خالد صلاح

طلب إحاطة لوكيل نقل البرلمان حول استمرار التعديات على بحيرة إدكو

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م
طلب إحاطة لوكيل نقل البرلمان حول استمرار التعديات على بحيرة إدكو النائب محمد عبد الله زين الدين نائب إدكو ووكيل لجنة النقل
كتب ـ محمد مجدى السيسى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، نائب إدكو ووكيل لجنة النقل، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول استمرار التعديات على بحيرة إدكو، بهدف إنشاء المزارع السمكية، بالرغم من تجريم القانون إنشاء المزارع السمكية بداخل البحيرات.
 
وأشار زين الدين إلى معاناة الصيادين بإدكو من تقلص مناطق الصيد بالبحيرة، وسيطرة البعض على مساحات كبيرة منها لتتحول إلى مزارع سمكية وبعضها إلى أراضٍ زراعية أو تبويرها وبيعها بملايين الجنيهات لبعض العائلات بالمحافظة، متسائلا عن سبب عدم تنفيذ القرارات التى تصدر بإزالة تلك المخالفات وتطهير البحيرة ليتمكن الصيادون من ممارسة عملهم.، موضحًا أنه بحسب الهيئة العامة للثروة السمكية وصل عدد المزارع المتعدى عليها من قبل المخالفين، على البحيرة 135 حالة.
 
وأوضح أنه بحسب تقرير سابق لهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، فإن بحيرة إدكو تعاني من مشكلة انتشار البوص وورد النيل والنباتات المائية الأخرى والتي تغطى نحو 60% من مساحة المسطح المائى للبحيرة، بالإضافة إلى التعديات التى تغطى مساحات شاسعة من مياه البحيرة، كما أن هناك أماكن غير مصرح بالصيد فيها، وهو ما يقلص مساحة الصيد الحر، التى لا تتجاوز تقريبًا 500 فدان فقط، وأضاف أن هناك نوعا آخر من التعديات على البحيرة وهو الصيد الجائر للزريعة، موضحًا أن أخطر أشكال الصيد الجائر تتمثل فى فتح أصحاب المزارع السمكية أبوابها أمام من يجمعون «الزريعة»، وهى الأسماك الصغيرة، بالمُخالفة للقانون.
 
وأكد النائب على ضرورة التنسيق بشكل كامل بين هيئة الثروة السمكية، ومجلس مدينة إدكو، وشرطة المُسطحات المائية، وزيادة الرقابة على المخالفات وتنظيم عملية الصيد داخل البحيرة، معرباً عن استيائه إزاء ضعف الحملات التى تشنها المحافظة لتطهير البحيرة، والتي لا نجد لها أي تأثير فارق حتى تحولت الى بركة تلوث تسببت فى نفوق الأسماك.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة