إنهم موجودون بالعاصمة الليبية طرابلس للقتال ضمن صفوف المليشيات ضد الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وتبادل المسلحون الذين ظهروا بالمقطع الشتائم ضد الجيش الليبي وقياداته، مؤكدين مرارا وجودهم في طرابلس رغم جهلهم بأسماء المناطق والشوارع.

وأشار أديب إلى أن هذه العناصر جندتهم تركيا للقتال إلى جانب الميليشيات في مدينة طرابلس، لمواجهة الجيش الوطني الليبي الذي يسعى لتخليص المدينة من الميليشيات الإرهابية المسلحة.

 

ابنة الفنان عبدالمنعم مدبولي تهدي "من مصر" صورًا خاصة تعرض لأول مرة

 

أهدت ابنة الفنان عبد المنعم مدبولى صورا خاصة لبرنامج " من مصر" المذاع على قناة "cbc"، الذى يقدمه الإعلامى عمرو خليل والإعلامية ريهام إبراهيم، وتعرض لأول مرة للفنان الراحل فى ذكرى الميلاد الـ98 لأسطورة الكوميديا.

 

وقالت أمل مدبولى خلال مداخلة للبرنامج: " كان ببيقول لينا افيهات كتير فى المنزل.. ومكش يفرق كتير فى البيت والتمثيل".

وتمر اليوم السبت، الذكرى الـ98 على ميلاد الفنان القدير الراحل عبد المنعم مدبولى، الذى ولد يوم 28 ديسمبر عام 1921 فى حى باب الشعرية بالقاهرة، ويعتبر واحدا من أهم وأشهر نجوم الكوميديا فى السينما والمسرح، الذى اتخذ الفن طريق حياته على مدار 50 عامًا من العمل بمدرسة فنية راقية، وصاحب مدرسة "المدبوليزم".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة